لاجئون

ارتفاع كبير بأسعار هذه المواد اعتباراً من الليلة

هيومن فويس

ارتفاع كبير بأسعار هذه المواد اعتباراً من الليلة

أعلن اتحاد أصحاب محطات الوقود في تركيا يوم الجمعة عن ارتفاع كبير في أسعار المشتقات البترولية اعتبارًا من الليلة.

وقال الاتحاد في بيان صحفي، إن الارتفاع سيطال منتجات الديزل والبنزين والغاز المسال.

وأشار إلى أن الديزل سيزيد 50 قرشاً والبنزين بمعدل 52 قرشاً والغاز بمعدل 45 قرشاً.

وبين أن لتر البنزين المباع في إسطنبول سيرتفع من 8.13 إلى 8.65، ومن 8.22 إلى 8.74 في أنقرة وإزمير.

فيما سيرتفع لتر الديزل من 8.22 إلى 8.72 في إسطنبول ومن 8.31 إلى 8.81 في أنقرة وإزمير.

وسيرتفع سعر غاز البترول المسال من 6.90 إلى 7.35 في إسطنبول ومن 6.78 إلى 7.23 في إزمير ومن 6.93 إلى 7.38 في أنقرة.

وقال الاتحاد إن احتساب أسعار الوقود يتم بواسطة المصافي بناءً على متوسط أسعار المنتجات المصنعة في سوق البحر الأبيض المتوسط، بما في ذلك تركيا، والتغيرات في سعر صرف الدولار.

وتواصل الليرة التركية تدهورها أمام الدولار الأمريكي، وباقي العملات الأجنبية، مسجلة مستوى قياسي جديد بلغ 11.03 ليرة مقابل الدولار الأمريكي.

وارتفع معدل التضخم السنوي في تركيا إلى 19.89٪ على أساس سنوي في أكتوبر، وفقًا للبيانات الرسمية، مدفوعًا بأسعار الغذاء والخدمات والإسكان والنقل، مما يعكس جزئيًا ارتفاع أسعار الطاقة العالمية

اقرأ أيضاً:الهلال الأحمر التركي يعرب عن استعداده لمساعدة المهاجرين بين بيلاروسيا وبولندا

أعرب الهلال الأحمر التركي، عن استعداده لتقديم المساعدة للمهاجرين غير النظاميين العالقين على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا.

حيث أفاد رئيس الهلال الأحمر التركي كرم قنق، الخميس، أنه ذهب إلى بيلاروسيا والتقى بمسؤولي الصليب الأحمر، وأعرب لهم عن إمكانية تقديم الهلال الدعم اللازم.

جاء ذلك في كلمة خلال لقائه ممثلي فروع المنظمة، في مكتبها ولاية أدرنة غربي تركيا، وفق الأناضول.

وأشار قنق إلى أن الحدود بين البلدين تشهد أزمة كبيرة، قائلا: “يواجه هؤلاء الأشخاص (المهاجرون) صعوبات في الحصول على أبسط خدمات الدعم الإنساني”.

وأضاف: “عقدنا في مينسك اجتماعًا مع رئيس الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، وأعربت له عن إمكانية مشاركة تجربتنا مع الاتحاد الأوروبي بشأن هذه المسألة”.

وتابع: “المستلزمات التي سنرسلها لحماية الناس، خاصة في تلك المنطقة التي تسودها ظروف شتوية شديدة جاهزة، نحن ننتظر موافقة الأطراف على هذا الأمر”.

وأشار أنهم يريدون تقديم الدعم اللازم للأشخاص الذين دخلوا بيلاروسيا بشكل قانوني ويحاولون الهجرة منها إلى أوروبا.

وأوضح أن الهلال الأحمر منذ تأسيسه عام 1868 يسير على نفس المبادئ والقيم، التي تهدف إلى حماية كرامة الإنسان والتخفيف من معاناته ودعمه ومساعدته على عيش الحياة كريمة.

وأشار إلى أن مؤسسته لعبت دورًا مهمًا خلال حركة الهجرة غير النظامية في أدرنة (الحدودية مع بلغاريا واليونان) في العام 2020.

وأكد قنق أن تركيا هي الأولى عالميا في تقديم المساعدات الإنسانية، وتستضيف ملايين اللاجئين.

ويتهم الاتحاد الأوروبي بيلاروسيا بتشجع الآلاف من الفارين من المناطق التي مزقتها الحروب في العالم على محاولة عبور حدودها، وأنه قد يفرض عقوبات جديدة على مينسك وشركات الطيران التي تنقل المهاجرين، وهناك حاليا آلاف المهاجرين عالقين على الحدود بين بيلاروس وبولندا، بعض هؤلاء المهاجرين قضوا نحبهم بالفعل، وثمة مخاوف بشأن سلامة الباقين في الطقس الشتوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *