منوعات

لأول مرة دولة عربية تبدأ ببناء مدينة خالية من السيارات(فيديو)

هيومن فويس

لأول مرة دولة عربية تبدأ ببناء مدينة خالية من السيارات(فيديو)

بدأت المملكة العربية السعودية مشروع بناء مدينة مستقبلية، تستضيف أول سكانها في عام 2024، حيث باشرت تسوية الأرض وحفر الأنفاق عبر الجبال.

وقال الرئيس التنفيذي لمشروع مدينة نيوم نظمي النصر، إن الموظفين ما زالوا يطورون المخططات الرئيسية، فضلاً عن “قانون تأسيس” لمدينة نيوم، مشيراً إلى أنهم “بدؤوا بالفعل أعمال البنية التحتية المبكرة في أيقونتها الرئيسية”.

وأضاف: “ستكون مدينة خالية من السيارات بطول 170 كيلومتراً تسمى (ذا لاين)، والتي يمكن أن تبدأ في الترحيب بالسكان والسائحين، في وقت مبكر من الربع الأول من عام 2024″، وفقاً لما ذكره لوكالة “بلومبيرغ”.

وقال النصر: “إنه مشروع ضخم”، مضيفاً: “اليوم إذا ذهبت إلى نيوم، فسترى أعمال البناء في كل مكان، وسترى أعمال الحفر تجري في كل مكان، وسترى مناطق يجري تطويرها”.

ولفت إلى أن “نيوم”، “واجهت بعض التحديات في البداية، حيث عمل الموظفون على تصميم مدينة، وتمثلت المشاكل بشكل خاص بالتقنيات التي تستهدف المدينة إيجادها وخلقها، والتي ليست موجودة بعد في العالم”.
وقال النصر إن أكثر من 1500 موظف في نيوم يعملون ويعيشون في الموقع.

وأوضح أن إحدى الخطوات التالية قد تكون الموافقة على اللوائح الخاصة التي ستحكم نيوم باعتبارها “منطقة حرة”، بقوانين مختلفة عن بقية المملكة. كاشفاً عن أن ذلك يمكن أن يكتمل في الربع الأول من العام المقبل.

والأسبوع الماضي، كشف النقاب عن أولى الشركات التابعة العديدة لشركة نيوم، والمخصصة للتكنولوجيا، ويرأسها الرئيس التنفيذي الأمريكي جوزيف برادلي، الذي شغل سابقاً مناصب قيادية في شركتي سيسكو، وأبتاك.

وقال برادلي، إن المشروع في طليعة الذكاء الاصطناعي و”الحلول المعرفية”، ويبحث عن طرق جديدة لحل “مفارقة خصوصية البيانات”، بينما تتعامل المدينة مع كم هائل من البيانات الخاصة بالمقيمين والزوار.

وأضاف: “نيوم ​​في السعودية. لكن لا تخطئ، إنها من أجل العالم.. هدفنا هو تصدير التكنولوجيا إلى الخارج”.

وكان ولي العهد السعودي ورئيس مجلس إدارة شركة “نيوم”، الأمير محمد بن سلمان، أعلن في شهر يناير الماضي إطلاق مشروع مدينة “ذا لاين” في نيوم، الذي قال: إنه “يعد نموذجاً لا مثيل له لتطوير مدن مستقبلية متناغمة مع الطبيعة”.

وتمثل تلك المدينة بيئة حضارية مبتكرة تتم إدارة مجتمعاتها بالاعتماد الكامل على تقنيات الذكاء الاصطناعي، حيث توفر معيشة قائمة على التوازن بين بيئة أعمال حاضنة للابتكار وجودة حياة استثنائية.

اقرأ أيضاً:هل غير الأردن مواقفة تجاه النظام السوري؟

دعا وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، إلى اعتماد مقاربات “عملية واقعية” لتحقيق الحل السياسي في سوريا.

وقال الصفدي خلال اجتماعه مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا غير بيدرسن، إن الانعكاسات الكارثية للأزمة على سوريا والمنطقة، تجعل من تفعيل جهود التوصل لحل سياسي واعتماد مقاربات “عملية واقعية” لتحقيق ذلك، أولوية أساسية، مشدداً على مركزية دور الأمم المتحدة.

وأكد على ضرورة العمل بشكل منهجي وفاعل لحل سياسي للأزمة السورية، ووقف ما تسببه من معاناة ودمار، مشيراً إلى أن بلاده ستعمل مع الأمم المتحدة والشركاء الإقليميين والدوليين، للتوصل لحل سياسي يحفظ وحدتها ويعيد أمنها واستقرارها، ويُهيئ الظروف اللازمة للعودة الطوعية للاجئين، وفق صحيفة “الشرق الأوسط”.

وحذّر الصفدي من تبعات تراجع الدعم الدولي للاجئين والدول المستضيفة لهم، مؤكداً أن توفير العيش الكريم للاجئين مسؤولية مشتركة للدول المستضيفة والمجتمع الدولي.

فيما يبدأ الأردن انطلاقا من العام المقبل تزويد لبنان بالكهرباء عبر سوريا، وفق ما أعلنه وزراء الطاقة للبلدان الثلاثة الخميس بعد الاتفاق على “صيغة نهائية”.

وقال وزير وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني صالح الخرابشة خلال مؤتمر صحافي مشترك عقب الاجتماع مع نظيريه السوري واللبناني في عمان، إنه “تم التوصل إلى الصيغة النهائية لعقد تبادل الطاقة الكهربائية الذي من خلاله سيتم تزويد لبنان باحتياجاته”. وفق فرانس 24

وأوضح أن “هناك قضايا فنية لا بد من العمل عليها في الشبكات لتكون جاهزة، أشقاؤنا في سوريا أكدوا أن العمل جار على هذا الموضوع وإن شاء الله يتم الانتهاء منه نهاية هذا العام”.

وأوضح أن الصيغة التي اتفق عليها الخميس تتضمن “كمية الكهرباء التي يمكن أن تمر عبر الشبكة الكهربائية السورية إلى لبنان، ونتكلم عن 150 ميغاواط من منتصف الليل إلى السادسة صباحا، ومن السادسة صباحا إلى منتصف الليل حوالي 250 ميغاواط”.

من جهته، قال وزير الكهرباء السوري غسان الزامل: “بدأنا بإعادة تأهيل خط الكهرباء الرابط بين سوريا والأردن بتكلفة 5,5 ملايين دولار”. وأضاف أنه “بنهاية هذا العام إن شاء الله ستكون الشبكة الكهربائية جاهزة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *