ترجمة

35 ألف مقاتل..الكشــف عن معلومات وتفاصيل هـامة حول العملية المحتملة في سوريا

هيومن فويس

35 ألف مقاتل..الكشــف عن معلومات وتفاصيل هـامة حول العملية المحتملة في سوريا

أكدت مصادر صحفية تركية وجود تحضيرات جادة تجري في العاصمة أنقرة بشأن العملية العسكـ.ـرية المحتملة في الشمال السوري، وذلك وسط تصاعد الحـ.ـديث عن إصرار تركيا على تنفيذ العمل العسكـ.ـري ضـ.ـد مواقع قوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

وضمن هذا السياق، كشفت صحيفة “تركيا” معلومات هامة حول اجتماعات جرت مؤخراً بين مسؤولين أتراك وقادة فـ.ـصائل المعارضة السورية لمناقشة الوضع الميداني شمال سوريا والتباحث بشأن العملية المرتقبة.

وأوضحت الصحيفة في تقرير لها، يوم الإثنين 25 تشرين الأول، أكتوبر أن المسؤولين الأتراك تبادلوا المعلومات مع قادة فـ.ـصائل المعارضة بشأن التكتيكات الجديدة التي سيتم اتباعها خلال العملية المحتملة.

وبينت أن الجانبين ناقشا استراتيجية تكتيكات العملية التي سيتم تنفيذها بخـ.ـطـ.ـين رئيسيين وجـ.ـيـ.ـش قوامه 35 ألف شخص، وفقاً لما جاء في تقرير الصحيفة.

ووفقاً للمعلومات الواردة/ فقد أطلع المسؤولون الأتراك قادة “الجـ.ـيش الوطني السوري” على خطط تنسـ.ـيق الجـ.ـبـ.ـهة الأمـ.ـامـ.ـية والاستــ.ـراتيجية التـ.ـكتيكية للعملية التي سيتم تنفيذها.

كما أشار التقرير إلى أن الجانبين بحثا مسألة تحديد مواقـ.ـع وأعداد الجـ.ـنـ.ـود الذين سيخدمون في جبـ.ـهـ.ـات مناطق “تل رفعت” و”منبج” و”عين عيسى” و”تل تمر”، وفق الصحيفة.

وذكرت الصحيفة إنه سيـ.ـتـ.ـم نشر جـ.ـنـ.ـود ذوي خـ.ـبـ.ـرة من “الجـ.ـيـ.ـش الوطـ.ـني السوري” في عـ.ـدة منـ.ـاطـ.ـق تسيطر عليها “قسد”،لاسيما من الذين شـ.ـاركـ.ـوا في عمـ.ـليات سابقة مثل “عفرين ودرع الفرات ونبع السلام”.

وأضافت أن وحدات من القـ.ـوات التركية الخاصة “الكوموندوز” التي تخدم في كل من العراق وسوريا ستدعم عناصر الجـ.ـيش الوطـ.ـني خلال العملية.

ولفتت إلى أن تركيا تراقب عن كثب كافة تحركات قـ.ـوات سوريا الديمقراطية براً وجواً قبل العمـ.ـلية التي لا تزال قيـ.ـد التحضير والإعداد.

ونوهت إلى أن الجهات التركية المختصة تقوم حالياً بتحديد الأنـ.ـفـ.ـاق والمراكـ.ـز اللوجـ.ـسـ.ـتية ونـ.ـقـ.ـاط النقل والمخـ.ـيمـ.ـات وأنـ.ـظـ.ـمة الاتــ.ـصـ.ـالات التي تم حــ.ــفـ.ـرها في “تل رفعت” ومحيطها، وكذلك في “منبج” و”عين عيسى” و”تل تمر”.

كما أشارت الصحيفة إلى أن المسؤولين الأتراك بحثوا مع قادة الفـ.ـصائل ملف منطقة عين العرب في إطـ.ـار العـ.ـمـ.ـلية الرابـ.ـعـ.ـة التي تستـ.ـعـ.ـد لهـ.ـا في الشمال السوري.

وأكدت في سياق تقريرها إلى أن المجتمعين شددوا على ضرورة وأهمية تحـ.ـرير منطقة “عين العرب” من أجل قـ.ـطـ.ـع خـ.ـط “القامشلي – منبج – كـ.ـوباني”، وضـ.ـمـ.ـان الاتـ.ـصـ.ـال المباشر بين “رأس العين وتل أبيض” بمناطق “درع الفرات”.

وبحسب الصحيفة فإن الجانبين التركي والسورية تباحثا خـ.ـلال الاجتـ.ـمـ.ـاع أهـ.ـمية العمل على مراقـ.ـبة الحدود العراقية- السورية وخـ.ـط تهـ.ـريب الأسـ.ـلـ.ـحة من المنــ.ـاطـ.ـق القريبة من “منبج” و”تل رفعت” و”عين عيسى”.

اقرأ أيضاً: “المعادلة تغيرت”.. مصادر تتحدث عن تكتيك جديد تتبعه روسيا لتحقيق مكاسب استراتيجية طويلة الأمد في سوريا

تجدر الإشارة إلى أن تركيا قامت مؤخراً بتصـ.ـعيد لهجتها بشكل غير مسبوق بشأن الوضع الميداني في المنطقة الشمالية من سوريا، مؤكدة عزمها على تنفيذ عمل عسكــ.ـري ضـ.ـد مواقـ.ـع “قسد” هناك.

وكان الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” قد أكد في تصريحات صحفية نفاد صبـ.ـر بلاده “حيـ.ـال بـ.ـؤر الإرهـ.ـاب شمال سوريا” وعزمها على القـ.ـضـ.ـاء على التهـ.ـديـ.ـدات في مـ.ـهـ.ـدها.

طيف بوست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق