ترجمة

لا بديل عن الحل السياسي.. الاتحاد الأوروبي يتخذ إجراءات جديدة بحق النظام السوري

هيومن فويس

لا بديل عن الحل السياسي.. الاتحاد الأوروبي يتخذ إجراءات جديدة بحق النظام السوري

اتخذ الاتحاد الأوروبي إجراءات جديدة بحق النظام السوري، وذلك تأكيداً على موقف الدول الأوروبية المتمثل بعدم وجود أي بديل عن مسار عملية التسوية السياسية للتوصل إلى حل حقيقي وشامل للملف السوري بموجب القرارات الأممية.

واستمر الاتحاد الأوروبي بممارسة مزيداً من الضغط على “بشار الأسد” ونظامه، حيث أضاف الاتحاد أربعة وزراء جـ.ـدد في حـ.ـكـ.ـومة النظـ.ـام الســ.ـوري إلى قـ.ـائـ.ـمة العقـ.ـوبات الخاصة به المفـ.ـروضـ.ـة على النظـ.ـام منذ عـ.ـام 2011.

ووفقاً لبيان رسمي نُشر على موقع الاتحاد الأوروبي يوم أمس، فقد طالت العقـ.ـوبات الجـ.ـديدة كل من وزير الإعلام في حـ.ـكـ.ـومة الأسد “بطرس الحلاق”، ووزير التجارة الداخلية وحـ.ـمـ.ـاية المستهـ.ـلك “عمرو سالم”.

كما طالت القائمة الجديدة من العقـ.ـوبات الأوروبية كل من وزير الشـ.ـؤون الاجتمـ.ـاعية والعـ.ـمل “محمد سيف الدين”، ووزيرة الـ.ـدولة “ديـ.ـالا بركات”.

وحول الهـ.ـدف من الإجراءات الجديدة التي اتخذها الاتحاد الأوروبي، أوضح البيان أن هـ.ـدف العقـ.ـوبات هو الضغط على نظام الأسد لوقف القـ.ـمـ.ـع وجعله يتفـ.ـاوض على تسـ.ـوية سيـ.ـاسية دائمة للأزمـ.ـة السـ.ـورية، بما يتـ.ـمـ.ـاشى مع قرار مجـ.ـلس الأمـ.ـن الدولي رقم 2254.

وبعد أن أضاف الاتحاد الأوروبي الوزراء الأربعة إلى لائحة العقـ.ـوبات، أصبح عدد الأشـ.ـخاص المعـ.ـاقَـ.ـبين من قبل الاتحاد الأوروبي منذ عام 2011 (287) شخصاً.

ويخـ.ـضـ.ـع هؤلاء الأشخاص لحـ.ـظر السـ.ـفـ.ـر وتجـ.ـميد الأصول، بالإضافة إلى 70 كياناً تخـ.ـضـ.ـع لتجـ.ـمـ.ـيد الأصـ.ـول، وفقًا للبيان.

وقد قام “بشار الأسد” بتعيين الوزراء الأربعة المدرجون على قائمة العقـ.ـوبات قبل نحو 4 أشهر بموجب المرسوم رقم (208) الذي صدر مع بداية شهر أغسطس/ آب الفائت.

وتزامنت الإجراءات الأوروبية الجديدة بحق النظام السوري مع ضمانات وتطمينات أوروبية وأمريكية مقدمة للمعارضة السورية باستمرار الضغط على بشار الأسد ونظامه بشكل أكبر خلال المرحلة المقبلة.

وأكد رئيس هيـ.ـئة التفـ.ـاوض التـ.ـابعة للمعارضة السورية “أنس العبدة” حصولهم على ضمـ.ـانات وتطمينات أمريـ.ـكية وأوروبـ.ـية باستمرار الضـ.ـغـ.ـط على النظام السوري في الفترة القادمة وذلك حتى التوصل إلى حل سياسي شامل في سوريا بموجب القـ.ـرارات الأمـ.ـمية.

ونشر “العبدة” تغريدة على حسابه في موقع (تويتر) قال فيها: “أكـ.ـد لنـ.ـا المسـؤولون في الــولايـات المتحـ.ـدة والاتـحــاد الأوروبي أن العـقـ.ـوبات مستمـ.ـرة على نظـ.ـام الأسد حتى الوصــول إلى حـل سيــاسي وفـ.ـق قرار مجـ.ـلس الأمـ.ـن الدولي رقم 2254”.

أما بخصوص تطبيع بعض الدول العربية لعلاقاتها مع النظام السوري في الآونة الأخيرة، فاعتبر “العبدة” أن تلك الخطوات من شأنها أن تقف عـ.ـائـ.ـقاً أمام المساعي الدولية الـ.ـرامـ.ـية للتوصل إلى حل حقيقي للملف السوري.

وأشار إلى أن الخطوات التي اتخذتها بعض الدول مؤخراً بتطبيع العلاقات مع النظام السوري سيكون لها تأثيرات سـ.ـلبية وكـ.ـارثية على سوريا وعموم منطقة الشرق الأوسط، وفق قوله.

وختم المعارض السوري حديثه محذّراً الدول العربية من الاستمرار بالتطبيع مع نظام الأسد، مشيراً إلى أن الشـ.ـعـ.ـب السـ.ـوري ينتظر من الأشـ.ـقـاء العرب الاستمـ.ـرار بالوقـ.ـوف معه حتى الوصول إلى حـل سيـ.ـاسي عـادل.

طيف بوست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *