لاجئون

مع تراجع الليرة التركية توقعات بقرار جديد غير سار..اليكم تفاصيله

هيومن فويس

مع تراجع الليرة التركية توقعات بقرار جديد غير سار..اليكم تفاصيله

مع تراجع أسعار الليرة في الآونة الأخيرة قامت الحكومة التركية بإجراءات احترازية للحد من لنخفاض الليرة التركية

وتتضافر أسعار الطاقة المرتفعة مع تراجع الليرة لخلق صداعا غير متوقع لمحطات الوقود التركية.

فقد أصبح احتمال ارتفاع أسعار الوقود واقعيًا بسرعة، خاصة بعد انتهاء التخفيضات الضريبية الحكومية التي حالت دون نقل التكاليف الكاملة إلى سائقي السيارات بحسب موقع اقتصاد تركيا.

ويباع البنزين حاليا بحوالي 7.90 ليرة (0.8 دولار) للتر، بينما يباع الديزل الأكثر شهرة 8.20 ليرة. وارتفعت أسعار المضخات بنسبة 10٪ للبنزين و24٪ للديزل هذا العام، وفق حساب مبني على الأسعار من شركة Opet، التي تشغل أكثر من 1700 محطة.

تراجعت الليرة بنسبة 1.5٪ إلى مستوى قياسي منخفض بلغ 9.6625 للدولار يوم الجمعة، بعد يوم من خفض البنك المركزي لقيمتها بخفض سعر الفائدة أكبر من المتوقع.

تدرس شركة شل، التي تشغل أكثر من 1100 محطة في جميع أنحاء تركيا، المنافذ التي تحتاج إلى تحديث، وفقًا لشخص مطلع على الأمر، علق بشرط عدم الكشف عن هويته.

وقال الشخص المطلع على الشركة لوكالة بلومبيرغ، إن أوبت تدرك الموقف أيضًا.

وقال إن وحدة كوج القابضة ستكون قادرة على التصرف بسرعة عندما تقترب الأسعار من رقمين.

وقال شخص مطلع على عمليات بي بي إن شركة بريتيش بتروليوم ستتمتع بالقدرة على تحديث مضخات الغاز في أكثر من 750 محطة في غضون أسبوعين. ورفضت جميع الشركات الثلاث التعليق عندما اتصلت بلومبرج.

تنازلت الحكومة عن 46 مليار ليرة (4.8 مليار دولار) من الدخل الضريبي من مبيعات الوقود هذا العام للحفاظ على أسعار الضخ منخفضة، وفقًا لتقرير شهري صادر عن وزارة الخزانة والمالية. لكن الخصومات انتهت، مما مهد الطريق لمزيد من الزيادات في الأسعار مع انخفاض الليرة وارتفاع أسعار النفط الخام العالمية.

وخسرت الليرة 7.5 بالمئة مقابل الدولار هذا الشهر. وتراجعت العملة بنسبة 23٪ هذا العام، وهو أسوأ أداء بين عملات الأسواق الناشئة تتبعه بلومبرج.

تركيا فقيرة في الموارد الهيدروكربونية وكانت واردات الطاقة تقليديا عبئا كبيرا على الاقتصاد. وبلغت فاتورة واردات الطاقة في العام الماضي 43 مليار دولار، أو حوالي خمس إجمالي الواردات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.