منوعات

أعلى محكمة في تركيا تأمر بتحليل مكونات مشروب كوكاكولا والسبب؟

هيومن فويس

أعلى محكمة في تركيا تأمر بتحليل مكونات مشروب كوكاكولا والسبب؟؟

أمر مجلس الدولة التركي الخبراء بفحص ما إذا كانت المشروب الغازي كوكاكولا يحتوي على مكونات ضارة، حسبما أفادت خدمة دويتشه فيله التركية.

نقضت المحكمة حكم محكمة محلية، التي رفضت طلبًا قدمه إيثيم أوزتورك، الذي أراد فحص شركة كوكا كولا بحثًا عن مواد كيميائية ومسرطنات ومكونات ضارة أخرى.

أوزتورك، الذي قال إنه يعمل في مجال صحة الأطفال وتعليمهم، قدم طلبًا إلى وزارة الزراعة والغابات في عام 2014 من أجل تحديد المكونات المذكورة ومنعها إن وجدت.

كما طالب مقدم الطلب الوزارة بحظر جميع أنواع الإعلان والمبيعات وطرق التسويق لشركة كوكا كولا، مشيرا إلى “آثارها السلبية على الأطفال”، كما قال.

عند رفض طلبه، قدم أوزتورك شكوى إلى أعلى محكمة إدارية في تركيا ومقرها في أنقرة لإلغاء رفض الوزارة. رفضت المحكمة القضية في عام 2015، قائلة إن المكونات قد تم تحليلها بالفعل وأن حقيقة بيع المشروب تُظهر أنه آمن.

وقالت المحكمة أيضًا إن المنكهات الموجودة في كوكا كولا تمت الموافقة عليها مسبقًا بعد تحليلات المخاطر.

لم يردع أوزتورك كلا الرفضين وقرر تحويل القضية إلى مجلس الدولة، الذي قبل شكواه، قائلاً إن المحكمة المحلية رفضت القضية دون إجراء فحوصات للمكونات المذكورة.

وقالت المحكمة إن “حل هذه المشكلة يتطلب معرفة خاصة وفنية، لذلك هناك حاجة إلى تحليل خبير”، مشيرة إلى أنه يجب أيضًا نقل النتيجة إلى الشركة لأن النتيجة ستؤثر على مصالحها.

من المتوقع أن تقوم المحكمة المحلية بتعيين خبير لتحليل شركة كوكا كولا ومراجعة التقرير الذي سيتم إعداده بعد ذلك. وسيتم تحديد حكم المحكمة بما يتماشى مع نتائج الخبير.

عندما ظهرت الكوكاكولا في المتاجر أول مرة عام 1880 تم تسويقها، على أنها مشروب منشط للأعصاب تم تصنيعه للمساعدة في تخفيف ضغوط الحضارة الحديثة، فالكثير من الناس كان يظهر عليهم علامات ضعف الأعصاب، وأعراض نفسية وكانت الكوكاكولا تغير كل ذلك، حسب الإعلان.

الكوكاكولا في ذلك الوقت قيل إنها تعالج إدمان المورفين والأفيون، فحتى سيغموند فرويد عالم النفس كان متحمس لها حيث قال أنه شفي من الاكتئاب الدوري بهذا المشروب.
عندما ظهرت الكوكاكولا كانت الكوكا تقدم في أقراص ومع النبيذ وتحقن تحت الجلد وكانت أوراق الكوكا تلف سجائر.

الكل يعرف الكوكا التي يأتي منها المشروب ولكن من أين أتت كلمة كولا؟ أتضح أنها من جوز الكولا الذي وجد في أفريقيا، والذي كان جزأ من الحياة هناك لعدة قرون حيث قيل أنه كان لها الكثير من الآثار الطبية، ومادة قلوية تعرف بالكافيين.

انتجت الكوكاكولا نبيذ الكولا حيث ظهر النبيذ بطعم الكولا لأول مرة في فرنسا، ومع الترويج لجعل الكوكاكولا غير كحولية ظهرت في أتلانتا بأمريكا كذلك.

مخترع الكوكاكولا جون بيمبرتون يقال انه كان يتناول نبيذ الكولا بكثرة، لأنه كان مدمن مورفين وفي ذلك الوقت أدمن الكثير من المحاربين المورفين للسيطرة على الألم وفي أثناء ذلك بيمبرتون تحول إلى المورفين، ولاحقا إلى الكوكا لتخفيف مرضه وألمه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *