منوعات

طبق فاكهة يغير حياة طباخ تركي (صور)

هيومن فويس

طبق فاكهة يغير حياة طباخ تركي (صور)

لم يكن يخطر على بال التركي، حسين ضوغرو أوز، حينما بدأ بغسل الصحون في إحدى المطاعم التركية، أن مهنته هذه ستوصله يوماً ما إلى مطبخ العائلة المالكة السعودية، والتي خدم فيها قرابة 18 عاماً.

وبحسب ماترجمه موق”ضوغرو أوز” المنحدر من بلدة ييلاداغ في ولاية هطاي، جنوبي تركيا، حرص على العمل في مجال الطهي، منذ أن كان عمره 14 عاماً، ليبدأ بالتنقل بين مطاعم ومطابخ العديد من الولايات التركية.

وبدأ الطباخ التركي مهنته بغسل الصحون، طيلة 3 أعوام، قبل أن تتم ترقيته إلى منصب “الطاهي” وعمره آنذاك كان 23 عاماً.

كما عمل “ضوغرو أوز” كمعدّ لأطباق الفاكهة، والتي كانت نقطة تحول في مهنته، حيث نقلته من العمل في تركيا، إلى العمل في مطبخ الملك عبد الله، عندما كان ولياً للعهد في السعودية.

طبق فاكهة يغير مسار الحياة المهنية

وفي حديثه للأناضول، قال “ضوغرو أوز” (57 عاماً)، إن مسؤولاً سعودياً قام ذات يوم بزيارة المطعم الذي كان يعمل فيه، بمدينة إسكندرون في ولاية هطاي، وأعجب بطبق الفاكهة الذي أعده الطباخ التركي، ليعرض عليه بعد ذلك العمل في السعودية.

واستطاع “ضوغرو أوز” خلال فترة قصيرة، إثبات جدارته ونجاحه في السعودية، إلى أن تمكن من دخول المطبخ الملكي السعودي، حيث عمل قرابة 18 عاماً في مطبخ، ومطاعم، وفنادق الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز، حينما كان ولياً للعهد في المملكة.

وخلال عمله في المطبخ الملكي السعودي، رافق الطباخ التركي الملك عبد الله، خلال أسفاره الى العديد من الدول، ليقدم أطباق المطبخ التركي والعثماني لزعماء البلدان والحكومات حول العالم، فضلاً عن المشاهير الذين كان يلتقيهم العاهل السعودي.

وخلال مشواره المهني، قام “ضوغرو أوز” بإعداد أطباق الطعام والفاكهة لساسة بارزين في تركيا وأوروبا مثل رئيسي الوزراء السابقين مسعود يلماز وتورغوت أوزال، إلى جانب رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق، سيلفيو برلسكوني.

وذكر “ضوغرو أوز” أنه كان حريصاً خلال فترة عمله في المطبخ الملكي السعودي، على التعريف بالمطبخ التركي والترويج له، مبيناً أن مطبخ بلاده لم ينل المكانة الكافية التي يستحقها في العالم.

عودة إلى أحضان الوطن

وأضاف أنه يسعى لإعداد أطباق جديدة من أصناف المأكولات للمطبخين التركي والعثماني، لافتا الى أنه أمضى 43 عاماً من العمل في عالم الطبخ، قبل أن ينتقل للعيش حالياً في ولاية أنطاليا، جنوب غربي تركيا.

وحول قراره بالاستقرار في أنطاليا، العاصمة السياحية لتركيا، قال “ضوغرو أوز” إنه شارك قبل 12 عاماً، في فعالية هناك، ونالت أطباقه إعجاب أغلب الحضور، ليواصل منذ ذلك الحين العمل هناك في إحدى المنشآت التابعة لشبكة قنوات “TRT” الإعلامية التركية.

وفيما يخص عمله في المطبخ الملكي السعودي، قال الطباخ التركي إنه عمل طيلة 8 سنوات في مطبخ الملك عبد الله بن عبد العزيز، حين كان ولياً للعهد.

وأوضح أنه عمل لـ 10 سنوات أخرى، كرئيس للطباخين في فنادق ومطاعم العاهل السعودي السابق، ليكمل بذلك 18 عاماً في العمل بمطبخ العائلة الملكية السعودية.

وأشار إلى أنه كان يحرص على تقديم أشهى مأكولات المطبخ التركي خلال فترة عمله تلك، مع الحرص أيضاً على تأمين مستلزماته الرئيسية من تركيا، لإعداد الطبق على مذاقه الأصلي.الطباح التركي حسين ضوغرو أوز-الأناضول

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *