سياسة

16 قتيل بصواريخ ارتجاجية ضربت سجن إدلب

هيومن فويس: فاطمة بدرخان

قتل 16 شخصا على الأقل، ليل الجمعة السبت، في غارة جوية على سجن في إدلب الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة السورية في شمال غرب سوريا، بحسب ما نقلته العديد من المصادر المحلية، وأضافت ذات المصادر بأن 16 شخصا قضوا بين سجناء وسجانين في الغارة.

بدوره، قال “أبو محمد الأدلبي” لـ “هيومن فويس” خلال اتصال خاص معه: تعرض سجن إدلب ليل اليوم لغارات جوية بثلاثة صواريخ ارتجاجية، أدت إلى مصرع عدد من المساجين والسجانيين.

وأشار المصدر إلى إن غالبية مدن وبلدات محافظة إدلب وريفها تتعرض لهجمات جوية مكثفة من قبل الطائرات الحربية الروسية، أدت إلى وقوع العديد من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين.

وقالت شبكة أخبار إدلب، بإن الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد، الحملة الجوية المكثفة على مدن وبلدات ريف إدلب، مستهدفاً المناطق المدنية والطرق العامة بالصواريخ الفراغية وصواريخ صغيرة الحجم والرشاشات.

كما ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة وألغام على عدة مناطق في المحافظة، كما تعرضت مناطق عدة لقصف مدفعي وصاروخي.

وشن الطيران الحربي الروسي والتابع لقوات الأسد أكثر من30 غارة جوية بالصواريخ، خلفت شهيد مسن في مدينة خان شيخون، وشهيدان أم وطفلها في بلدة أورم الجوز، والعديد من الجرحى بينهم أطفال بقصف مركز على مدينة إدلب.

وتوزعت الغارات على بلدات ومدن ” خان شيخون، معارة النعسان، أطراف معرشورين، أريحا، جسر الشغور، الحامدية، بسنقول، الهبيط، البارة، الشيخ دامس، سجنة، أورم الجوز، الناجية”.

كما ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة وألغام بحرية على مدينة جسر الشغور والناجية والبشيرية خلفت عدد من الجرحى، في حين تعرضت مدينة خان شيخون وبداما والشغر والناجية لقصف مدفعي وصاروخي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *