لاجئون

خبر مفرح.. 250 ليرة تركية بطاقة مالية للسوريين في كل الولايات التركية

هيومن فويس

خبر مفرح.. 250 ليرة تركية بطاقة مالية للسوريين في كل الولايات التركية

قال منسق هيئة الإغاثة الإنسانية محمد فاروق سوزون إن المساعدات النقدية ستستمر خلال هذا شهر بالنسبة لمعظم المحتاجين السوريين.

وأكمل : مع هذه البطاقات، سيتمكن المواطنون من صرفها من مراكز الصراف الآلي وشراء ما يريدونه و كل هذه تصل إلى 100000 ألف ليرة”.

وقال سوزغن، مشيرا إلى أنه سيتم توزيع 9350 بطاقة مالية في كل واحد منها 250 ليرة تركية بدئا من اليوم .

وأضاف : قد بدأنا الآن بتوزيع الكروت على 360 أسرة لحد الآن في جميع أنحاء محافظتنا.

اقرأ أيضاً: تحـ.ـذير هام للسوريين.. إجـ.ـراءات يجب عليك القيام بها عند نقل الأطفال من مدرستهم لتفادي انقطاع راتب ومنح المدارس

بعد البحث عن السبب تبين لنا أن نقل الأطفال من مدرسة إلى مدرسة تابعة لبلدية أخرى في نفس الولاية طبعاً يؤدي إلى إيقاف كرت الطلاب.

وتابع فريق أخبار اليوم على منصات التواصل الاجتماعي تساؤلات لبعض اللاجئين السوريين في تركيا عن انقطاع راتب المدارس دون معرف السبب.

وعند سؤالنا لأحد المواطنين المقيمين في ولاية قهرمان مرعش وهو ممن قاموا بنقل أولادهم إلى مدرسة تابعة لبلدية أخرى من فترة قريبة أجاب قائلاً: عندما قمت بنقل أولادي من مدرستهم ذهبت إلى مركز الهلال الأحمر وقمت بإعلامهم عن التغيير الجديد وتم الإشادة بتصرفي الصحيح والفوري.

وأكد لي الموظف في مركز الهلال الأحمر أن التصرف الذي قمت به كان سليماً ولن يتم قطع الراتب عن أطفالي بسبب إبلاغ الهلال الأحمر عن عملية نقل الطلاب.

وأنه لو لم يتم ذهابي إلى المركز وإبلاغهم بالنقل كان سيتم توقيف كرت الهلال للطلاب.

وننوه أنه عند الذهاب إلى مركز الهلال الأحمر يجب اصطحاب ورقة مصدقة من المدرسة التي تم قبول الطلاب فيها ليتم القيام بالإجراءات بشكل نظامي ولا يتعرض الطالب للحرمان من كرت الهلال.

اقرأ أيضاً:طريقة الحصول على الجنسية التركية عن طريق التقديم العام..اليكم التفاصيل

في الأعوام الأخيرة أصبح الحصول على الجنسية التركية عبر الاستثمار موضوعا متداولا بكثرة في العالم العربي، وأثناء السنوات الأربع التي مضت على سنّ القوانين المتعلقة بهذا الأمر عام 2017، تمكن آلاف الأجانب وأغلبهم من الدول العربية من الحصول على الجنسية التركية عن طريق الاستثمار في تركيا.

ولكن الاستثمار ليس الطريق الوحيد للحصول على هذه الجنسية، إذ إن أولئك الذين عاشوا في تركيا مدة من الزمن ويحققون بعض الشروط الأخرى يمكنهم كذلك اكتساب الحق في الجنسية التركية، وهذا يسمى قانون الحصول على الجنسية التركية عن طريق التقديم العام.

وفي الوقت الحالي هنالك مئات الآلاف من العرب الذين يعيشون في تركيا خاصة بعد ما شهدته منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من اضطرابات إثر أحداث الربيع العربي، ومن ثمّ فإن كثيرا من هؤلاء يعيشون على الأراضي التركية منذ نحو 5 سنوات، ولعلهم اكتسبوا الحق في طلب الجنسية، لكن انتشار معلومات خاطئة في أوساط الجالية العربية جعل كثيرين لا يعلمون أن لديهم هذا الحق، ومن ثم يفوّتون على أنفسهم الفرصة باتخاذ إجراءات خاطئة.

نعرض في هذا المقال الشروط القانونية المطلوبة للتقديم لطلب الجنسية التركية عن طريق التقديم العام، فضلا عن التطرق إلى بعض الجوانب المهمة في هذا الموضوع، وعرض أبرز المعلومات الخاطئة المنتشرة بين العرب.

لا توجد ضمانات:
أولا ينبغي التنبيه إلى أن تحقيق كل الشروط القانونية اللازمة للحصول على الجنسية التركية عن طريق التقديم العام لا يعني بالضرورة أن المتقدم اكتسب حقا مطلقا في الحصول على هذه الجنسية، إذ إن القرار النهائي يبقى دائما بيد السلطات التركية.

لكنه عمليا تتم الموافقة غالبا على هذه الطلبات، ما لم تكن هناك مخاوف متعلقة بالأمن أو النظام العام.

الشروط العامة:
وينص الفصل الـ11 من قانون الجنسية التركية على أن الشروط الواجب توفرها في المتقدم بالطلب هي الآتية:

1- التمتع بالأهلية القانونية من حيث السن والمدارك العقلية.

2- تقديم ما يؤكد نيته العيش في تركيا.

3- التمتع بالخلق الحسن والسيرة الحميدة.

4- أن يكون قادرا على تحدث التركية بالشكل الكافي.

5- أن يتمتع بدخل ثابت أو وظيفة تمكنه من إعالة نفسه ومن هم في كفالته إن وجدوا.

6- ألا يعاني مرضا ساريا يشكل خطرا على الصحة العامة.

7- ألا يشكل تهديدا للأمن القومي والنظام العام، ولا يكون لديه سجل عدلي خطر ولم يخضع لمحاكمة جنائية.

8- يعيش مقيما بشكل قانوني في تركيا لمدة 5 سنوات متتالية قبل تاريخ التقدم بالطلب.

ويبدو الشرط الأول المتعلق بالسن والمدارك العقلية واضحا، وهو محدد بشكل دقيق في القانون المدني التركي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *