الواقع العربي

بالصور.. سابقة خطيرة: محافظة عربية تغرق

هيومن فويس

بالصور.. سابقة خطيرة: محافظة عربية تغرق

شهدت سواحل مدينة العريش المصرية هطول أمطار غزيرة، حيث قامت الحكومة بإغلاق الشوارع الفرعية، فيما تعرضت العديد من الطرق للغرق.

محافظة مصرية تغرق (صور)

وأطلق أهالي العريش مبادرة تبطين أعمدة الإنارة بعوازل بلاستيكية منعا لحدوث ماس كهربائى بحسب قولهم بالتزامن مع شكاوى بانقطاع متكرر للتيار الكهربائي بالعريش.

وكان حمزه رضوان وكيل وزارة التربية والتعليم، بشمال سيناء أعلن في بيان صحفي: “بناء على قرارات رئيس الوزراء، وتوجيهات اللواء عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء، ونظرا للظروف المناخية التي تمر بها البلاد، تقرر غلق المدارس يوم السبت القادم بصفة مبدئية نظرا للظروف الجوية مع اتخاذ كافة الاحتياطات الاحترازية”.

وسبق وشهدت مدينة العريش صباح أمس موجة أمطار هطلت على المدينة ولا تزال معدات شركة المياه تواصل التخلص من آثار أمطار الصباح وسحب المياه المتجمعة في الشوارع والتي تسببت في إعاقة جزئية لحركة المرور في الشوارع الخلفية.

وأشار المحافظ إلى تشكيل غرفة عمليات مركزية بديوان عام المحافظة، وغرف عمليات فرعية في مجالس المدن والإدارات المركزية المعنية، لمتابعة الظروف الجوية.

وأكد المحافظ على جاهزية معدات الأزمات وسيارات كسح المياه لمواجه موجه الأمطار والسيول المتوقعة، وتوزيعها في أماكن تجمعات المياه بالتنسيق مع الشركه القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي بشمال سيناء.محافظة مصرية تغرق (صور)

ووجه المحافظ مجالس المدن بتطهير غرف تصريف الأمطار على مستوى المحافظة والتأكد من عدم وجود عوائق بتلك الغرف، بجانب توزيع طلمبات شفط المياه في أماكن تجمعات المياه غير الموجود بها غرف تصريف امطار، مع التأكد من جاهزية هذه الطلمبات.

وشدد المحافظ على أصحاب السيارات بعدم الوقوف تحت أي لافتات كبيرة أثناء الرياح الشديدة، كما شدد على المواطنين بعدم الاقتراب من أعمدة الكهرباء أو محولات الكهرباء أثناء سقوط الأمطار.

كما وجه المحافظ إدارة مرور شمال سيناء بتوفير طرق بديلة لمرور السيارات والالتفاف عن الطرق الموجود بها تجمعات مياه كبيرة ، والطرق التي يتم قطعها أثناء السيول في منطقة وسط سيناء.

من جانبه أكد العميد أسامه الغندور سكرتير عام المحافظة، على جاهزية سيارات كسح المياه ومعدات الأزمات بشركة المياه لمواجهة موجة الأمطار والسيول المتوقعة، وتوزيع تلك السيارات والمعدات في أماكن تجمعات المياه بالتنسيق مع مجالس المدن.

ووجه سكرتير عام المحافظة شركة الكهرباء بالتنسيق مع مجالس المدن بقطع الكهرباء عن أعمدة الإنارة والمحولات الموجودة بأماكن تجمعات المياه، حتى لا يحدث ماس كهربائي حفاظا على أرواح المواطنين.

كلّف رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، بسرعة إخلاء الأراضي بمنطقة شمال الحرفيين من الإشغالات القائمة، استعدادًا لتنفيذ المشروعات الخدمية عليها، خاصة مشروع المجمع الحرفي.

ووجه مدبولي بسرعة إخلاء عزبة أبو قرن، ونقل ساكنيها إلى المشروعات السكنية الجاهزة المؤثثة، قائلًا: “أريد تاريخًا واضحًا لإخلاء المنطقة بالكامل، وإعادة تسكين أهالينا هناك في الوحدات الجديدة”، مؤكدًا ضرورة سرعة تسليم الوحدات لمستحقيها.

من جانبه أكد اللواء خالد عبدالعال، محافظ القاهرة، أنه تم إخلاء أكثر من 40 فدانًا من إجمالي 60 فدانًا، بمنطقة شمال الحرفيين، لتنفيذ مشروع المجمع الحرفي، ويجري حاليًا استكمال إخلاء المنطقة وتسليم التعويضات للمستحقين.

وأضاف المحافظ أنه تم أيضًا إخلاء 812 عقارًا بعزبة أبو قرن، من أصل 1412 عقارا مستهدف إخلاؤها، ضمن مخطط التطوير، ويجري استكمال عملية الإخلاء، لافتا إلى أن كل عقار تجري إعادة تسكين من يقطنونه يتم إخلاؤه على الفور وإزالته.

وخلال الاجتماع عرض المهندس خالد صديق الإجراءات التي تم اتخاذها في إطار تنفيذ مشروع القاهرة التاريخية، مشيرًا إلى أنه تم إعداد الدليل العملي المرجعي لتنفيذ الأعمال الاستشارية الخاصة بمخطط التطوير، والرسومات التنفيذية لمشروع تطوير القاهرة التاريخية بمحافظة القاهرة، مضيفا أنه عقدت عدة جلسات لبدء الحوار المجتمعي لتوضيح خطة الدولة لاعادة إحياء وتوظيف القاهرة التاريخية في حضور الجهات المشاركة بالمشروع، ويجري التفاوض مع ملاك الأراضي الفضاء والأراضي الخربة، لبدء الازالة وتنفيذ المخطط المقترح، مع حصر رغبات التعويض.

كما عرض الرئيس التنفيذي لصندوق التنمية الحضرية خلال الاجتماع موقف أعمال تنفيذ المجمع الحرفي بمنطقة شمال الحرفيين بحي منشأة ناصر، موضحًا أن المجمع سيشكل تجمعًا حرفيًا لنقل الحرف غير المتوافقة عمرانيا بالقاهرة التاريخية، وتم اختيار منطقة شمال الحرفيين لتنفيذه، كما تم إعداد تصور معماري للمنطقة الحرفية على مساحة 60 فدانا، ويجري حاليًا استكمال الإجراءات لبدء التنفيذ

المصدر: اليوم السابع وRT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *