ميديا

حلمي لا يرضي الله..أدهم النابلسي يعتزل الغناء ويقرأ آية من القرآن (فيديو)

هيومن فويس

حلمي لا يرضي الله..أدهم النابلسي يعتزل الغناء ويقرأ آية من القرآن (فيديو)

أدهم النابلسي فنان فلسطيني أردني وبعد أن حقق شهرة واسعة يعلن اعتزاله اليوم في فيديو ظهر فيه ويطلب دعم محبيه

ولد الفنان أدهم نابلسي واسمه الكامل أدهم دياب فريد النابلسي في الأردن بتاريخ 20 نوفمبر 1993 ، وينتمي هذا الفنان الأردني لعائلة ذات أصل فلسطيني ، وهو الابن الأصغر للعائلة المؤلفة من أربعة أبناء ، وقد انطلقت شهرة هذا الفنان الشاب بعد أن وصل لمراحل متقدمة في برنامج المواهب المعروف ” اكس فاكتور” ، ليتغير روتين حياته الذي كان يقضيه بين الجامعة وممارسة رياضة ألعاب القوى ومجالسة العائلة والأصدقاء .

حياة أدهم نابلسي الفنية :
لاحظت والدة أدهم الصوت الجميل لابنها الصغير ، وبعد اكتشافها لموهبته شجعته بشكل كبير ، وكان اصرارها السبب الرئيسي لاشتراكه في برنامج المواهب ” اكس فاكتور ” ، علماً أنه كان متردداً في الدخول بهذه التجربة منفرداً ، فهو كان يرغب أن يخوض التجربة رفقة شقيقه الأكبر رامي

إلا أن اللجنة اختارته منفرداً لتخطي المرحلة الأولى من البرنامج ، وقد تمكن الفنان الشاب الذي كان ضمن فريق المطرب ” وائل كفوري ” ، من إثبات موهبته الكبيرة فحضر على المسرح بصوته المميز وإطلالته المحببة ، ليكسب محبة الجمهور العربي ويستمر في البرنامج للمرحلة النهائية ، لينافس زميليه في البرنامج ابراهيم عبد العظيم ومحمد العريفي

وعلى الرغم من عدم فوزه بالبرنامج لكنه وقع عقد رفقة العريفي وعبد العظيم مع الشركة العالمية للإنتاج ” سوني ميوزك ” ، ونجح في الوصول الى قلوب الملايين داخل الأردن وخارجها .

أطلق أدهم العديد من الأغاني والمشاريع الفنية التي ساهمت في سطوع نجوميته بشكل كبير ، ومنها أغنية ” نسخة منك ” التي انتشرت بقوة وحصدت نجاحاً كبيراً لتضع الفنان الشاب في موقع مهم داخل الوسط الفني ، كما أنه نجح بالكثير من الأعمال الأخرى التي قام بتصوير عدد منها ، ومن هذه الأعمال أغنية ” مشتاق ” التي حصلت على 7 ملايين مشاهدة في أول 20 يوم من عرضها .

وأعلن المطرب الأردني الشاب، أدهم نابلسي، اعتزاله الفن بشكل نهائي.

وقال النابلسي في فيديو نشره على صفحته الخاصة في يوتيوب إنه كان ينوي أن يتخذ هذه الخطوة لأن الطريق الذي كان يسلكه لا يرضي الله.

وأكد النابلسي أنه يطمح لرضى الله من خلال الفن، موجها شكره لكل شخص وقف معه من الجمهور ودعمه.

وأشار إلى أنه لن يتوقف عن العمل في تحقيق أحلامه المستقبلية، والتي ستكون مرضية لله. بحسب وسائل إعلام أردنية

اقرأ أيضاً:الشاب السوري الذي ختم القرآن بركعة واحدة يظهر للعلن (فيديو)

عبدالرحمن النبهان شاب طموح مثابر من الطلبة الذين لهم ورد يومي في قرائة القرآن أحب أن يشارك تجربته لأصدقائه فأصبح حديث السوشال ميديا وسلطت وسائل إعلام تركية الضوء على الشاب السوري “عبد الرحمن النبهان” والذي يقيم في تركيا، بعد تمكنه من تحقيق حلمه في قراءة القرآن الكريم كاملاً في ركعة صلاة واحدة.

وأمضى “عبد الرحمن” 7 ساعات متواصلة وهو يقف على قدميه في صلاته ليلا ليختم القرآن الكريم كاملًا في ركعة واحدة، ويحقق حلمه الذى سعى كثيرا إليه.

واستطاع الشاب العشريني قراءة 60 حزبًا و240 ربعًا و6236 آيةً، وقال إن ما يُسعده حقًا أن قراءته لم تكن خاوية من روح الصلاة أو مجرد ترديد كلمات، وإنما قراءة بتركيز ووعي، وهو ما أوضحه خلال قناته التي تحمل اسمه على موقع الفيديوهات الشهير “يوتيوب”.

“عبدالرحمن” يدرس بكلية التوجيه النفسي بتركيا
ويقول الشاب “كنت دايما بسمع أن سيدنا عثمان بن عفان يقيم الليل في ركعة واحدة وهي ركعة الوتر، وهالشي زرع الفكرة والحلم عندي».

ويدرس عبد الرحمن في السنة الثانية بكلية توجيه نفسي جامعة سلجوق بقونيا، وحاول أن يحقق هذا الحلم في مرة سابقة لكنه لم يستطع مواصلة القراءة بتركيز مما جعله يتراجع عن ذلك ويؤجله لوقت قادم يكون فيه أكثر استعدادا.

ختم القرآن الكريم في 7 ساعات
7 ساعات متواصلة هي المدة التي قضاها عبدالرحمن، واقفًا في صلاته: “بدأت من الساعة 11 مساءً والحمد لله الساعة 6 صباحًا كنت ختمته”، بحسب عبدالرحمن.

وحاول اختيار الوقت المناسب الذي يساعده على استكمال صلاته ويقلل من شعوره بالتعب والإرهاق، ولذلك اختار أإحدى ليالي الشتاء الطويلة، وعن ذلك يقول: “بالصيف رح يكون في تعب من أقل مجهود. وليل الشتاء بكون طويل”، كما اختار أيضًا أن يقضي ساعات صلاته الطويلة هذه في المسجد، مُتجنبًا ضياع وقته في المنزل أو التشويش عليه من أحد أفراد الأسرة.

ورغم الإرهاق الذي تكبده الشاب السوري أثناء صلاته التي امتدت لعدة ساعات، إلا أنه لم ينس أهله وأصدقائه وجعل لهم نصيبًا في الصلاة والدعاء: “دعيت لنفسي ولكل أهلي ولكل الأصدقاء والمُتابعين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *