منوعات

السماء تمطر دولارت والشرطة تتوعد(فيديو)

هيومن فويس

السماء تمطر دولارت والشرطة تتوعد(فيديو)

لن تصدق هذا المشهد  الذي طالما حلم به ملايين الأشخاص وكأنه مشهد سينما هذا المكشهد حقيقة وليس تمثيلاً

سقطت رزم من الدولارات من سيارة لنقل المال على طريق سريع في كاليفورنيا الجمعة، مما دفع بسائقين إلى التهافت لاستغلال هذه الفرصة غير المتوقعة.

إلا أن الشرطة وصلت سريعا إلى المكان لإعادة الوضع إلى طبيعته، وألقت القبض على شخصين أظهرا طمعا كبيرا.

وقال كورتيس مارتن من شرطة الطرق السريعة في كاليفورنيا خلال مؤتمر صحفي: “ثمة مقاطع فيديو كثيرة تظهر أناسا يسرقون المال على الطريق السريع من خلال جمعه من الأرض”.

وأكد أن الأموال التي وقعت من المركبة تبلغ قيمتها آلاف الدولارات، وتعود إلى مصرف ويجب تسليمها إلى مركز للشرطة.

ووقع الحادث بعدما فتح باب المركبة المصفحة عرضا بصورة غير متوقعة قرب سان دييغو، في منطقة غير بعيدة من الحدود مع المكسيك.

وتظهر فيديوهات انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي أناسا يتوقفون على الطريق ويتهافتون لجمع الأوراق النقدية الخضراء، حتى إن البعض كان يرميها في الهواء كالنثار.

وكتب مستخدم عبر “إنستغرام”: “هل رأيتم هذا من قبل؟ ماذا تفعلون لو حصل معكم ذلك؟”.

وحذرت الشرطة من أنها ستستعين بمقاطع الفيديو لتقفي أثر الأشخاص الذين لن يعيدوا المال الذي جمعوه من دون وجه حق، وقال مارتن: “من الأفضل أن يتحلوا بالنزاهة بدل انتظار أن نجدهم ونقرع بابهم”.

وأوقفت الشرطة في مكان الحادثة رجلا وامرأة تهافتا لجمع الأموال، لكنهما علقا خارج سيارتهما على الطريق السريع بعدما أغلقاها بالخطأ والمفتاح داخلها.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر بالفيديو.. السماء تمطر دولارات والشرطة “تتوعد” على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

وقال ضابط في شرطة المرور المحلية: “لسبب ما تساقط المال من شاحنة مصفحة.. انفتح أحد أبواب الشاحنة وسقطت منه أكياس النقود.. وتمزق أحد الأكياس، وكانت أوراق نقدية تحلق في كافة أنحاء الطريق السريع”.

وقالت السلطات إن أوراق الدولار التي تناثرت عبر الطريق كانت بالدرجة الأولى من فئتي دولار و20 دولارا.

وتداولت مقاطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي تظهر مشهدا عجيبا لأوراق دولار متناثرة على الطريق وناس لا يصدقون عيونهم ويجمعون الدولارات بفرح وحماس.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع سـ.ـكاي نيوز عربية وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر

اقرأ أيضاً:دريد لحام : سأستقبل كل فنان سوري معارض من المُغرر بهم على الحدود وأعود معه إلى الشام في سيارتي وتحت حمايتي ( فيديو )

دريد لحام : سأستقبل كل فنان سوري معارض من المُغرر بهم على الحدود وأعود معه إلى الشام في سيارتي وتحت حمايتي ( فيديو )

وأغاظ الممثل الموالي دريد لحام، الشعب السوري بقوله: أنا ومن بقي معي في سورية مذكورون في القرآن الكريم “نحن التين والزيتون” متبعاً بذلك تصريح مفتي البراميل السابق أحمد الحسون، والذي أطلق تصريحاً مشابهاً في عزاء صباح فخري.

وأشار دريد لحام في لقائه مع قناة سكاي نيوز عربية أمس الأربعاء إلى أنهم حاولوا دفعه من ضفة لضفة، ولكنه في ضفة الوطن الذي يسمى سورية.

وتابع: أنا وكل من معي في سورية مذكورين في القرآن الكريم.. نحن التين والزيتون، المغروسين في رحم سورية، ومهما حاولوا دفعي للذهاب للضفة الأخرى لن يستطيعوا.

وتابع “لحام” أنا مع النظام ضد الفوضى، وبالنسبة للسلطة فأنا أنتقد أخطاءها كثيراً، وأعمالي الفنية ليست سياسية، بل وطنية، ومطالبنا مطالب وطنية وليست سياسية، وأنا لست سياسياً ولا أحب السياسة.

وقام لحام بالرد على سؤالٍ حول اللاجئين السوريين، بقوله: يقولون إنهم هجّروا من بلدهم ولم يختاروا الهجرة بإرادتهم، مجيباً على ذلك “لا أعتقد أن هناك أحد قام بتهجيرهم، ولكن هناك أناس هاجروا على أمل أن يعودوا على حصان أبيض ويتسلموا مناصب.

وكرر لحام تصريحه حول خوفه من المخابرات أكثر من الله لأنه لا يخاف الله بل يحبه، مبرراً أن كل مخابرات العالم تثير الرعب وليس فقط مخابرات نظام الأسد.

يذكر أن دريد لحام عرّف عن نفسه سابقاً بأنه “صرماية الوطن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *