منوعات

شاب من ادلب يخترق صفحة فراس الخطيب ويرفع علم الثورة(صورة)

هيومن فويس

شاب من ادلب يخترق صفحة فراس الخطيب ويرفع علم الثورة(صور)

يبدو أن اللاعب السوري “فراس الخطيب” بعد عقوبة الطرد الأخيرة التي تعرض لها من قبل الاتحاد الرياضي نتيجة مشاركته في مباراة يتواجد فيها مدرب إسرائيلي فقد كافة أسهمه لدى المعارضين والموالين على حد سواء.

ورغم إصدار الأخير بياناً أوضح فيه عدم علمه بوجود المدرب الإسرائيلي وتقديمه اعتذارا من مناصري القضية الفلسطينية إلا أن هذا لم يخفف وطأة الغضب من قبل ناشطين ومتابعين للكرة الرياضية السورية.

فاتجه بعض الهكر إلى صفحة فراس الخطيب الرسمية، مع العلم من أنها تحمل العلامة الزرقاء لكنهم تمكنوا من اختراقها وتم عرض بث مباشر من خلالها ,وكما قام أحدهم بتغيير الاسم والصورة الشخصية للاعب المنتخب السوري.

وعلق رواد مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي، على صفحة “الخطيب” المخترقة، بعد أن تحول اسمها إلى “الركن الإدلبي” بسخرية واستهزاء، لاسيما عقب فقدان لاعب منتخب سوريا السابق، شعبيته نتيجة التطورات الأخيرة.

فأثنى البعض على عملية الاختراق, وبات “الخطيب” محض سخرية من قبل المؤيدين والمعارضين السوريين، حيث علق أحدهم: (يوال والله صرت مسخرة للطرفين، مابقي ادامك غير إدلب).

ومن جهة أخرى، عبر عدد من محبي الخطيب، عن تعاطفهم معه، وعلقوا على حادثة الاختراق، بأن الأخير محترم وأصيل وتاريخه الجميل يشفع له ويدعمه.وفق تعبيرهم.

وظهرت صفحة الخطيب وعليها صورة شاب يبتسم ويضع سيجارة في فمه، ليقوم بعد دقائق بتغيير إسم الصفحة من “فراس الخطيب” إلى “الركن الإدلبي”، بالرغم من توثيق صفحة اللاعب السوري صفحته بالعلامة الزرقاء.

ثم لتعود الصفحة إلى اسم فراس الخطيب مع بقاء سيطرة الشاب الإدلبي على الصفحة وعدم استطاعة فراس الخطيب على إدارتها.

وأثــ.ارت قضية اختــ.راق صفحة الخطيب رواد التواصل الإجتماعي، وانهالت التعليقات على سوء حظ اللاعب “فراس”، وقال أحد المعلقين: “فراس الخطيب كل الدنيا صارت ضــ.دو النــ.ظام والمــ.عارضة وادلب والركن الادلبي والفرن الآلي عالعموم أنا من رأيي يشتكي على مخفر معرة النعمان”.

وعلّق آخر: “بتحس غضــ.ب ربــ.نا كلو نزل على فراس الخطيب”

وكانت أعلنت اللجنة الأولمبية السورية، يوم الاثنين 21 كانون الأول/ديسمبر، طرد اللاعب فراس الخطيب، بسبب مشاركته في مباراة ودية بين “أساطير العرب” و”أساطير العالم” والتي شارك فيها المدرب أفرام غرانت

وكان مدرب فريق “أساطير العالم” الإسـرائـيلي أفرام غرانت، الذي وصل مع تشيلسي لنهائي دوري أبطال أوروبا عام 2008

بتوقيع شبان من إدلب .. تهكير صفحة اللاعب الموالي للأسد "فراس الخطيب" على فيسبوك ! - أوطان بوست

اقرأ أيضاً:يوم 22 الشهر القادم.. سوريا ممكن أن تشهد تطورا كبيرا بتوافق يقوده رياض حجاب ومصدر يكشف المتوقع

كشفت وسائل إعلام عربية ودولية تفاصيل جديدة هامة حول الخطة “التركية – القطرية” المشتركة للعودة بقوة إلى الملف السوري

من بوابة إعادة هيكلة المعارضة السورية بقيادة رئيس الوزراء السوري الأسبق المنشق عن نظام الأسد “رياض حجاب”.

وتحدثت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن مؤتمر سيجمع أطياف المعارضة السورية في العاصمة القطرية “الدوحة” خلال الفترة القادمة، وذلك للخروج برؤية موحدة لهيكلة مكونات المعارضة.

وأشارت إلى أن المؤتمر من المرجح عقده خلال شهر شباط/ فبراير المقبل، في حين أكدت مصادر في المعارضة السورية أن المؤتمر سيعقد في شهر يناير/ كانون الثاني القادم.

ونقلت الوكالة الروسية عن السياسي والمعارض السوري “نمرود سليمان” قوله: “إن رئيس وزراء سوريا الأسبق “رياض حجاب” يقود حراكاً لعقد مؤتمر للمعارضة السورية في العاصمة القطرية الدوحة”، مشيراً إلى تطورات هامة قادمة.

وبحسب “نمرود” فإن الندوة العلمية التي ستقام في الدوحة سيحضرها أطراف من المعارضة السورية، وسيرأس المؤتمر “رياض حجاب”، لافتاً إلى إمكانية الخروج برؤية موحدة لهيكلة جديدة لكامل أطياف المعارضة.

وأشار إلى الهدف من إعادة هذه الخطوة هو توحيد كلمة المعارضة مجدداً، وذلك بعد التفكك والتشرذم الكبير الذي تعيشه وعدم وجود رؤية موحدة وواضحة لمستقبل سوريا.

ونوه “نمرود” إلى أن “حجاب” قال له: “لا أحد يدري إلى أي مشروع سنصل، ولكن ثقتنا كبيرة بمن يحضر الندوة سنصل إلى حل مرضٍ، ولا يوجد أي مسمى جديد حتى الآن ربما نصل إليه بعد النقاش”.

ولفت المعارض السوري إلى وجود مساعي كبيرة لدعوة جميع أطياف وهياكل المعارضة، مثل الائتلاف الوطني وهيئة التنسيق ومنصتي القاهرة وموسكو، بالإضافة إلى المجلس الوطني الكردي، فضلاً عن دعوة العديد من الشخصيات المستقلة.

كما سيتم دعوة العديد من المراكز البحثية ومنظمات المجتمع المدني والجاليات السورية، وذلك لعقد ندوة علمية تبحث في مسألة إيجاد مخارج سياسية للوضع المعقد في المعارضة السورية.

من جهتها، نقلت شبكة “شام” الإخبارية عن مصادرها الخاصة في المعارضة، أن الندوة ستقام في الثاني والعشرين من شهر يناير القادم تحديداً، وليس خلال شهر فبراير كما ذكرت وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وأكدت المصادر أن الدعوة ستكون موجهة لجميع أطياف المعارضة وأيضاً لمراكز الدراسات الثلاثة “مركز حرمون، مركز عمران، مركز جسور”، مشيرة إلى أن الندوة ستكون لـ 24 ساعة متواصلة دون توقف، يتخللها استراحات وفترات للغداء والطعام.

وأشارت المصادر في سياق حديثها إلى أن المؤتمر الذي سيعقد في “الدوحة” سيكون الأول من نوعه بهذا الحجم، لافتاً أن الجلسة الأخيرة ستخصص لمناقشة وإقرار التوصيات.

كما تحدث عن إمكانية التوصل إلى توافق بين أطياف المعارضة المشاركة على الخروج بهيكلة كاملة للمعارضة السورية، وذلك استعداداً للمرحلة القادمة المليئة بالتطورات.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من المصادر الإعلامية كانت قد أكدت وجود خطة “تركية – قطرية” لإعادة هيكلة المعارضة السورية، موضحة أن “رياض حجاب” باشر العمل منذ فترة من أجل تنفيذ الخطة التي تحظى بدعم مباشر من قبل أنقرة والدوحة.بحسب طيف بوست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.