لاجئون

خير سار رغم ارتفاع الأسعار..انخفاض أسعار هذه المادة في تركيا اعتباراً من الليلة

هيومن فويس

خير سار..انخفاض أسعار هذه المواد في تركيا اعتباراً من الليلة

ينخفض سعر لتر البنزين في تركيا عند منتصف ليل الأربعاء-الخميس بـ 58 قرشا، بحسب ما أعلنت مصادر مختصة.

ووفقًا لمعلومات واردة من نقابة أصحاب محطات الإمداد بالطاقة والبترول والغاز الطبيعي، فإن سعر لتر البنزين المباع بمتوسط 9.74 ليرة في العاصمة أنقرة سيكون 9.16 ليرة.

وينخفض سعر لتر البنزين من 9.69 ليرة إلى 9.11 ليرة في اسطنبول، ومن 9.76 ليرة إلى 9.18 ليرة في إزمير.

وقد تشهد الأسعار المذكورة اختلافات طفيفة بين المدن ناجمة عن المنافسة ما بين الشركات.

وفي سياق آخر أعلن وزير العمل التركي, خلال اجتماعه مع لجنة التنسيق لمناقشة الحد الأدنى للأجور, عن الرقم الأدنى والرقم الأعلى للحد الأدنى للأجور.

وبحسب ما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, قال وزير العمل والضمان الاجتماعي فيدات بيلجين “سنحمي العمال من التقلبات الاقتصادية”.

وأوضح بالقول “أصبح الحد الأدنى للأجور موضوع نقاش ساخن في الآونة الأخيرة. الحد الأدنى للأجور مهم حقًا. هناك حوالي 6 ملايين عامل يتقاضون الحد الأدنى للأجور في تركيا. سنضع حدا أدنى للأجور يحمي العمل.

وأضاف الوزير بأن أصحاب الشركات يريدون الحد الأدنى للأجور أن يكون مابين 3700 و3500 ليرة تركية.

بينما طالب المدراء بأن يكون الحد الأدنى للأجور 6000 وما فوق, وهذا رقم كبير جداً.

وعلى أعقاب ذلك أكد بأن أكبر توقع للحد الأدنى للأجور هو ما بين 3751 و 4000 ألف بنسبة 37 بالمائة.

وأردف بأنه سيتم حسم الأمور وتحديد الحد الأدنى للأجور بعد عقد 4 جلسات استشارية.

أردوغان يؤكد الحد الأدنى للأجور سيكون أعلى من المعتاد بكثير

أطلق الرئيس التركي “رجب طب أردوغان”, تصريحات خلال اجتماعه بمجلس حزب العدالة والتنمية الحاكم, وتحدث فيها عن الحد الأدنى للأجور وقضايا أخرى.

وقال أردوغان بحسب ما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, بأنه سيتم الاعلان عن الحد الأدنى للأجور في تركيا, وسيكون في مستويات عالية على غير المعتاد.

وأوضح أردوغان بأن الحد الأدنى للأجور فيما يخص المختصين والأطباء سيرتفع مابين 2500 و5 آلاف ليرة تركية.

وأضاف أردوغان بقوله “نخفّض حالياً الفائدة وسنرى معاً انخفاض التضخّم إن شاء الله وسنشهد لغاية الانتخابات المقبلة عام 2023 تعافي الليرة”.

وفيما يخص الإقتصاد قال أردوغان “سنقدّم قروضاً طويلة الأجل لدعم الاستثمار طويل الأمد في البلاد”.

وأردف “سنعمل على دعم الإنتاج المحلي بدل الاستيراد في العديد من القطاعات, و سنقدّم الدّعم اللازم للشركات الصغيرة”.

وعن الليرة التركية قال أردوغان “انخفاض سعر صرف الليرة هو نتيجة للمؤامرات التي تُحاك ضدّنا وليس نتيجة سياسة اقتصادية”.

وأكمل قائلاً “قررنا تخفيض سعر الفائدة من أجل تسهيل عمليات الإنتاج والتجارة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.