منوعات

عملة قديمة إذا كان لديك مثلها فستصبح ثرياً بيعت ب250ألف تركي(صور)

هيومن فويس

عملة قديمة إذا كان لديك مثلها فستصبح ثرياً بيعت ب250ألف تركي(صور)

ظهرت في الفترة الأخيرة أخطاء نادرة في العملات الورقية التركية صادرة من البنك المركزي التركي والتي يعرض أصحابها هذه العملات بمبالغ ضخمة جدا .

فقبل حوالي الإسبوعين ظهر تاجر تركي على وسائل الاعلام ومعه عملة ورقية من فئة الخمسين ليرة وعرضه للبيع بمبلغ 50 ألف ليرة تركية بسبب خطأ صغير وهو عدم وجود صفر على يمين العملة .

وبعدها ظهر مواطن آخر وبيده 100 ليرة تركية ليعرضه للبيع مقابل 100 ألف ليرة تركية لنفس السبب السابق .

واليوم ظهر مواطن تركي آخر من ولاية قونية ليعرض عملة تركية قديمة ( 250000 ليرة تركية ) ويعرضه للبيع بمبلغ 250 ألف ليرة تركية بسبب خطأ مختلف هذه المرة في العملة .

الخطا الموجود هذه المرة وحسب الصور التي نشرها المواطن “محمد علي دميرجي ” هو وجود نقط على شكل دموع على عين اليمنى لأتاتورك وكأنه يبكي .

وبحسب ماترجمه ” تركيا واحة العرب ” أن المواطن ” محمد علي دميرجي ” متقاعد من أحد المؤسسات العامة ويعمل حاليا في قطاع العقارات والصيد كان قد حصل على هذه العملة منذ 17 عاما اثناء استلام راتبه من البنك الزراعي بشكل شخصي .

وقال المواطن ” انه يبيع العملة مقابل مبلغ باهظ تقدر ب 250 ألف ليرة تركية حالية وإلا فإنه لن يبيعها وسيحتفظ بها لأولاده و احفاده .

 

وفي نفس السياق تاجر تركي يبيع عملة ورقية تركية من فئة ال 50 ليرة تركية مقابل مبلغ باهظ جدا ب 50 ألف ليرة تركية بسبب خطأ صغير في العملة الورقية .

وبحسب ما نشرته صحيفة ” حرييت التركية ” وترجمه ” تركيا واحة العرب ” إن تاجرا تركيا يملك عملة ورقية من فئة ال 50 ليرة تركية ولكن تتضمن خطأ صغيرا وهو عدم وجود 0 مقابل الرقم 5 على يمين العملة وتبدو وكأنها 5 ليرات تركية .

وبحسب ما قاله التاجر التركي من قهرمان مرعش والمهتم بالتحف الثمينة والعتيقة إنه حصل على هذه العملة من أحد الأشخاص مقابل مبلغ باهظ .

و قام التاجر بعد ذلك بالتأكد من حقيقة العملة وإرسالها إلى إحدى البنوك لفحصها وتبين إنها حقيقية وليست مزيفة وإن الخطأ حدث أثناء طباعة العملة في البنك المركزي التركي .

وبحسب التاجر إن البنك أخطأ في هذه العملة فقط ولا يوجد مثلها من نفس الفئة في تركيا كلها بعد عملية بحث طويلة جدا وأضاف إن هناك فقط عملة من فئة 100 ليرة تركية فيها مثل هذا الخطأ .

وختم التاجر إنه لا يرغب في بيع هذه العملة ولكن إذا رغب أحد الأصدقاء ممن يهتمون بجمع العملات فسأبيعها مقابل 50 ألف ليرة تركية .

اقرأ أيضاً:حان الوقت لترك “واتس آب”؟.. الملايين “يغادرون” التطبيق مع إعلان أحد المنافسين عن أخبار غير عادية

يبدو أن “واتس آب” يمر بأسبوع سيئ للغاية مع انقطاع كبير يترك المستخدمين عاجزين عن الوصول إلى الرسائل والمحادثات الجماعية ما دفع الناس بالملايين إلى الانتساب لخدمة أخرى منافسة.

وشعر مستخدمو “واتس آب” بالإحباط الشديد يوم الاثنين، مع استمرار تطبيق الدردشة الأكثر شهرة في العالم دون اتصال بالإنترنت لأكثر من ست ساعات، في واحدة من أسوأ مواطن الخلل على الإطلاق في الخدمة المملوكة لـ “فيسبوك”، ما يعني أن الملايين لم يتمكنوا من الدردشة مع الأصدقاء والعائلة.

واعتذر “واتس آب” عن الخلل برسالة إلى المستخدمين تقول: “عدنا الآن ونعمل بنسبة 100٪. شكرا للجميع حول العالم اليوم على الصبر بينما عملت فرقنا بجد لاستعادة “واتس آب””.

وأضاف الرئيس التنفيذي، مارك زوكربيرغ: “آسف على الانقطاع اليوم – أعرف مدى اعتمادكم على خدماتنا للبقاء على اتصال مع الأشخاص الذين تهتمون بهم”.

وعلى الرغم من هذا الهجوم، من الواضح أن الملايين من مستخدمي “واتس آب” ليسوا سعداء بإعلان أحد أكبر منافسي الشركة عن أرقام قياسية تتدفق على خدمتها.

ويشبه “تلغرام” إلى حد كبير “واتس آب”، حيث يقدم محادثات مشفرة بالكامل وطرقا سهلة للبقاء على الاتصال مع الأصدقاء على كل من “أندرويد” و”آيفون”.

ويضم “تلغرام” حوالي 500 مليون مستخدم – إلا أن انقطاع الخدمة يوم الاثنين ساعد بالتأكيد في منحه جرعة قوية مع تأكيد الشركة أن أكثر من 70 مليون شخص هرعوا للانضمام يوم الاثنين وحده.

وهذا رقم قياسي ويمكن أن يسبب مشكلة كبيرة لـ “واتس آب” في المستقبل إذا قرر كل هؤلاء الأشخاص الاستمرار في التبديل.

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة “تلغرام”، بافل دوروف، المزيد حول الأخبار: “شهد “تلغرام” زيادة قياسية في تسجيل المستخدمين ونشاطهم. تجاوز معدل النمو اليومي لتطبيق “تلغرام” المعدل الطبيعي بدرجة كبيرة، واستقبلنا أكثر من 70 مليون مستخدم من منصات أخرى في يوم واحد”.

وتابع: “أنا فخور بالطريقة التي تعامل بها فريقنا مع النمو غير المسبوق، لأن “تلغرام” واصل العمل بشكل لا تشوبه شائبة من أجل الغالبية العظمى من مستخدمينا. وبالنسبة إلى المستخدمين الجدد، أود أن أقول هذا – مرحبا بكم في “تلغرام”، أكبر نظام أساسي للمراسلة المستقلة. لن نخذلكم عندما يفشل الآخرون”.

المصدر:واحة العرب و إكسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *