ميديا

هجوم إلكتروني على مايكروسوفت..التفاصيل كاملة

هيومن فويس

هجوم إلكتروني على مايكروسوفت..التفاصيل كاملة

وقالت “مايكروسوفت” في بيانٍ، أمس الاثنين، إن القراصنة المشتبه في صلتهم بإيران استهدفوا بنجاح شركات تكنولوجيا الدفاع في الولايات المتحدة وإسرائيل والموانئ في دول الخليج.

وقالت مايكروسوفت إن القراصنة حاولوا اختراق حسابات مكتب 365 لشركات أمنية في الولايات المتحدة وإسرائيل، بما في ذلك شركات مرتبطة بتصنيع الأقمار الصناعية والطائرات بدون طيار والرادارات وأنظمة اتصالات الطوارئ.

كما استهدف القراصنة أنظمة المعلومات الجغرافية والتحليلات المكانية وموانئ الدخول الإقليمية في الخليج والعديد من شركات الشحن والشحن التي تركز على الأعمال التجارية في الشرق الأوسط.

ووفقا للشركة، يبدو أن أنشطة الجماعة، التي أطلق عليها اسم DEV-0343، تتداخل مع المصالح الإيرانية.

وذكرت أن القراصنة تمكنوا من اختراق ما يقرب من 20 حسابا من بين أكثر من 250 حسابا تم استهدافها، مشيرة إلى أن مجموعة القراصنة تواصل العمل على تطوير تقنياتها وتحسين هجماتها.

وأوضحت أنه في هذا السياق، يستخدم القراصنة هجوم “تسريب كلمة المرور”، وهي تقنية لا تعتبر معقدة، حيث يحاول القراصنة اختراق العديد من الحسابات باستخدام العديد من كلمات المرور المحتملة، على أمل أن يتمكن أحدهم من احتواء حساب المستخدم المستهدف.

وذكرت الشركة أنها اكتشفت الهجوم الإلكتروني في يوليو 2021، وأنها أخطرت الشركات المستهدفة.

ولم تكشف شركة التكنولوجيا الأمريكية العملاقة عن هوية الشركات التي تعرضت للهجوم.

اقرأ أيضاً:أين أموال رفعت الأسد التي سرقها من السوريين؟.. مصدر مسؤول يصرح

محامي رفعت الأسد ينفي هروب موكله من فرنسا
نفى محامي رفعت الأسد عمّ رئيس النظام السوري بشار الأسد، أن يكون موكله هرب من العدالة الفرنسية، معتبراً أنه غادر البلاد باتجاه سوريا بعد أن خسر ممتلكاته، حيث حكم عليه بالسجن 4 سنوات وبمصادرة العديد من العقارات الفاخرة التي يمتلكها.

وقال المحامي الفرنسي سيدريك أنطوني بتش، في تصريح مكتوب لوكالة “أسوشيتيد برس”، إن رفعت الأسد “لم يفر أبداً من العدالة الفرنسية، وما يزال حراً في تحركاته حتى يومنا هذا”.

وأشار إلى أنه “لمدة سبع سنوات استجاب موكله (رفعت الأسد) لجميع الاستدعاءات والطلبات من السلطات لإثبات براءته”، لافتاً إلى أنّ “الحالة الطبية لـ رفعت وهو بعمر الـ84 عاماً، التي لم تسمح له بالفعل بالمشاركة في محاكمته، ستكون غير متوافقة مع وجوده في السجن”.

وأوضح أنه حتى لو أيدت المحكمة العليا في فرنسا الحكم بالسجن بحق رفعت الأسد، فسيتم تعديله ليصبح الإقامة الجبرية، معتبراً أن “رفعت الأسد لم يعد لديه (منزل)، لذلك لم يهرب بل تمت مطاردته”.

حرب جديدة تعلنها أمريكا في سورية.. القرار الرسمي صدر

صوّت مجلس النواب في الكونغرس الأمريكي على تعديل ‎يتطلب استراتيجية مشتركة بين الوكالات الأمريكية، لتعطيل شبكات المخدرات التي يعتقد أن تعمل في ظل النظام السوري، وذلك ضمن التصويت على قانون ميزانية وزارة الدفاع لعام 2022، الذي رُفع إلى مجلس الشيوخ.

وشملت التعديلات كذلك، تقديم ‎تقرير عن ثروة رئيس النظام بشار الأسد وأفراد أسرته، بمن فيهم أبناء عمومته، مثل عائلة مخلوف وغيرهم.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط”، الاثنين، عن متحدث رسمي في وزارة الخارجية الأمريكية، أن بلاده قلقة بشأن الاتجار بالمخدرات من سوريا، وتعمل على مكافحته، من خلال جهود متعددة، بما في ذلك “أدوات وقدرات إنفاذ القانون التقليدية”.

وأضاف المسؤول الأمريكي، أن لدى حكومة الولايات المتحدة “سلطات عديدة لتحديد وكشف أولئك الذين يقودون تجارة المخدرات أو يسهلونها أو يتواطؤون المتاجرين بها، والجريمة المنظمة العابرة للحدود”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *