منوعات

عشر دول تغير أسماؤها تعرف عليها(صور)

هيومن فويس

عشر دول تغير أسماؤها تعرف عليها(صور)

دول كثيرةو وعديدة تغيرت أسماؤها فعل تسائلت يوماً عن سبب تسمية دولتك بإسمها الحالي

وعلى الرغم من أن أسماء بعضها ضارب في القدم، كدولة مصر مثلاً، وبعضها الآخر لا يحتاج لكثير من التفكير لفهمه مثل الولايات المتحدة، لكن أسماء العديد من البلدان الأخرى تحمل قصصاً وإيديولوجيات، ولذلك تكون في العديد من الأحيان اسماءً معرضةً للتغيير، وهذا ما سنتحدّث عنه اليوم في مقالنا.

من العوامل الأخرى التي قد تؤدي إلى تغيير الاسم عوامل سياسية، فقد يحمل البلد اسماً معيناً تحت سيطرة الاحتلال، وعند الخلاص منه، يسعى الحكام والشعب إلى إزالة جميع آثار المستعمر بما فيها الاسم الذي أطلقه على البلد المُحتّل. وقد يكون السبب السياسي داخلياً، فتغير الدولة اسمها لتمحو أحداثاً غير سارة في تاريخها.

سنتناول اليوم 10 بلدان نجحت بالفعل في تغيير اسمها وإجبار العالم على الاعتراف به، والأسباب التي دفعتها إلى ذلك.

1. بلاد فارس سابقاً – إيران حالياً

صورة من العاصمة طهران.


أُطلق اسم بلاد فارس على المنطقة الواقعة شمال شرق الجزيرة العربية في الكتابات اليونانية القديمة، وقد كانت المنطقة مأهولة بالفرس الذين أنشؤوا امبراطوريتهم فيها. بقي الاسم على حاله على مر العصور حتى عام 1935 إذ وجهت الحكومة آنذاك جميع البلدان التي تربطها علاقات دبلوماسية بها إلى تغيير اسم البلاد ليصبح ”إيران“، وهكذا بدأ الاسم الجديد يظهر في الوثائق الرسمية على الرغم من معارضة بعض الأطراف لذلك التغيير. اليوم، أصبح الاسم الوحيد للمنطقة إيران، وعند الإشارة إلى بلاد فارس، فالاسم يحمل بين طياته معانٍ أخرى.

2. كمبوتشيا سابقاً – كمبوديا حالياً

تغيّر اسم هذه البلاد 5 مرات منذ عام 1953 حتى عام 1993 وكانت تلك التغيرات تحدث على الشكل التالي: حدثت أولى التغيرات في عام 1953 وحتى عام 1970، حينها أُطلق عليها اسم مملكة كمبوديا، ثم تغيّر الاسم عام 1970 ليصبح جمهورية خمير وذلك حتى عام 1975، لتخضع بعدها لحكومة شيوعية فيصبح اسمها كمبوتشيا الديموقراطية.

لاحقاً، دخلت البلاد في مرحلة انتقالية تحت رقابة الأمم المتحدة وأُطلق عليها بين 1989 و1993 دولة كمبوديا، لتعود في 1993 إلى النظام الملكي ولاسمها القديم، مملكة كمبوديا. لكن الخمير −أتباع الحزب الشيوعي− يطلقون على أنفسهم الكمبوتشييون، والذي يعني أحفاد الأمير (كامبو). جدير بالذكر أن لفظ كمبوديا هو اللفظ الفرنسي الخاطئ للفظ كمبوتشيا.

3. بورما سابقاً – ميانمار حالياً

بورما، واسمها الحالي ميانمار.

تُعرف البلاد بالاسمين، لكنها تُعرف رسمياً اليوم باسم ”جمهورية اتحاد ميانمار“. جرى تغيير الاسم الرسمي باللغة الإنجليزية من طرف حكومة البلاد، فتحوّل من اتحاد بورما إلى اتحاد ميانمار في عام 1989 ليصبح في النهاية كما نعرفه اليوم، وجاء ذلك التغيير نتيجة حدث مأساوي وقع في البلاد عام 1988، حينها قام العسكر بقمع وحشي لانتفاضة مؤيدة للديمقراطية، وهكذا بعد عام من الواقعة، أصبحت بورما منبوذة دوليًا، وفي حاجة لوسيلة تحسّن بها صورتها.

وأملاً في الحصول على جزء صغير من الشرعية الدولية، قال المسؤولون أن الاسم المتوارث بورما يشير إلى ماضي البلاد الاستعماري ويستثني الأقليات العرقية العديدة في البلاد، وقرروا تغير الاسم ليصبح ميانمار.

4. الضفة الشرقية سابقاً – الأردن حالياً

آثار قديمة وسط مدينة عمان.

استولى البريطانيون على المنطقة خلال الحرب العالمية الأولى، وقرروا تقسيمها إلى 3 أجزاء هي عجلون والبلقاء والكرك، وبعد فترة من الزمن، مُنح الملك الهاشمي عبد الله الأول حكماً رمزياً على كافة المناطق، وفي عام 1922، أصبحت المنطقة تعرف باسم إمارة شرق الأردن، ليتغيّر الاسم للمرة الأخيرة في عام 1952 إلى المملكة الأردنية الهاشمية. يشار إلى الأردن بالمملكة الهاشمية منذ أن حكمتها الأسرة الهاشمية، وتُعرف اختصاراً بـ الأردن.

5. الحبشة سابقاً – إثيوبيا حالياً

تمثال على شكل أسد في أديس أبابا، عاصمة إثيوبيا.
امتدت الإمبراطورية الإثيوبية، التي عُرفت أيضًا باسم الحبشة، عبر المنطقة الجغرافية لولايتي إثيوبيا وإريتريا الحاليتين. أسسها الأحباش من سلالة سليمان في عام 1270، ما أدى إلى تسمية البلاد بأكملها باسم الحبشة. حكم الأحباش بدون انقطاع حتى القرن العشرين.

تغيّر اسم البلاد من الحبشة إلى إثيوبيا خلال الحرب العالمية الثانية على يد (هيلا سيلاسي)، الملك العاشر لإثيوبيا. جادل بعض العلماء بأن إثيوبيا لطالما سُميت بنفس الاسم منذ القرن الرابع، وأن اسم الحبشة كان شائعًا لدى العرب، وأن إثيوبيا أكبر من الحبشة جغرافيًا.

6. بيتشوانا سابقاً – بوتسوانا حالياًمنظر من مدينة غابورون، عاصمة بوتسوانا.

تقع هذه البلاد جنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا الجنوبية، وقد كانت تتبع لـ بريطانيا سابقاً، وعُرفت آنذاك باسم بيتشوانا لاند. اعتمدت بوتسوانا اسمها الجديد بعد أن استقلت يوم 30 أيلول في عام 1966. وقد استُمدّ اسمها الجديد من أكبر مجموعة عرقية في البلاد، والتي يُطلق عليها اسم تسوانا.

7. سيلان سابقاً – سريلانكا حالياً
سريلانكاخضعت البلاد، منذ عام 1815 وحتى 1948، إلى الاستعمار البريطاني الذي أطلق عليها اسم سيلان، وهذا الاسم يعتبر اللفظ البريطاني لـ سيلاو، الاسم الذي أُطلق على البلاد أثناء استعمار البرتغاليين لها. ظهر اسم سريلانكا لأول مرة أثناء الحركة التي دعت إلى تحرير البلاد في بدايات القرن العشرين، وللتخلص من آخر أثر للاستعمار البريطاني في البلاد.

8. زائير سابقاً – جمهورية الكونغو الديمقراطية حالياً


عُرفت جمهورية الكونغو الديمقراطية رسميًا بعدة أسماء، مثل دولة الكونغو الحرة وبلجيكا الكونغو وكونغو ليوبولدفيل، لكنها نالت استقلالها عام 1960، وأصبح اسمها رسمياً جمهورية الكونغو، وذلك تيمناً باسم نهر الكونغو. منذ عام 1965 وحتى عام 1971، غُيّر اسم البلاد إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية، وفي عام 1971، أطلق عليها الرئيس (موبوتو سيسي سيكو) اسم جمهورية زائير. على الرغم من أن المؤتمر الوطني السيادي صوّت على تغيير الاسم مرة أخرى إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية في عام 1992، لم يحدث ذلك التغيير حتى عام 1977 بعد سقوط (موبوتو).

9. فولتا العليا سابقاً – بوركينا فاسو حالياً

مسجد بوبوديولاسو الكبير في بوركينا فاسو.بوركينا فاسو
تقع بوركينا فاسو، التي عُرفت رسميًا باسم فولتا العليا، في غرب القارة الإفريقيا، وأعاد الرئيس (توماس سانكارا) تسميتها في شهر آب من عام 1984 واختار لها اسماً مركباً من كلمتي بوركينا وفاسو المستمدتين من اللغتين الرئيسيتين في البلاد.

أطلق المستعمرون الفرنسيون عليها اسم فولتا العليا تيمناً نهر فولتا الذي يتدفق عبر البلاد. لكن كلمة بوركينا تعني ”الأشخاص الشرفاء“ بلغة شعب الموري، بينما تعني فاسو ”دار الأب“ بلغة شعب ديولا، وحين تجتمع الكلمتان معاً يصبح معنى اسم البلاد ”أرض الشرفاء“.

10. داهومي سابقاً – بنين حالياً


كانت داهومي مملكة قوية قبل أن يدخلها الاستعمار، وتأسست في غرب إفريقيا في ما يعرف الآن بجمهورية بنين. شملت المملكة أيضًا منطقة توغو الحالية وبعض أجزاء جنوب غرب نيجيريا.

اشتهرت مملكة داهومي بالمحاربات الماهرات اللاتي خدمن في منصب الحرس الشخصيين للملك. لم يتغيّر اسم البلاد إلا بعد 15 عاماً من حصولها على الاستقلال، فتحوّل اسمها من داهومي إلى جمهورية بنين في عام 1975 تحت قيادة (ماتيو كيريكو).

وماذا عنك؟ هل تعيش في بلد تغيّر اسمه على مر التاريخ أم أنه ما يزال محتفظاً بتسميته القديمة؟ نتمنى أن يدفعك هذا المقال إلى البحث أكثر في تاريخ اسم بلدك ومن أين جاءت التسمية، وأن يكون قد ساعدك على فهم طبيعية أسباب تغيير اسم بلد ما.

المصدر: موقع World Atlas

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *