المرأة والصحة

دراسة مذهلة.. باحثون “يكشفون” سر العيش لأكثر من 90 عاماً!

هيومن فويس: متابعات

دراسة مذهلة.. باحثون “يكشفون” سر العيش لأكثر من 90 عاماً!

يتطلع الكثيرون للعيش طويلا مع توليفة الصحة الجيدة والهناء كل حسب تصوره لهذا المصطلح، ويحاول الباحثون كشف سر الوصول إلى 90 عاما وأكثر.

وتتظافر عدة عوامل علميا لإطالة العمر المتوقع، ولا ينبغي النظر إلى أي منها بمعزل عن غيرها. ومع ذلك، ثبت أن مجموعات سكانية محددة تصل باستمرار إلى 90 عاما وما فوق. وكانت هذه المجموعات السكانية موضوع الكثير من البحث.

ويسعى الباحثون إلى كشف أسرار طول العمر من خلال التركيز على “المناطق الزرقاء” – وهي مناطق جغرافية تضم بعضا من كبار السن في العالم.

وركزت إحدى الدراسات تناقلتها وسائل إعلام على إيكاريا – وهي جزيرة جبلية تقع في بحر إيجه الشرقي بين ميكونوس وساموس.(اليونان)

ورغم أن الوضع الاجتماعي والاقتصادي المنخفض ووجود عوامل الخطر القلبية الوعائية (ارتفاع ضغط الدم والسكري وتدخين التبغ)، فقد حافظ السكان المسنون في هذه الجزيرة الصغيرة على وضع صحي جيد نسبيا.

ولوحظت معدلات منخفضة من الاكتئاب، وقوة عضلية عالية، وقدرات وظيفية جيدة في المنطقة.

نمط الحياة
ويعتبر نمط الحياة أحد العوامل الهامة القابلة للتعديل التي يمكن أن تؤثر على متوسط العمر المتوقع.

وقام الباحثون بدراسة من أجل وصف نمط الحياة، بما في ذلك الحياة الاجتماعية والنظام الغذائي والنشاط البدني لسكان إيكاريا الذين يبلغون من العمر 90 عاما وأكثر.

وركزت بعض الأعمال السابقة على إيكاريا، ولكنها درست السكان الأصغر سنا ولم تبحث في الجوانب نفسها، في نمط حياة اجتماعي معين.

وأجريت دراسة رصدية مقطعية لوصف نمط حياة الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 90 عاما أو أكثر، والذين يعيشون في إيفديلوس أو راشيس، وهما بلديتان في جزيرة إيكاريا اليونانية.

وجرت مقابلة 71 مشاركا خضعوا لاستبيان جزر البحر الأبيض المتوسط لتكرار الغذاء (MEDIS-FFQ) واستبيان النشاط البدني الدولي (IPAQ).

وجاء تكرار الاتصالات الاجتماعية يوميا لـ 77.9% من المشاركين، وأسبوعيا بنسبة 16.1%، وشهريا بنسبة 5.9%. وكان الوصول إلى الرعاية الصحية الأولية أمرا صعبا في الماضي بالنسبة لـ 66.2٪ من المشاركين.

أما مستوى الالتزام بحمية البحر الأبيض المتوسط فبلغ 62.7%. وكانت مستويات النشاط البدني معتدلة أو عالية لـ 71.8% من المشاركين.

وتوصل الباحثون إلى أنه “في الختام، تمتع المشاركون بمستوى عال جدا من التضامن الأسري والتفاعل الاجتماعي والنشاط البدني”. وفق العربية نت.

وأردفوا: “النتائج المتعلقة بحمية البحر الأبيض المتوسط أقل إقناعا. سيكون من المثير للاهتمام دراسة تأثير هذه العوامل على طول عمر كبار السن الذين يعيشون في إيكاريا”.

وتختلف حمية البحر الأبيض المتوسط باختلاف البلد والمنطقة، لذا فهي تحتوي على مجموعة من التعريفات. ولكنها بشكل عام غنية بالخضروات والفواكه والبقوليات والمكسرات والفاصوليا والحبوب والأسماك والدهون غير المشبعة مثل زيت الزيتون.

قراءة أخرى

قالت العالمة إيرينا مالتسيفا، إن «التنظيف العام» للجسم يساعد على إطالة عمر الإنسان، مشيرة إلى عملية مهمة تعرف بتجديد الخلايا البشرية.

وأضافت مالتسيفا، عالمة الوراثة والمتخصصة في معهد الطب الوظيفي بالولايات المتحدة الأميركية، لوكالة «سبوتنيك» الروسية أن هناك منتجات يمكن أن تساعد في عملية التظيف العام للخلايا، وعلى رأسها الخيار المرّ.

ويعرف «التنظيف العام» بعملية الالتهام الذاتي للخلايا القديمة والميتة في الجسم، إذ تحتوي بعض الأطعمة على مواد ترسل الإشارات المناسبة إلى الخلايا لتجديدها. وفق موقع الإمارات اليوم.

وأكدت العالمة أن «التنظيف العام» للجسم يطيل عمر الإنسان، لأن تجديد الخلايا البشرية يحدث في عملية الالتهام الذاتي، وعندما تموت الخلايا القديمة غير القابلة للحياة، يبني الجسم هياكل جديدة من الخلايا الجذعية، ويجدّد نفسه.

وأوضحت مالتسيفا «في أنسجة الخيار، يتم إنتاج مادة كوكوربيتاسين مرة الطعم، وهي التي تعطي المرارة لأجزاء جذع الخيار والتي تساعد بدورها في عملية الالتهام الذاتي، كما يساعد النظام الغذائي والنشاط البدني المنتظم والنوم السليم أيضاً في إطلاق عملية التنظيف العام في الوقت المناسب».

وذكرت أن التوت والكركم وفول الصويا أغذية يمكن أن يكون لها تأثير مماثل على الجسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *