لاجئون

راتب شهري للأطفال والحوامل من الـ ptt.. ما صحة الخبر ومن يشمل ؟

هيومن فويس

راتب شهري للأطفال والحوامل من الـ ptt.. ما صحة الخبر ومن يشمل ؟

تـ.ـداول لاجـ.ـئـ.ـون علـ.ـى مـ.ـواقع التـ.ـواصل الاجتـ.ـماعي بالفتـ.ـرة المـ.ـاضـ.ـية خـ.ـبراً مفـ.ـاده إعـ.ـطاء رواتـ.ـب للأطـ.ـفال تحـ.ـت سـ.ـن الـ6 سنـ.ـوات.

وهـ.ـذه الرواتـ.ـب مقـ.ـدمة من الـ PTT لكـ.ـن هـ.ـناك العـ.ـديد مـ.ـن النـ.ـقاط التـ.ـي لم يلاحـ.ـظها أحـ.ـد في هـ.ـذا الخبـ.ـر المـ.ـتداول.

ناشـ.ـطون في مـ.ـواقع التـ.ـواصل الاجـ.ـتماعي تابـ.ـعوا الخـ.ـبر وتواصـ.ـلوا مـ.ـع أحـ.ـد المتخـ.ـصصين فـ.ـي وزارة الأسـ.ـرة والشـ.ـؤون الاجتـ.ـماعية التـ.ـركية.

وأفاد بأنه يوجد مثل هذه المساعدة ولكن مخصصة للأتراك فقط، لكن هناك بعض مراكز وقف السوسيال في بعض الولايات طبقتها للسوريين وبدأت بمنحها للسوريين .

بينما هناك مراكز أخرى في ولايات ثانية لا تقدم هذه المساعدة كونها مخصصة فقط للأتراك.

أما القرار التفصيلي لهذا الخبر وبما يخص الترجمة، فإن المادة الأولى متعلقة بالتأمين الصحي المجاني المعروف بالكرت الأخضر.

وهي مهمة لبعض الذين حصلوا على الجنسية التركية مؤخراً وأصبحت معروفة لديهم.

أما المادة الثانية فتتحدث عن العائلات الفقيرة والتي لديها أطفال تحت سن السادسة وتقدم إليهم مساعدة نقدية شهرية.
وتقدم هذه المساعدة عن كل طفل تحت الست سنوات بشرط أن يذهب بشكل دوري إلى مراكز الصحة ويتم فحصه ومعاينته بشكل منتظم.

أما المبلغ الذي يعطى فهو 30 ليرة تركية عن كل طفل. ويوجد أيضاً مساعدة للمرأة الحامل التي تذهب بشكل دوري إلى مراكز الصحة التركية قبل الولادة.

ويتم صرف مبلغ وقدره 35 ليرة تركية شهرياً أما التي تنجب في مشفى حكومية فتأخذ 75 ليرة تركية لمرة واحدة فقط.
وبعد الولادة تأخذ مبلغاً وقدره 35 لمرتين فقط ويتم صرف هذه المبالغ إما عن طريق الـ PTT أو البنك الزراعي.

ملاحظة: بعض المراكز تقبل بتسجيل السوريين وليست جميعها اسم المركز معروف لدى الجميع بـsosyal yardımlaşma ve dayanışma vakfı.

والمركز الموجود غالباً في بناء القائم مقام عند طلب المساعدة عليكم ذكر اسم المساعدة اسمها باللغه التركيةŞartlı Sağlık Yardımı.

بإمكانكم أيضاً الإطلاع على جميع المساعدات المالية والاجتماعية المخصصة للسوريين في تركيا وكيفية الاستفادة منها ومشاركتها مع أصدقائكم ليستفيد الجميع منها.

المصدر : دليلك في تركيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *