دراسات

من هو أوزدمير بيرقدار الملقب بـ”أبي الطائرات التركية المسيّرة والعالمية- صور

هيومن فويس

من هو أوزدمير بيرقدار الملقب بـ”أبي الطائرات التركية المسيّرة والعالمية- صور

ولد أوزدمير في قرية “غريبتشه” بولاية طرابزون شمالي تركيا عام 1949، وهو ابن لصياد السمك لطفي رئيس. أتم دراسته للثانوية في مدرسة “قباتاش” للبنين، والتحق بقسم هندسة الميكانيك بجامعة إسطنبول التقنية عام 1967.

تخرج من الجامعة عام 1972، وأكمل درجة الماجستير في محركات الاحتراق الداخلي، ثم عمل كمدير تقني للعديد من المصانع خلال مرحلة التأسيس والاستثمار التي لعبت دورا هاما في القطاع الصناعي في تركيا.

لعب بيرقدار دورا رائدا في تطوير تقنية المركبات الجوية المسيرة محلية الصنع، حيث عمل على تصميم وتطوير المنتجات التركية المحلية مثل المسيرة ” بيرقدار تي بي 2 ” والمسيرة المقاتلة “بيرقدار آقنجي”.

نعت شركة “بايكار” رئيس مجلس إدارتها المهندس أوزدمير بيرقدار في بيان نشره مدير الشركة خلوق بيرقدار، الإثنين، عبر حسابه وحساب الشركة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال بيرقدار في تغريدته: “والدنا أوزدمير بيرقدار، مصدر إلهامنا في ذمة الله”.

وتابع “كان واحدا من أولئك الذين كرسوا حياتهم للبحث والإنتاج. رحمه الله”.
بدوره، نعى المدير التقني للشركة سلجوق بيرقدار، والده قائلا: “توفي والدي، روحي، صديقي، مرشدي، ورفيق الدعوة الذي كرس حياته وصحته وثروته من أجل استقلال شعبه”.

وأكدت عائلة بيرقدار أن مراسم جنازة فقيدها ستقام في إسطنبول غدا.
من جهته، قدم رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية فخر الدين ألطون، تعازيه إلى عائلة بيرقدار، متمنياً الرحمة للفقيد والصبر والسلوان لذويه.

وقال ألطون في تغريدة: “نبأ وفاة كبيرنا أوزدمير بيرقدار، الذي عمل بعزم وجهد كبير لبناء الوعي الوطني أحزننا جميعا”.
وتابع “رحم الله الفقيد، وأتمنى الصبر والسلوان لأهله ومحبيه وخاصة إخواني خلوق وسلجوق بيرقدار”.

وأشارت شركة “بايكار” إلى أن مؤسسها كان يخضع للعلاج من مرض السرطان في مستشفى خاص في إسطنبول، حسب قناة “تي أر تي” الرسمية.

وأسس أوزدمير بيرقدار شركة “بايكار” عام 1984، والتي بدأت اعتبارا من عام 2000 بالعمل على تطوير طائرات مسيرة اكتسبت شهرة واسعة في العالم.

وجرى تصميم هذه المسيرات بمشاركة ثلاثة أنجال لمؤسس الشركة، وتزوج أحدهم، سلجوق بيرقدار، من البنت الصغرى للرئيس رجب طيب أردوغان، سمية.

من هو أوزدمير بيرقدار؟
ولد أوزدمير في قرية “غريبتشه” بولاية طرابزون شمالي تركيا عام 1949، وهو ابن لصياد السمك لطفي رئيس. أتم دراسته للثانوية في مدرسة “قباتاش” للبنين، والتحق بقسم هندسة الميكانيك بجامعة إسطنبول التقنية عام 1967.

تخرج من الجامعة عام 1972، وأكمل درجة الماجستير في محركات الاحتراق الداخلي، ثم عمل كمدير تقني للعديد من المصانع خلال مرحلة التأسيس والاستثمار التي لعبت دورا هاما في القطاع الصناعي في تركيا.

وقد قلّد الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، بيرقدار وسام “قره باغ” لمساهمته في تحرير الإقليم من أرمينيا عبر المسيرات التركية.

شارك العشرات من مسؤولين وشخصيات سياسية واجتماعية في تركيا، رسائل تعزية في رثاء المهندس التركي أوزدمير بيرقدار، مؤسس شركة “بايكار” التركية التي تصنّع مسيرّات “بيرقدار” التركية ذائعة الصيت، إثر وفاته اليوم الإثنين بعد صراع مع المرض.أبو المسيّرات التركية.. رسائل التعزية والرثاء تتوالى لرحيل

أبو المسيّرات التركية.. رسائل التعزية والرثاء تتوالى لرحيل “بيرقدار”
أبي وصديقي ومرشدي

وأعلنت شركة “بايكار” التركية، الإثنين، في بيان نشره مدير الشركة خلوق بيرقدار عبر تويتر، وفاة رئيس مجلس إدارتها المهندس أوزدمير بيرقدار.

وقال بيرقدار في تغريدته: “والدنا أوزدمير بيرقدار، مصدر إلهامنا في ذمة االله. كان واحدًا من أولئك الذين كرّسوا حياتهم للبحث والإنتاج. رحمه الله”.

كما نعى المدير الفني لشركة “بايكار” سلجوق بيرقدار، والده عبر تغريدة مؤثرة في تويتر قال فيها: “توفي والدي، روحي، صديقي، مرشدي ورفيق الدعوة، الذي كرّس حياته وصحته وثروته من أجل استقلال شعبه”.

أحزننا جميعا

من جهته، قدم رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية فخر الدين ألطون، تعازيه إلى عائلة بيرقدار، متمنياً الرحمة للفقيد والصبر والسلوان لذويه.

وقال ألطون في تغريدة: “نبأ وفاة كبيرنا أوزدمير بيرقدار، الذي عمل بعزم وجهد كبير لبناء الوعي الوطني أحزننا جميعا”.أبو المسيّرات التركية.. رسائل التعزية والرثاء تتوالى لرحيل

وتابع “رحم الله الفقيد، وأتمنى الصبر والسلوان لأهله ومحبيه وخاصة إخواني خلوق وسلجوق بيرقدار”.

أبو المسيّرات التركية.. رسائل التعزية والرثاء تتوالى لرحيل
أبو المسيّرات التركية.. رسائل التعزية والرثاء تتوالى لرحيل “بيرقدار”
كافح طوال حياته

بدوره نعى وزير الخارجية التركية مولود تشاووش أوغلو رحيل بيرقدار، عبر تغريد: “علمنا ببالغ الحزين بوفاة أخينا رئيس المجلس التنفيذي لشركة بايكار، أوزدمير بيرقدار، الذي كافح طوال حياته من أجل الوصول ببلدنا إلى أعلى مستوى من التكنولوجيا”.أبو المسيّرات التركية.. رسائل التعزية والرثاء تتوالى لرحيل

مصد إلهام للشباب

أما نائب رئيس الكتلة البرلمانية بحزب العدالة والتنمية التركي، ماهر أونال، فقد رثا بيرقدار بالقول “كبيرنا الموقّر أوزدمير بيرقدار، رائد حركة التكنولوجيا الوطنية في تركيا ومصدر إلهام للشباب بأفكاره انتقل لرحمة ربه”.أبو المسيّرات التركية.. رسائل التعزية والرثاء تتوالى لرحيل

رائد حركة التكنولوجيا الوطنية

بدوره رثا رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، الراحل بيرقدار، بتغريدة قال فيها: “تلقيت بحزن نبأ وفاة مؤسس شركة بايكار، أوزدمير بيرقدار، أبو مسيّراتنا ورائد حركة التكنولوجيا الحديثة. رحمه الله ورزق أهله الصبر”.

قدم إسهامات كبيرة في تعزيز تركيا

أما وزير الداخلية التركية سليمان صويلو، فقد رثاه عبر تغريدة قال فيها: “لقد أحزننا بشدة رحيل أخينا أوزدمير بيرقدار، الذي ساهم بشكل كبير في تعزيز تركيا في القرن الحادي والعشرين، ودعم بشكل سخي حملة التكنولوجيا الوطنية، وأنشأ لهذا البلد والشعب أولادًا خيّرين”.أبو المسيّرات التركية.. رسائل التعزية والرثاء تتوالى لرحيل

قلّد الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، بيرقدار وسام “قره باغ” لمساهمته في تحرير الإقليم من أرمينيا عبر المسيرات التركية.

أعرب الرئيس رجب طيب أردوغان عن تعازيه في وفاة رئيس مجلس إدارة بايكار، أوزدمير بيرقدار، الذي وافته المنية، الإثنين، في اسطنبول.

جاء ذلك في تغريدة نشرها على حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وقال أردوغان في تغريدته: “أتقدم بأحر التعازي في وفاة صديقي العزيز أوزدمير بيرقدار، رئيس مجلس إدارة شركة بايكار، الذي قاد حركة التكنولوجيا الوطنية بأحلامه وجهوده وكفاحه”.

وأضاف أردوغان أن خدمات بيرقدار التي قدمها للشعب التركي لن تُنسى.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت شركة “بايكار” التركية المصنعة لمسيرات “بيرقدار”، وفاة رئيس مجلس إدارتها المهندس أوزدمير بيرقدار.

جاء ذلك في بيان نشره مدير الشركة خلوق بيرقدار، عبر حسابه وحساب الشركة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال بيرقدار في تغريدته: “والدنا أوزدمير بيرقدار، مصدر إلهامنا في ذمة الله”.

وتابع: “كان واحدا من أولئك الذين كرسوا حياتهم للبحث والإنتاج. رحمه الله”.

من هو أوزدمير بيرقدار؟

ولد أوزدمير في قرية “غريبتشه” بولاية طرابزون شمالي تركيا عام 1949، وهو ابن لصياد السمك لطفي رئيس. أتم دراسته للثانوية في مدرسة “قباتاش” للبنين، والتحق بقسم هندسة الميكانيك بجامعة إسطنبول التقنية عام 1967.

تخرج من الجامعة عام 1972، وأكمل درجة الماجستير في محركات الاحتراق الداخلي، ثم عمل كمدير تقني للعديد من المصانع خلال مرحلة التأسيس والاستثمار التي لعبت دورا هاما في القطاع الصناعي بتركيا.

لعب بيرقدار دورا رائدا في تطوير تقنية المركبات الجوية المسيرة محلية الصنع، حيث عمل على تصميم وتطوير المنتجات التركية المحلية مثل المسيرة “بيرقدار تي بي 2” والمسيرة المقاتلة “بيرقدار آقنجي”.

وقلّد الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، بيرقدار وسام “قره باغ” لمساهمته في تحرير الإقليم من أرمينيا عبر المسيرات التركية.

القدس العربي ويني شفق والأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *