سياسة

رسائل بالنـ.ـار بين روسيا وتركيا في سوريا..التفاصيل كاملة

هيومن فويس

رسائل بالنـ.ـار بين روسيا وتركيا في سوريا

شهدت المناطق المحررة في شمال سوريا تصـ.ـعيدا جديدا ورسائل بالنـ.ـار بين روسيا وتركيا وذلك عقب أيام قليلة من قمة سوتشي بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.

قـ.ـصفت طـ.ـائرات الاحتلال الروسي أمس الثلاثاء مدينةَ مارع قلب النفوذ التركي وعقب تهـ.ـديدات الرئيس التـ.ـركي بشـ.ـن عـ.ـملية عسـ.ـكرية شمالي سوريا.

وأفادت مصادر محلية بأن طائرة حـ.ـربية روسية استـ.ـهدفت بالصـ.ـواريخ مدينة مارع بريف حلب الشمالي والخاضعة لمنطقة العمـ.ـليات التركية “درع الفرات” ما أسفر عن وقوع أضـ.ـرار مادية دون وقوع إصـ.ـابات، الأمر الذي اعتبره محللون رسائل متبادلة بالنـ.ـار بين الطرفين في شمال سوريا.

وفي هذا السياق قال الكاتب ولصحفي السوري عبدالقادر ضويحي “يُنهي أردوغان كلمته التي حملت تهـ.ـديداً ووعيداً بشن عملية عسـ.ـكرية شمالي سوريا، فتضـ.ـربُ روسيا مدينةَ مارع قلب النفوذ التركي، ترسم الرسائل بالنـ.ـار، فماذا أرسل الروس للأتراك بصـ.ـواريخ طائراتهم؟ وأي خطوات ميدانية سيقدم عليها الأتراك؟”.

وكان “أردوغان” توعد الاثنين الماضي بردٍ قوي على استفزازات “قسد”، بعد الهـ.ـجوم الأخير على الشرطة التركية شمال حلب، مؤكدا عزمه القـ.ـضاء على التهـ.ـديدات التي مصدرها تلك المناطق.

وقال أردوغان خلال مؤتمر صحفي إن “الهـ.ـجوم الأخير على قواتنا في منطقة عـ.ـملية درع الفرات والتحـ.ـرشات التي تستهدف أراضينا بلغت حدا لا يحتمل”.

وأضاف “نفد صبرنا تجاه بعض المناطق التي تعد مصدرا للهـ.ـجمات الإرهـ.ـابية من سوريا تجاه بلادنا”.

وأكد الرئيس التركي “سنقضي على التهـ.ـديدات التي مصدرها من هناك (شمال سوريا) إما عبر القوى الفاعلة هناك أو بإمكاناتنا الخاصة”.

وجاء ذلك عقب هجـ.وم شنته ميليـ.ـشيا “قسد” بصـ.ـاروخ موجه، الأحد الفائت قرب منطقة مارع، أدى لمقـ.ـتل ضـ.ـابطين من شـ.ـرطة العمـ.ـليات الخاصة التركية وإصـ.ـابة ثلاثة عـ.ـناصر.

كما تعرضت منطقة كركميش التابعة لولاية غازي عنتاب جنوب تركيا لقـ.ـصف بقـ.ـذائف الهـ.ـاون مصدرها مناطق “قسد في شمال سوريا.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التقى بنظيره الروسي فلادمير بوتين، أوخر الشهر الماضي، في سوتشي واتفقا على إبقاء الوضع الراهن في إدلب على ماهو عليه.

اقرأ أيضاً:متمنين تعميم التجربة.. طيبب وطبيبة سورية ينقلبان في زواجهما على عادات المجتمع ويحظيان بإعجاب الجمهور

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي تفاصيل فريدة لترتيبات زواج طبيب سوري من زميلته الطبيبة.

وأعلن الدكتور سامح الكيلاني والدكتورة يارا أنيس حسبما رصدت الوسيلة عن تفاصيل التحضيرات عبر فيسبوك.

وقال الكيلاني أنه وبالاتفاق مع خطيبته وبنصيحة من أصدقائهما، قررا الإنقلاب على العادات السائدة في المجتمع.

وذلك نظراً للظروف المعيشية والاقتصادية السيئة التي تمر بها البلاد، وبالوقوف عند الكتاب والسنة النبوية.

حيث قرر العروسان عدم إقامة أي شكل من أشكال الحفلات المتعارف عليها مجتمعياً من حفل وزفة عرسان وغيرها.

وقال أن الزواج سيعلن خلال غداء يوم الخميس للأيتام والفقراء دون حضور العرسين أو ذويهما.

ويضيف الدكتور أنهم اتفقوا مع جمعية إحسان الخيرية مبدئياً، على تحضيرات الغداء.

وأعلن مع زوجته عدم قبولهم لأي مبلغ مالي “نقوط”، لعدم تكليف الأصدقاء والزملاء، ولأن أبنائهم أولى بأموالهم.

وسأل الطبيبان الأهل والأصدقاء والزملاء الدعاء لهما بالتوفيق وعيش حياة سعيدة.

وأوضح سامح الكيلاني أنهم تقصدا نشر هذا الإعلان، آملين بأن يكونا مثالاً يحتذى به وأن تطبق تلك الأمور في المجتمع.

وأضاف: “وكان إصرارنا على ذكر محل الإشهار بالتعمّد الواضح لأننا لا نبتغيها صدقة سرية بل مناهجاً لمن يأتي خلفنا”.

وختم الكيلاني: “ادعوا لنا بالتوفيق والسعادة ونسأل الله تعالى ان يحذو اولادكم واخوتكم حذونا والله من وراء القصد” .

وكتب الدكتور سامح عبر صفحته الشخصية
نحن الدكتور سامح كيلاني والدكتورة يارا أنيس وبعد التشاور وأخذ النصيحة من كل من السادة :

الدكتور الوالد محمد
المهندس العم سامي

السيدة الوالدة سهير الخطيب
السيدة الخالة نسرين خياط

وبعد الاطلاع على سنة محمد النبيّ عليه الصلاة و السلام وعلى سيرة أصحابه وآل بيته الكرام ،

وبعد استعراض واقع الأمة في السنين الجارية ..
وبعد الوقوف على الآية القرآنية:

(قالوا بل وجدنا آباءنا كذلك يفعلون) والتي ذُكرت على لسان البعض كمبرر ضعيف لإستمرار الانسان على النهج المتبع وراثة والمتعارف عليه في المجتمع دون تعريضه لمجهر المنطق والحاجة والعقل ،

وبعد اطلاق التوكل على الله تعالى .. قررنا ما يلي :

أولا : عدم إقامة أي شكل من أشكال الحفلات المتعارف عليها مجتمعياً حال زواجنا

ويشمل هذا : حفلات الأعراس، وسهرات الشباب والأصدقاء ، والزفّة، وصباحية العرس، وسواه .

ثانيا : يُشهر الزواج بإذن الله تعالى يوم السبت القادم بإقامة غداء لخمسين من الأيتام الفقراء من أموال العروسين ، يحضره الأيتام حصرا دون دعوة العروسين أو أهلهما أو سواهم ، تتكفّل بالتجهيز له جمعية الإحسان الخيرية ، حيث تم الاتفاق معهم مبدئيا .

ثالثا : نعلن انا وزوجتي عن عدم قبولنا لأي مبلغ نقدي مهدى عادة للعروسين والمسمى بالنقوط ، فالناس وأبناؤهم أولى بأموالهم منّا، ولرغبتنا في أن يمر زواجنا مروراً سهلاً على كل الأقارب والأصدقاء والزملاء والأحبة دون تكاليف قد تُتعب كاهلهم أو تقتطع من أرزاقهم أو أوقاتهم .

رابعا : نسأل الأقارب والأصدقاء والزملاء والأحبة أن يدعوا لنا بظهر الغيب بأن يوفقنا الله وأن يسهّل طريقنا وأن يبارك فيما بيننا .

خامسا : صدر عنّا نحن الدكتور سامح والدكتورة يارا والسادة الأهل هذا الإعلان بالقصد للإشهار وبسبق الإصرار ، عامدين أن نكون مثالاً يُحتذى للمقبلين على الزواج في مجتمعاتنا الكريمة

وكان إصرارنا على ذكر محل الإشهار بالتعمّد الواضح لأننا لا نبتغيها صدقة سرية ، بل هي منهاج وسبيل نرسمه لمن يأتي من خلفنا إن شاء الله …
ادعوا لنا بالتوفيق والسعادة ونسأل الله تعالى ان يحذو اولادكم واخوتكم حذونا والله من وراء القصد .

الدرر الشامية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *