رياضة

ميسي غاضب بشدة من تصريحات رئيس نادي برشلونة

هيومن فويس

ميسي غاضب بشدة من تصريحات رئيس نادي برشلونة
كشف برنامج “إل شيرينغيتو” (El Chiringuito) بالتلفزيون الإسباني أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي غضب كثيرا من تصريحات -صديقه السابق- رئيس نادي برشلونة الإسباني خوان لابورتا، التي أعرب فيها عن تمنيه أن يلعب ميسي مجانا للفريق الكتالوني.

وقال لابورتا -في حوار إذاعي يوم الجمعة الماضي- إنه كان يتمنى أن يتخذ ميسي قرار اللعب مجانا للفريق بعد انهيار محادثات تجديد عقده بسبب المتاعب المالية للنادي، ولكنه أكد أنه لم يكن ليطلب ذلك من لاعب في مستوى النجم الأرجنتيني فقد كان يعلم أنه سينضم إلى باريس سان جيرمان إذا رحل عن برشلونة، على حد قول لابورتا.

وفي اليوم التالي، قال ميسي في مقابلة مع مجلة “فرانس فوتبول”، في ما بدا ردا على لابورتا “لم أرتكب خطأ. عدت إلى برشلونة (بعد كوبا أميركا في يوليو/تموز) للاستعداد للموسم الجديد بعد الاستفادة من عطلة إضافية منحني إياها المدرب رونالد كومان”.

وأضاف “كنت أفكر في توقيع عقدي وبدء التدريب مباشرة، وكنت أعتقد أن كل شيء تم كما هو مخطط له وأن ما ينقص كان توقيعي فقط (على العقد)”.

وأردف ميسي الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم 6 مرات قائلا “ولكن عند وصولي إلى برشلونة أبلغوني بأن هذا الأمر لم يعد قائما، وأنه لا يمكنني الاستمرار وعلي البحث عن فريق جديد لأن برشلونة لا يستطيع تحمل تكاليف تمديد تعاقده معي. كان من الصعب جدا تصور كل هذا وهو ما يعني أنه سيتعين علينا ترك منزلنا وتغيير نظام حياة الأسرة”.

وذكر البرنامج الإسباني الشهير أن ميسي غضب بشدة من تصريحات لابورتا، وأكد للمقربين منه أنه أو أيا من مسؤولي برشلونة لم يطلب منه اللعب مجانا للفريق على الإطلاق.

وانتقل ميسي بداية الموسم الجاري إلى فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، بعد فشل برشلونة في تجديد التعاقد معه بسبب مشاكل مالية، وقيود قانون اللعب المالي النظيف الذي تطبقه رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم، حسب ما أعلن آنذاك.

اقرأ أيضاً:ميسي يبكي مسيرته في برشلونة: لست نادمًا(فيديو)

خرج النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عن صمته حيال انتهاء مسيرته مع نادي برشلونة الإسباني، وذلك عبر مؤتمر صحفي أوضح فيه موقفه ومعلومات حول مستقبله.

وتحدث ميسي عبر ساعة كاملة، ظهر اليوم الأحد، 8 من آب، وسط حضور عدد كبير من الصحفيين والإعلاميين ممثلي الوسائل والوكالات الإعلامية، وحضور جماهيري قدر بالآلاف احتشدوا خارج قاعة المؤتمر.

وتحدث ليونيل ميسي عما حدث بينه وبين إدارة نادي برشلونة، وسط إجهاشه بالبكاء وتأثره وتصفيق الحضور والجماهير لأكثر من خمس دقائق.

ستبقى كتالونيا بيته المفضل
بدأ الأرجنتيني والنجم العالمي ليونيل ميسي (34 سنة) لاعب برشلونة السابق المؤتمر، وهو في حالة حزن عميق، وقال إن مغادرة برشلونة أمر صعب جدًا بالنسبة له بعد كل السنوات التي قضاها معه.

وأضاف ميسي أن الوقت جاء حتى يودع كل ذلك، بعدما عاش حياته الجميلة في مقاطعة كتالونيا الإسبانية، منذ أن قدم إليها قبل 21 سنة، وكان عمره آنذاك 13 عامًا.

وأكد الأرجنتيني أنه سيرحل عن برشلونة مع وزوجته وأولاده الثلاثة الكتالونيين والأرجنتنيين، في ظل أجواء من البؤس والحزن لأنهم يعتبرونها بيتهم المفضل.

وقدم ميسي الشكر لزملائه ولكل الجماهير التي ساندته وشجعته، وأكد أنه كان يحترم النادي ويتصرف بكل حب وتواضع، وكان مع النادي والزملاء في السراء والضراء ولم يتخل عنهم أبدًا.

وقال ميسي إنه سيلتزم دائمًا بقميص النادي واسم النادي الكبير، وأنه قد حظي بحب وعطف هذه المدينة وإدارة النادي ورفاقه.

كان اللاعب يتوقع أن يكون هناك حفل وداع له في ملعب الكامب نو، ولكن الظروف لم تسمح بأن يودع هذا الجمهور الكبير.

وأكد أنه يعترف بالجميل لهذا النادي الكبير والذي بات أفضل نادٍ في العالم، وكان يتمنى أن يكون بشكل دائم جزء من هذا النادي، وكان يريد أن يقول أكثر ولكن يتوقف هنا لأنه لم يعد مايجول في خاطره.

ميسي يؤكد سينطلق من جديد رغم صعوبتها
وبعد ذلك تحول ميسي إلى أسئلة الصحفيين والإعلاميين، ومن أهم ردوده على الأسئلة أنه يحمل أجمل ذكريات عمره وسيبقى أجملها الهدف الأول الذي سجله منذ 21 سنة.

وقال ميسي ردًا على سؤال أحد الصحفيين سيتجاوز هذه الفترة رغم صعوبتها، ولابد من الانطلاق من جديد والحياة عودته ذلك.

ولدى سؤال أحد الإعلاميين عن تعاقده مع باريس سان جيرمان، أكد ليونيل ميسي أنه تلقى اتصال من المعنيين في النادي الباريسي، ولكن لم يتم أي اتفاق حتى اللحظة.

وعن التقاط الصور مع نيمار وعدد من لاعبي باريس سان جيرمان مؤخرًا، أكد اللاعب أن هذه الصور عفوية وكانت في أثناء عطلة، وأنه التقى فيها بأصدقائه لا أكثر ولا أقل.

وكانت تقارير صحفية فرنسية وإسبانية تحدثت عن مساعٍ للنادي الباريسي وإدارته القطرية لاستقطاب اللاعب.

وأضاف اللاعب أنه تلقى خلال الـ 24 ساعة الماضية عددًا من الاتصالات، ومن أندية عديدة ولكن لم يحدث أي اتفاق أو شيء جديد.

وأوضح ميسي أنه في الموسم الماضي كان يريد أن يرحل عن برشلونة ولم يفعل، وفي هذا الموسم يرغب بالبقاء ولكن لم يتم ذلك.

وأكد أنه كان هناك إتفاق على تجديد العقد من الطرفين، ولكن فشل بسبب لوائح رابطة الدوري الإسباني ولوائح النادي أيضًا، وهو ما تحدث عنه رئيس النادي، خوان لابورتا، سابقًا.

وفي موقف ثان يظهر التوافق مع رئيس النادي لابورتا، أكد ميسي أن النادي فوق الجميع، وسيواصل الفوز بالألقاب من دونه.

ولدى سؤال لماذا تم اتخاذ القرار بهذه السرعة، قال ميسي بعد أن تم رفض التعاقد من قبل رابطة الدوري الإسباني، قدر الوضع الاقتصادي السيء للنادي فقبل ذلك مرغمًا.

وأضاف ميسي أنه عمل المستحيل وقدم تنازلات كبيرة لكنه لم ينجح بذلك، رغم أنه كان يرغب بأن ينهي مسيرته مع النادي بتحقيق المزيد من الإنجازات والألقاب.

إنهاء مفاجئ
وكان نادي برشلونة أصدر بيانًا، مساء الخميس 5 من آب، تحت عنوان “ليو ميسي لن يبقى في برشلونة”، جاء فيه أنه على الرغم من توصل نادي برشلونة وليونيل ميسي إلى اتفاق، والنية الواضحة لكلا الطرفين لتوقيع عقد جديد، لا يمكن هذا بسبب العقبات المالية والهيكلية المتعلقة بلوائح الدوري الإسباني.

وأضاف النادي عبر بيانه أنه نتيجة لهذا الموقف لن يبقى ميسي في نادي برشلونة، ويأسف الطرفان بشدة لأن رغبات اللاعب والنادي لن تتحقق في النهاية.

وفي الختام، أعرب النادي الكتالوني عن خالص امتنانه للاعب وإسهامه في تطوير النادي، متمنيًا له كل التوفيق في المستقبل وفي حياته الشخصية والمهنية.

المصدر : مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *