ميديا

“عوائي وصل لقبرص” بشار اسماعيل يعلق ساخراً على اعلام النظام

هيومن فويس

“عوائي وصل لقبرص” بشار اسماعيل يعلق ساخراً على اعلام النظام

 في ظل تلك الأوضاع الاقتصادية المتدهورة والتي لامست كافة شرائح فئات المجتمع السوري والمعاناة اليومية يبدو الإعلام السوري مغيبا عن الواقع بشكل كامل.

فقد تناولت إذاعة دمشق في حلقة فوائد الاستحمام بالماء البارد في فصل الشتاء على المدى القريب مما أثار سخرية وحفيظة المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي.

فبدلا من إيجاد حلول للأزمات المتابعة يتجه الإعلام الرسمي في عيون كثير من المتابعين إلى إقناع المواطنين بالوضع الراهن فعلق أحدهم الاسبوع الجاية ب عنوان فوائد الطبخ بدون غاز

فيما علق آخر “لاتنسى فوائد الصف ع الطابور لي تعليمهم الصبر”

يشار أن سورية تشهد أزمة وقود منذ عام 2011، وتقدر خسارات قطاع النفط خلال 11 عاما من الصراع بـ 19.5 مليار دولار، ويرجع السبب في ذلك إلى فقدان النظام سيطرتهُ على العديد من الحقول الكبرى إضافة إلى العقوبات الاقتصادية المفروضة عليه أميركيا وأوروبيا.

“شهر كامل بلا استحمام إلى أن جاء ذلك المنافق وأعطانا درسا عن فوائد الاستحمام بالماء البارد شتاء”..

الفنان السوري بشار إسماعيل ينتقد بث فقرة حول الاستحمام بالماء البارد عبر “إذاعة دمشق التابعة للنظام

وعلق  الفنان الموالي بشار اسماعيل ساخراً :فتحت الدوش ووقفت تحته فنزل شلال من المياه المتجمدة على جسدي الدافي وبلمح البصر أصبت بقشعريرة رهيبة وبدأت بالإرتجاف وبدأ أسناني تصطك من شدة برودة الماء

وشعرت أن قلبي بدأ يرتجف بقوة وعلا صراخي وصياحي وعوائي من شدة البرد لدرجة أن سكان قبرص اتصلو بي ووبخوني لأني أزعجتهم بعوائي المؤلم ووضحت لهم الصورة بأني استحم بالماء البارد في الشتاء نظراً لفوائده الهائلة.. فضحكوا كثيراً وقالوا لي مين هالمنافق يلي قلك هالحكي وبكل الأحوال سنسامحك على ازعاجنا لأن عوائكم اعتدنا عليه ونعتقد بأن عوائكم يا شعب سوريا سيستمر طويلاً

اقرأ أيضاً:بشروط.. نقابة الفنانين تقبل طلبات إعادة القيد لمن هم خارج سوريا

أصدر نائب نقيب الفنانين في سوريا، هادي بقدونس، قرارًا يقضي بإمكانية تقديم طلبات إعادة القيد لمن هم خارج القطر عن طريق إرسال الطلبات إلى إيميل النقابة.

وينص القرار على قبول النقابة لطلبات إعادة القيد عن طريق إيميل النقابة لمن هم خارج سوريا، والمشطوب قيدهم بسبب عدم تسديد اشتراكاتهم والذمم المالية.

ولا تحسب فترة شطب القيد من مزاولة المهنة في حساب المعاش التقاعدي.

وصدر القرار عن “نقابة الفنانين في سوريا”، في 21 من كانون الأول، ونشرته النقابة عبر “فيس بوك” اليوم الجمعة، 24 من كانون الأول.

ويستثني القرار من يكون مخالفًا لأحكام المادة “65” من القانون “40”، لعام 2019، التي تنص على تعليق عضوية عضو فيها أو متمرن في حال قيامه بالأفعال التالية “الذي يصرح إعلاميًا أو يشارك في مهرجانات أو احتفالات أو فعاليات ضد الجمهورية العربية السورية، وكل من طلب استعداء لسوريا وشعبها أو النيل من هيبة الدولة، أو إثارة الفتن بأي طريقة من الطرق المعاقب عليها في قانون العقوبات السوري والقوانين الجزائية الأخرى”.

وتحيل النقابة الشخص المخالف لأحكام المادة “65” إلى القضاء، وتطلب من النيابة العامة تحريك دعوة الحق العام بحقه، وتعتبر النقابة مدعيًا شخصيًا ولا يتم إعادة هذا العضو إلى النقابة إلا بعد صدور قرار قضائي لا ينال من عضويته في النقابة.

وكان هادي بقدونس، أصدر قرارًا يقضي بإمكانية دفع أي فنان أو من ينوب عنه اشتراكاته المالية المُلزَمة لصندوق النقابة، في 8 من تشرين الأول الماضي.

ويُلغى العمل بالقرار رقم “607” بخصوص تسديد الاشتراكات والذمم المالية لصندوق النقابة، الذي كان يشترط حضور الفنان شخصيًا للنقابة لدفع التزاماته المالية.

وفي نهاية تشرين الثاني الماضي، أعلنت نقابة الفنانين في سوريا عن سماحها للفنانين السوريين المفصولين خلال العامين الأخيرين والراغبين بإعادة تفعيل قيدهم، بالتقدم بطلب إلى النقابة حتى نهاية كانون الأول الحالي.

وأوضح نائب نقيب الفنانين حينها أن القرار الذي أصدرته النقابة جاء في الوقت الحالي، لأنه مع بداية العام لا يمكنهم تجديد اشتراكهم، مشيرًا إلى أنه يشمل نحو 350 إلى 400 فنان فُصلوا لأسباب مختلفة منها عدم دفع الاشتراكات.

وأضاف بقدونس، أن قرار السماح بالعودة للنقابة لا يشمل “حتمًا من شاركوا بسفك الدم”، بحسب تعبيره.

وفي عام 2019، أقر مجلس الشعب السوري مواد قانونية جديدة تخص نقابة الفنانين السوريين، تعوق عودة الفنانين المفصولين من النقابة بناء على مواقفهم السياسية.

وبناء على المواد التي أقرها المجلس، يجب على أي فنان يود العمل في سوريا، أن يكون مسجلًا لدى نقابة الفنانين السوريين، سواء كعضو أو كمتمرن، وبالتالي يجب عليه الحصول على إذن بالعمل من قبل النقابة.

بينما يُستثنى الفنانون العرب والأجانب وأعضاء الفرق الذين تستقدمهم الجهات الرسمية السورية.

وكان نقيب الفنانين السوريين المتوفى زهير رمضان، ربط عودة الفنانين السوريين المفصولين من النقابة بـ”الاعتذار عما بدر منهم بحق الوطن”، بحسب تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.