رياضة

إهانة لمنتخب النظام للسلة وصدمة كبيرة للاعبين(فيديو)

هيومن فويس

إهانة لمنتخب النظام للسلة وصدمة كبيرة للاعبين(فيديو)

شهدت مباراة منتخب نظام أسد لكرة السلة مع نظيره منتخب كازاخستان موقفاً محرجاً بعد أن عزفت اللجنة المنظمة النشيد الوطني الإيراني بدل النشيد السوري “حماة الديار”.

وفي تسجيل مباشر للمباراة بثته صفحة رياضية موالية ورصدته أورينت نت، وقف لاعبو منتخب البراميل لكرة السلة قبيل المبارة لتأدية نشيد النظام غير أن اللجنة التنظيمية للمباراة المقامة في كازاخسنتان عزفت النشيد الوطني الإيراني.

ورغم أن الخطأ وراد إلا أن العديد من لاعبي نظام أسد لم يدركوا الخطأ بل وقفوا باستعداد تام وبمنتهى الجدية ولاسيما كابتن الفريق عبد الوهاب الحموي واللاعبين عمر شيخ علي وكميل جنبلاط، وكأن النشيد المعزوف هو فعلاً النشيد السوري.

بيد أن معالم الأستغراب بدت واضحة على وجه أنطوني بكر، فيما لم يدرك اللاعب الأمريكي المجنس،أمير جبار، أساساً أي نشيد كان يعزف.

ورغم استضافة مدينة نور سلطان (أستانا سابقاً) لعشرات الاجتماعات والمباحثات الدولية المتعلقة بالتسوية في سوريا إلا أن المنظمين أخفقوا في تحديد نشيد نظام أسد أو ربما استشعروا بداهة بتبعيته لإيران.

وكان النشيد الإيراني نذير شؤم على منتخب نظام أسد إذ انتهت المباراة بخسارته بنتيجة 84-74 أمام منتخب كازاخستان ضمن تصفيات كأس العالم 2023 لكرة السلة.

يشار إلى أن أنور عبد الحي الإداري في فريق نظام أسد كشف قبيل المباراة عن فضائح غاية في الغرابة منها أن مدرب، جو ساليرنو، لم يكن بإمكانه التواجد دائماً مع المنتخب نظراً لعدم قدرة اتحاد كرة السلة على دفع أتعابه المالية.

اقرأ أيضاً:جبهة جديدة لطائرة العنقاء التركية.. طلب رسمي

برمت شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية (توساش) اتفاقية لتصدير مسيرات “العنقاء” إلى كازاخستان.

وعقب اثبات جدارتها في العمليات الأمنية الداخلية بتركيا والعمليات العسكرية الخارجية، باتت مسيرات العنقاء (ANKA) محط أنظار العديد من الدول الراغبة باستيرادها.

ومؤخرا أبرمت توساش اتفاقية مع شركة KAZSPECEXPORT لتزويد كازاخستان بمسيرات العنقاء التي ستعزز قدرات سلاح الجو الكازاخي.

وتشمل الصفقة تزويد الجانب الكازاخي، بـ 3 مسيرات ومحطتين أرضيتين وحزمة دعم لوجستي لغاية عام 2023.

وفي حديث للأناضول، أعرب المدير العام لشركة توساش، تمل كوتيل، عن سعادته بإبرام الصفقة مع الجانب الكازاخي.

وأكد أن تصدير مسيرات العنقاء إلى كازاخستان، بعد تونس، يعد نجاحا هاما. وفق الأناضول.

ونوه أن استخدام مسيرات العنقاء على الصعيد الدولي يبعث على الفخر، معربا عن شكره لكل من ساهم في إنتاجها.

تعتبر صناعة الطائرات من الصناعات المتطورة والمعقدة التي تحتاج لخبرات متنوعة وواسعة تدخل ضمن سلسلة مختلفة من العمليات المتوالية أثناء التصنيع، تبدأ من إنتاج الهيكل الخارجي وتصميم تدفق الهواء، وصولا إلى الأجهزة المعقدة التي تدخل في عمليات التحكم والقيادة، وغيرها من العمليات المعقدة.

تتجه أغلب الدول، ومنها الدول العربية، لشراء الطائرات بدلا من الدخول في عمليات التصنيع نظرا للتكاليف الهائلة المترتبة على هذه العمليات، بالإضافة إلى الجدوى الاقتصادية من عمليات التصنيع.

وأعلن مجمع “تالنات” التونسي المتخصص في التكنولوجيا والبرمجيات والأنظمة الإلكترونية والهندسة الميكانيكية، مؤخرا عن تصنيع أول طائرة دون طيار بميزات عالية بهدف الاستخدام المتعدد بميزات عالية جدا. وفق وكالة سبوتنيك الروسية.
وأطلق المجمع اسم “فينكيس” (أي العنقاء) على الطائرة الجديدة التي تستطيع التحليق على ارتفاع يقارب 5 آلاف متر لمدة 8 ساعات.

وتقطع الطائرة الجديدة مسافة 800 كم، وتستطيع حمل 50 كغ، يمكن تزويدها بالكميرات والعدسات الحرارية وغيرها من المعدات المختلفة، بحسب موقع “العرب”.

ويبلغ طول الطائرة 4.7 متر ويصل عرضها إلى 4.2 متر مزودة بأنظمة طيران وتحكم ونظام تفادي التصادم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *