ميديا

فنان مشهور يعود بشكل مفاجئ بعد اختفاء دام 12 عاما (فيديو)

هيومن فويس

فنان مشهور يعود بشكل مفاجئ بعد اختفاء دام 12 عاما (فيديو)

فنان تميز بأداء واقعي ويمثل وكأنه لا يمثل، ولديه القدرة في التلون بأكثر من شخصية، فهو الحزين الذي ينغمر في دموعه وهو الطيب الذي يقف بجانب الجميع وهو الرجل الرومانسي الذي يوفي لزوجته ويكون مخلصًا لها، هكذا تشكلت أدواره الفنية والتنقل من شخصية إلي أخري، وبات واحدًا من أكثر النجوم لامعانًا على الساحة وخاصة في الدراما المصرية التي شغلت حيزًا أكبر في مسيرته الفنية، إنه الفنان “توفيق عبد الحميد”.

النشأة
في اليوم الثامن عشر من شهر سبتمبر لعام 1956 ولد توفيق عبد الحميد، ولديه شقيق مخرج وهو “أحمد عبد الحميد”، إلتحق بكلية الحقوق بعد المرحلة الثانوية وبعد أن تخرج منها في عام 1979 قرر أن يلتحق بمعهد الفنون المسرحية حتى يصقل الموهبة بالدراسة، وفي عام 1983 تخرج منها.

وأعلن الفنان المصري الكبير توفيق عبدالحميد، عودته للتمثيل بعد 12 عاما من التوقف عبر المشاركة بمسلسل “يوتيرن”، مشيرا إلى أن اسم المسلسل مرتبط بحالته.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “يحدث في مصر”، أن حالته الصحية جيدة إلى حد ما وفي سبيلها للتعافي بشكل أحسن، لافتا إلى أنه من المقرر بدء تصوير “يوتيرن” شهر يناير المقبل.

وأشار إلى أنه توقف عن المشاركة بالأعمال الفنية منذ عام 2010، مجيبا عن أسباب استمراره دون عمل لمدة 12 عامًا: “لا سبب بعينه، التوقف والعودة مرة أخرى إلى التمثيل قضاء الله وقده وأتمنى أن يكون عودا حميدا”.

وأشاد بالمنتج جمال العدل الذي تجمعه به صداقة ممتدة لنحو 50 عاما، وصديقه المؤلف أيمن سلامة، ومخرج المسلسل سامح عبدالعزيز، والفنانة ريهام حجاج التي تلعب دور ابنته في المسلسل، مضيفا: “هناك علاقة أبوية وكم من الدفء في المشاعر أتمنى أن يخرج على الشاشة”.

وجاء انضمام عبد الحميد إلى المسلسل بعد فترة غياب طويلة عن الدراما التلفزيونية بلغت 11 عاما، بعدما وجد ما يبحث عنه في هذا العمل بحسب قوله، من سيناريو محكم وصناع جيدين قادرين على تقديم عمل جيد.بحسب الشرق

اقرأ أيضاً:شيخ أزهري يوجه رسالة عاجلة لمصطفى فهمي وطليقته اللبنانية

وجه الشيخ إبراهيم عبد الراضي، أحد علماء الأزهر الشريف في مصر، رسالة للفنان مصطفى فهمي وطليقته فاتن موسى بعد أزمة طلاقهما ومحاولة إفشاء الأسرار بينهما في الإعلام.

وقال إن ما حدث محرم برأي الدين والإفتاء، ولا يتماشى مع ميثاق الزواج الشريف، الذي وضعه الله عز وجل: “وفارقوهن بمعروف”.

ويؤكد عبد الراضي أن الدين أمر بالستر والمعروف في إبرام العقد والجماع، وتفاصيل العلاقة بين الزوجين وأسرارهما، ولكل منهما له حرمة لا يمكن انتهاكها مع الانفصال. وفق ما نقلته قناة روسيا اليوم.

وعما يحدث على الساحة الإعلامية، يعلق الشيخ الأزهري: “اللي بيحصل اسمه حُرمة إفشاء السر، وكشف أسرار البيوت، وهو ما نهي عنه عند الطلاق، لازم نذكر المحاسن ونتكلم بمعروف”.

وقرر الفنان مصطفى فهمي، في آخر ظهور تلفزيوني له، الرد على اتهمات طليقته حول طلاقها وحرمانها من حقوقها، بل والاستيلاء على ممتلكاتها، قائلا: “أنا كمان عندي أسباب كتير ممكن أقولها، وأسباب كتير قوي قوي”، مؤكدا أن كل الطلبات الحالية لطليقته فاتن موسى، تقتصر على المادة والمال، وأنها تضغط عليه إعلاميا وبالسب والقذف، بهدف الوصول إلى نقصة التفاوض، والدفع مقابل الصمت.

وأشار فهمي، إلى شخصية زوجته عقب الزواج، مشيرا إلى أن كانت تتعمد افتعال المشكلات والنكد، فضلا عن طلباتها المتكررة للهدايا، قائلا: “في ستات بتصحى الصبح بتتخانق مع دبان وشها، الواجهة بتبقى لطيفة وحلوة، لكن لما تعيش في البيت الموضوع بيبقى حاجة تانية، فهمت الكلام ده بعد التجارب اللي عديت منها، عديت بـ3 تجارب، الأخيرة فهمتني الموضوع كله”.

اشتكى النجم المصري مصطفى فهمي من تصرفات طليقته الإعلامية اللبنانية، فاتن موسى، مشيرا إلى أنه على علم بالعديد من أسرارها لكنه لا يرغب في الكشف عنها.

ونقلت بوابة الأهرام عن فهمي قوله في لقاء تلفزيوني بقناة “أم بي سي” إنه لا يرغب في الإفصاح عن أسرار فاتن موسى لأنها “سيدة وسوف تتزوج في يوم ما من رجل يحقق لها أحلامها التي لم أستطع تحقيقها”.

المصدر: هن ووكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *