لاجئون

بمليارات الدولارات.. البنك المركزي التركي يوقع أكبر اتفاقية استثمار..وانتعاش مقبل بسعر الصرف..إليكم التفاصيل

هيومن ڤويس

بمليارات الدولارات.. البنك المركزي التركي يوقع أكبر اتفاقية استثمار..وانتعاش مقبل بسعر الصرف

نقلت وسائل الإعلام التركية خبراً أكدت فيه عن نية لامارات الاستثمار في تركيا بمليارت الدولارات في فترة تشهد فيه تركيا أزمة اقتصادية نتجت عن تدهور سعر صرف ليرتها.

وشهدت الليرة التركية انهياراً حاداً في الفترة الماضية بالرغم من محاولات الحكومة التركية لكبح جماح الانخفاض الحاد التي تشهده

وتعتزم الإمارات زيادة حجم استثماراتها المباشرة في تركيا، وذلك تزامناً مع زيارة ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان، إلى أنقرة، تلبية لدعوة الرئيس رجب طيب أردوغان.

وأفاد مراسل الأناضول، أن زيارة ابن زايد إلى أنقرة، ستشهد توقيع العديد من الاتفاقيات ومذكرات التعاون بين البلدين، تشمل مجالات التجارة والطاقة والبيئة والاستثمار.

ومن المقرر أن يشرف على توقيع الاتفاقيات ومذكرات التعاون المذكورة، كلّ من مكتب الاستثمار بالرئاسة التركية وصندوق الثروة السيادي في تركيا من جهة، ومن جهة أخرى مجموعة أبو ظبي القابضة.

وفي هذا الإطار، من المنتظر أن يتم التوقيع على مذكرة تفاهم للتعاون الاستراتيجي، بين صندوق الثروة السيادي التركي ومجموعة أبو ظبي القابضة، ومذكرة مماثلة بين الأخيرة ومكتب الاستثمار بالرئاسة التركية.

وستقوم الإمارات في إطار هذه الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، بتعزيز حجم استثماراتها المباشرة على الأراضي التركية.

وفي وقت سابق من الأربعاء، وصل ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إلى العاصمة التركية أنقرة، في إطار زيارة رسمية.

وسائل الاعلام التركية نقلت الخبر عن مسؤول امارات, فقد أعلن رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي التنموية القابضة، محمد حسن السويدي، تخصيص الإمارات العربية المتحدة مبلغ 10 مليارات دولار لاستثمارها في تركيا.

ويجري “أوغلو” محادثات مع مسؤولي ⁧الإمارات⁩ العربية المتحدة لتوقيع اتفاقية مبادلة (Swap) بين مصرف الإمارات المركزي والبنك المركزي التركي⁩.

وتعتزم الإمارات زيادة حجم استثماراتها المباشرة في تركيا، وذلك تزامناً مع زيارة ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان، إلى أنقرة، تلبية لدعوة الرئيس رجب طيب أردوغان.

وأفاد مراسل الأناضول، أن زيارة ابن زايد إلى أنقرة، ستشهد توقيع العديد من الاتفاقيات ومذكرات التعاون بين البلدين، تشمل مجالات التجارة والطاقة والبيئة والاستثمار.

ومن المقرر أن يشرف على توقيع الاتفاقيات ومذكرات التعاون المذكورة، كلّ من مكتب الاستثمار بالرئاسة التركية وصندوق الثروة السيادي في تركيا من جهة، ومن جهة أخرى مجموعة أبو ظبي القابضة.

وفي هذا الإطار، من المنتظر أن يتم التوقيع على مذكرة تفاهم للتعاون الاستراتيجي، بين صندوق الثروة السيادي التركي ومجموعة أبو ظبي القابضة، ومذكرة مماثلة بين الأخيرة ومكتب الاستثمار بالرئاسة التركية.

وستقوم الإمارات في إطار هذه الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، بتعزيز حجم استثماراتها المباشرة على الأراضي التركية.

وفي وقت سابق من يوم أمس الأربعاء، وصل ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إلى العاصمة التركية أنقرة، في إطار زيارة رسمية.

اقرأ أيضاً: عاجل: الذهب يسجلاً تراجعاً كبيراً أمام الليرة التركية مقارنة بالأمس

في عام 2005 طبعت للمرة الأولى العملة التركية داخل تركيا وخرجت إلى الأسواق على شكل 6 مجموعات أوراق نقدية من الفئات :1. 5. 10. 20 .50 و100 ليرة تركية.

وفي 1 كانون الثاني/ يناير من عام 2009 ألغيت كلمة “جديد” من العملة وطبعت عملة جديدة بكتابة “الليرة التركية” ،وفي 1 كانون الثاني /يناير 2010 ألغيت العملة المعدنية والورقية التي كتب عليها “الليرة التركية الجديدة” تماما من التداول.

وكان التضخم الذي تعانيه تركيا منذ 30 عاما يفرض طبع أعداد أكبر وأكبر من العملة النقدية من الملايين والمليارات وحتى الكاتريليونات كل عامين منذ عام 1981، فقد كانت العملة الورقية ذات قيمة 20.000.000 والتي تستعمل في تركيا فقط أكبر عملة ورقية في العالم. وكان عدد الأصفار الكبير يخلق مشاكل في التعاملات ، كما يخلق صعوبة في قراءة أرقام عدادات سيارات الأجرة ولائحة الأسعار في محطة البنزين.

أول إستخدام للعملة النقدية في تركيا كان عام 1927. واستعمل حتى يومنا هذا 9 مجموعات من العمل النقدية في تاريخ الجمهورية.

وذكر الخبير الاقتصادي في بنك الزراعة التركي “بورا تامير يلماز” أن لإلغاء الأصفار الستة أثر إيجابي على قرارات الصرف أو التوفير أو الاستثمار في عالم الاقتصاد فالأرقام الكبيرة كانت تؤثر سلبا على تحديد الأسعار.

وقال يلماز مشيرا إلى استقرار الاسعار بعد إلغاء الأصفار:”لقد تناقصت نسبة التضخم ليصبح معدل التضخم السنوي ذو خانة واحدة.”

وأشارت مديرة هيئة الأوراق المالية “يليز قرة بولوت إلى أهمية الاستقرار الاقتصادي قائلة :” لقد عاشت تركيا الكثير من الأزمات قبل عام 2001 ،حيث حصلت عام 2001 أزمة اقتصادية كبيرة. ولم يكن من الممكن إلغاء الأصفار لولا الاستقرار الاقتصادي الذي وصلته البلاد في 2004 وانخفاض نسبة التضخم إلى نسبة مئوية ذات خانة مئوية واحدة.”

وقال الأكاديمي في جامعة بوغازأيتشي “بوراك صالتأوغلو” في هذا الصدد أن أمر ألغاء 6 أصفار من العملة التركية بدا صعبا ومحفوفا بالأخطار في البداية وعارضه الكثير من الاقتصاديين إلا أنه أثبت نجاحه وأثره الإيجابي.

أسعار العملات مقابل الليرة التركية الخميس 25/11/2021

الدولار الأمريكي = 11,9940 للمبيع، 11,9890 للشراء.

اليورو = 13,4672 للمبيع، 13,4516 للشراء.

الليرة التركي مقابل الليرة السورية = كل ليرة تركي 290 ليرة سوري للمبيع و 280 ليرة سوري للشراء.

أسعار الذهب في تركيا الخميس 25/11/2021

سعر غرام الذهب عيار 24 هو 682,12

سعر غرام الذهب عيار 22 هو 630,21

سعر غرام الذهب عيار 21 هو 603٫53

سعر غرام الذهب عيار 18 هو 515,92

سعر غرام الذهب عيار 14 هو 401,58

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *