الواقع العربي

هل يمكن أن تندلع حرب بين المغرب والجزائر؟.. قراءة في الصحف الفرنسية

هيومن فويس

هل يمكن أن تندلع حرب بين المغرب والجزائر؟.. قراءة في الصحف الفرنسية

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، إن زيارة وزير الدفاع بيني غانتس للمغرب كانت هامة، وحققت تطورا مهما في العلاقات بين البلدين، خاصة على المستويين الأمني والعسكري.

وأشار رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى “حفاوة استقبال الوفد الإسرائيلي في المغرب”، مؤكدا أن “ما تم التوصل إليه بخصوص توقيع مذكرة تفاهم مع وزير الدفاع المغربي، ستطلق التعاون الأمني الرسمي بين البلدين في مجالات الاستخبارات والصناعات الحربية والتدريبات المشتركة”.

وفي وقت سابق أعلنت إسرائيل أنها أبرمت مع المغرب مذكرة تفاهم تشمل “التعاون الدفاعي” بين البلدين، وهي الأولى من نوعها في تاريخ علاقاتها مع الدول العربية.

وأكدت وزارة الدفاع الإسرائيلية أن مذكرة التفاهم توفر إطارا صلبا يضفي الطابع الرسمي على العلاقات الدفاعية بين البلدين وتمثل أساسا يدعم أي تعاون في المستقبل، حيث سيصبح بإمكان الجهات الدفاعية في كلا البلدين التمتع بتعاون متزايد في مجالات الاستخبارات والتعاون الصناعي والتدريب العسكري، وغير ذلك.

هذا وقد أثارت زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي إلى الرباط والاتفاق الذي وقعه مع نظيره المغربي، غضب الجزائر.

وقال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إنه يأسف لاتفاق المغرب مع إسرائيل، مؤكدا أن “تهديد الجزائر من المغرب خزي وعار لم يحدث منذ عام 1948”. وفق روسيا اليوم.

الاسبوعيات والصحف الفرنسية الصادرة يوم الاحد 11/28 أفردت حيزا هاما لإيران عشية محادثات فيينا حول برنامجها النووي ونقرأ فيها أيضا عن السودان والمغرب وعن نفوذ الصين في افريقيا.

هل يدفع العصب القومي المغرب والجزائر الى نقطة اللاعودة؟

ولكن في البداية “هل يمكن ان تندلع حرب بين المغرب والجزائر؟” نعم يقول الكاتب الجزائري كامل داوود في مقاله الأسبوعي في مجلة “لوبوان” وقد اعتبر ان “العصب القومي والخطاب الشوفيني والشعبوي في كلا البلدين من العوامل التي قد تدفع الجارين اللدودين الى نقطة اللارجوع”.

تهشيم الانتقال الديمقراطي في السودان

الصحافة الفرنسية عالجت موضوعا متفجرا آخر هو “تهشيم الانتقال الديمقراطي في السودان” عنوان افتتاحية “لوموند” التي اشارت الى ان “الانقلاب العسكري يسعى للقضاء بشكل ممنهج على إنجازات حركة لا عنفية ومسؤولة بحجة ضمان “استقرار” مفترض، لا يخدم الا الديكتاتوريات” كتبت “لوموند” وقد خلصت الى ان “حلم تحويل ديكاتورية عسكرية اسلامايوية الى ديمقراطية متصالحة مع ذاتها وميسورة بات ممكنا وهو ما يجعل المتظاهرين يستمرون بتحدي الرصاص والعنف والقمع” تقول “لوموند”.

المغرب ينجح بإبعاد الإسلاميين عن السلطة سلميا

ونبقى في شمال افريقيا مع “لوبوان” التي نشرت مقالا تحدثت فيه عن نجاح المغرب بإبعاد حزب “العدالة والتنمية” الإسلاماوي عن السلطة بعد حكم دام عشر سنوات.

ويقول موفد المجلة الخاص الى الرباط “ارمين عارفي” ان المغرب نجح خلافا لجميع بلدان الربيع العربي بإنهاء حكم الاسلاماويين سلميا من خلال صناديق الاقتراع.

ساعة الحقيقة بالنسبة للملف النووي الإيراني

في الاسبوعيات الفرنسية مقالات عدة عن إيران عشية استئناف مفاوضات فيينا التي تهدف الى إعادة إحياء الاتفاق حول البرنامج النووي للجمهورية الإسلامية.

“إنها ساعة الحقيقة بالنسبة للملف النووي الإيراني، ذلك ان مفاوضات فيينا ستحسم بشكل سريع نسبيا” كتبت “لوبس”، ما إذا كان يمكن إعادة إحياء الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني الذي يعتبر اهم إنجازات إدارة الرئيس أوباما” ام إذا كان العالم بصدد حقبة توترات جديدة مع تقدم طهران قاب قوسين” يشير كاتب المقال “بيار آسكي”، “من امتلاك اليورانيوم المخصب الذي قد يسمح لها بتصنيع قنبلة ذرية”.

إيران: نحو اتفاق بالحد الأدنى؟

“لوموند” في عددها الذي يحمل تاريخ اليوم لفتت الى ان “التشدد الإيراني يقف عائقا ام انقاذ الاتفاق”, بدورها مجلة “لوجورنال دو ديمانش” عنونت “خوف من فشل المفاوضات مع إيران”. وفق مونت كارلو.

وقد نقلت الأسبوعية عن المفاوض الأميركي “روبرت مالي” ان “بلدان الخليج مستعدة للالتزام بالتطبيع مع طهران إذا ما اعتمدت نهجا اكثر عقلانية” يقول كاتب المقال “فرنسوا كليمنصو” وقد اشار الى امكانية التوصل لاتفاق بالحد الادنى” ما يعني استمرار المسار الديبلوماسي حتى لو ابقت اسرائيل جميع الاحتمالات مفتوحة”.

العلاقات الصينية الافريقية تدخل مرحلة الخيبات

“لوموند” خصصت ملفا للتجربة الصينية في افريقيا بمناسبة “منتدى التعاون الصيني-الأفريقي” الذي يعقد اليوم في مدينة دكار. “العلاقات الصينية الافريقية تبدو وكأنها قد دخلت مرحلة خيبات الامل بعد عشرين عاما من التوسع الصيني في افريقيا” كتبت “لوموند” التي اشارت الى تصاعد الانتقادات في القارة السمراء لجهة غموض العقود وشروط العمل في المؤسسات الصينية عدا عن ازدياد الدين الافريقي.

وتشير “لوموند” الى ان حجم التبادلات التجارية تجاوز خلال عشرين عاما 200مليار دولار بعد ان كان لا يتجاوز عشرة مليارات عام 2002. وفق مونت كارلو

الاستثمارات الصينية في افريقيا تعد استراتيجية بامتياز في قارة غنية بالمواد الأولية وبقيت حتى بدايات القرن الواحد والعشرين حكرا على القوات المستعمرة كتبت “لوموند” التي اشارت الى تركيز بكين على دورها التاريخي في حروب التحرير الى جانب اخوانها الأفريقيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *