سياسةمقالات

بشار الأسد يتوعد القوات التركية في إدلب..التفاصيل كاملة

هيومن فويس

بشار الأسد يتوعد القوات التركية في إدلب..تطورات جديدة

كشفت وزارة الخارجية الإيرانية عن فحوى المحادثات التي جرت بين رأس النظام السوري “بشار الأسد” ووزير الخارجية الإيراني “حسين أمير عبد اللهيان” الذي يجري زيارة إلى دمشق بعد أن أجرى محادثات مع القيادة الروسية في موسكو قبل أيام.

ونقلت الخارجية الإيرانية عن “الأسد” وعيـ.ـده بإنهاء ما وصفه بـ”الاحتـ.ـلال التركي” لمحافظة إدلب والمنطقة الشمالية من سوريا.

وذكرت الخارجية الإيرانية في بيان لها، أن بشار الأسد استقبل “عبد اللهيان” في دمشق يوم الست وتم خلال الاجتماع بين الطرفين التأكيد على سبل تطوير العلاقات وتعميقها بين دمشق وطهران.

وأشارت إلى أن “الأٍسد” و”عبد اللهيان” تبادلا وجهات النظير خلال الاجتماع حول جملة من القـ.ـضايا والتطورات في المنطقة، لاسيما في اليمن وسوريا والعراق وأفـ.ـغـ.ـانستان.

ولفت البيان إلى أن الأسد أكد أن سوريا ستتفاعل مع اللجنة الدستورية في إطار المصالح الوطنية لسوريا، وليس بالتدخل وفرض وجهات نظر خارجية، حسب تعبير “الأسد”.

كما نوه “الأسد” خلال حديثه مع وزير الخارجية الإيراني إلى أن النظام يتطلع لإنهاء “الاحتـ.ـلال التركي في محافظة إدلب وعودة كافة الأراضي السورية المحـ.ـتلة إلى سوريا، وفق ما نقلت وزارة الخارجية الإيرانية عن الأسد.

من جهته، اعتبر وزير الخارجية التابع لنظام الأسد “فيصل المقداد” أن الوجود التركي في محافظة إدلب والشمال السوري يعـ.ـيق أي تقدم في العلاقات بين أنقرة ودمشق.

وقال المقداد في حديث لصـ.ـحيفة الوطـ.ـن المـ.ـوالية: “نعتـ.ـقـ.ـد أنه آن الأوان لتـ.ـركيا بأن تنسـ.ـحب من شمـ.ـال غرب سوريا، وأن تتيـ.ـح المـ.ـجال لحـ.ـل يضمن عـ.ـلاقات طبيـ.ـعية بين سوريا وتركيا”.

كما وصف “المقداد” التواجد التركي في الشمال السوري بأنه “قوة احتـ.ـلال”، مشيراً إلى أن ذلك يمنـ.ـع حدوث أي تعاون بين الجانبين.

وحول العـ.ـلاقة مع روسيا، زعـ.ـم “المقداد” أن نظـ.ـامه لا يخـ.ـتـ.ـلف إطـ.ـلاقاً مع موسكو “على أولـ.ـويات مواجـ.ـهة الإرهـ.ـاب”، على حد قوله.

ورأى وزير خارجية النظام السوري أن تغـ.ـير العـ.ـلاقة بين دمشق والـ.ـدول العـ.ـربية مرتبط بالتطورات الدولية.

وأضاف قائلاً: “إن التـ.ـغـ.ـير بدأ منذ زمـ.ـن وأن الحـ.ـوار العربي العربي لم ينقـ.ـطت.ـع، مبدياً تفاؤله بأن تبـ.ـدأ حـ.ـوارات أكـ.ــثـ.ـر عمـ.ـقاً وفـ.ـائدة خـ.ـلال الفترة القادمة.

وأوضح “المقداد” أن الأجـ.ـواء الدولية خلال اجتمـ.ـاعات الجمـ.ـعـ.ـية العـ.ـامة للأمم المتحدة مؤخراً، كـ.ـانت أقل عـ.ـدائـ.ـية، مضيفاً بأن العـ.ـالم أصـ.ـبــ.ـح يتفهم أن الأزمـ.ـة في سوريا مفتـ.ـعـ.ـلة وهـ.ـدفها تخـ.ـريب الدولة.

اقرأ أيضاً: “معلومات جديدة”.. مصادر تكشـ.ـف عن السـ.ـبب الحقيقي وراء عودة “رفعت الأسد” إلى سوريا

وحول الوضـ.ـع في شرق الفرات، بيّن أن واشنطن إذا كـ.ـانت تعتمد على بنـ.ـية إثـ.ـنية فهذا رهـ.ـان خـ.ـاسـ.ـر، لأن الأكـ.ـراد هـ.ـم من أصـ.ـل البنية الاجتـ.ـماعية والاقتـ.ـصـ.ـادية والتاريخية لسوريا.

وبشأن اللجـ.ـنة الدستورية، لفت “المقداد” إلى أن وفـ.ـد النظـ.ـام أبدى استعـ.ـداده لمتابعة الأجـ.ـواء الإيجـ.ـابية، معبراً عن أمـ.ـله بأن تحـ.ـرز الجـ.ـولة القادمة التـ.ـقدم المطلوب.

كما اعتبر المقداد في ختام حديثه أن أعـ.ـداد هـ.ـجـ.ـرة الصـ.ـنـ.ـاعيين من سوريا مبـ.ـالغ بها كثيراً، وإذا ذهب أي اقتـ.ـصـ.ـادي سـ.ـوري إلى مصر أو إلى أي بلد آخر فهو في بلده.

اقرأ أيضاً:أنا وبس.. صرماية الوطن يضع نفسه بمنزلة عبدالحليم حافظ ويطلق تصريحا غريبا

اعتبر الفنان الموالي للنظام، دريد لحام، أنه لا يوجد شبيه له بين الفنانين السوريين، وذلك في رده حول رأيه في مستوى الأفلام السورية خلال الفترة الأخيرة.

وقال لحام في مقابلة مع صحيفة موالية، إنه “لا يوجد خليفة له في الفن وإنه من الممكن أن يكون هناك فنان أهم منه ولكن لن يشبهه”.

وأضاف “في الماضي كانوا يقولون إن الفنان عبد الحليم حافظ وقف ضد وصول فنانين، ولكن رحل عبد الحليم هل له خليفة الآن..الإجابة هي لا”.

وتابع “حتى لو هناك أصوات أفضل منه ولكن لن تجد بينهم عبد الحليم، لأن الفن لا يورث”. وعن الكوميديا التي تقدمها الدراما السورية حالياً

أشار لحام إلى أنه “لم يعد هناك كوميديا”

وعلق قائلاً: “الكوميديا تأتي من الواقعية وليس من الإفيهات الغريبة التي يتداولونها على الشاشة”. وكان دريد لحام أثار الجدل قبل أيام بعد تصريحات قال فيها

إنه “يخاف من مخابرات الأسد، أكثر مما يخاف من الله عز وجل”. وعُرف “لحام” بمواقفه المؤيدة للنظام، والداعمة للنظام الإيراني، وقد أبدى إعجابه في وقت سابق بـ “علي خامنئي”، واشتهر بلقب “صرماية الوطن”.

صرماية الوطن يتعرض لموقف محرج(فيديو)

تعرض الفنان السوري دريد لحام لموقف محرج خلال تكريمه في مهرجان الإسكندرية السينمائي، ما أثار سخرية الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعي.

وظهر لحام في المقطع المتداول حسبما رصدت منصة تريند بعد أن تسلم تكريمه وحاول أن يلتقط الصور مع بعض وسائل الإعلام.

إلا أنه تاه عن طريق السير الموجود، واتجه نحو حمام السباحة وهو في يسير في غفلة، مبدياً فرحته بالتكريم الذي حصل عليه في مصر.

لكن بعض الموجودين إلى جانب الفنان السوري قام بإنقاذه في اللحظات الأخيرة من سقوطه داخل حمام السباحة.

سخرية عارمة طالت دريد لحام على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ذلك الموقف، خاصة بعد أن برر بعض الأشخاص بأنه كان يحاول ممازحة الحاضرين.

ويأتي ذلك بعد أن أثار الفنان السوري ضجة كبيرة بتصريحاته حول علاقته بالمخابرات والذات الإلهية، مؤكداً “أنا بخاف من المخابرات أكثر من ربنا”.

وقد نال لحام وسام “عروس البحر المتوسط” من مهرجان الإسكندرية السينمائي، وذلك لما قدمه من أعمال خلال مسيرته الفنية.

وكانت آخر مشاركات الفنان السوري دريد لحام في مسلسل شارع شيكاغو الذي أحدث ضجة كبيرة بجـ.رأته، وطال إنتقادات لاذعة من الجمهور.

دريد لحام يكفر بالله في تصريح رسمي وبكامل قواه

كشف الفنان الموالي للنظام “دريد لحام” أنه يخاف من المخابرات السورية أكثر من خوفه من ربه، وذلك خلال كلمة له في مهرجان الإسكندرية السينمائي.

وقال “لحام” خلال المهرجان: “بزعل جداً لما بلاقي مكتوب على الحيطان رأس الحكمة مخافة الله، والحقيقة أن رأس الحكمة محبة في الله، والحقيقة أنا بخاف من المخابرات أكثر من ربنا”.

وخلال حديثه عن العلاقة بالذات الإلهية، حكى قصة وصوله للب الإيمان من خلال موقف تعرض له مع حفيده، عندما جاء الرعد، وخشى حفيده من الصوت، فقرر الحديث مع الله قائلا: يا رب أنا بحبك لماذا تخيفني؟

وأضاف أن “أساس علاقة العبد بربه هي الحب، فلماذا نخلطها بالخوف ونقول للأطفال إن من يخطئ سوف يعاقب؟”، مضيفاً: “أنا أخشى المخابرات أكثر من الله!”.

وعن عدم استخدامه اللهجة المصرية في أعماله الفنية، قال دريد لحام: “لهجة الفنان هي هويته، وإذا تحدثت بلهجة غير السورية سأكون فقدت جزءاً من هويتي، لذلك فأنا أحرص على استخدام لهجتي السورية”.

يذكر أن لحام كرم خلال المهرجان الخاص بدول البحر المتوسط بدورته الـ 37، حيث قام بإدارة الندوة رئيس المهرجان الأمير أباظة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *