اقتصاد

أقوى جوازات السفر لسنة 2021.. ماذا عن بلدك؟

هيومن فويس

 أقوى جوازات السفر لسنة 2021.. ماذا عن بلدك؟

جواز السفر ، هو وثيقة رسمية للسفر، تقر من خلال الدولة التي يتبعها مواطن ما، التي تعرف حملها من حيث جنسيته وهويته طبقاً للدولة التي ينتمي إليها.

وتسمح هذه الوثيقة لحاملها بدخول والمرور خلال الدول الأخرى، جوازات السفر مرتبطة بصفة الحماية للشخص الحامل لها من قبل الدولة المنتمي لها ذلك الشخص، والحق بدخول أية دولة بصفته وجنسيته.

عموماً، حق الحماية لا ينشأ من كون الشخص حامل لذلك الجواز، ولا أيضاً حق دخول دولة معينة، كلا الحقين يأتيان فقط من قومية الشخص، فجواز السفر يثبت هوية حامله.

وبالتالي، حق دخولهم وحق حمايتهم. جواز السفر عادة يحتوي على صورة شخصية لحامله، توقيعه، تاريخ الميلاد، جنسيته، وبعض التفاصيل الأخرى الخاصة بالتعريفات الشخصية، بعض الدول على مشارف إعداد جواز سفر إلكتروني، يحمل بصمة الأصبع وبصمة قرنية العين الخاصة بحاملها، لمزيد من التأكيد على هوية المستخدمين وعدم التزوير أو التلاعب بالجنسيات.

جوازات السفر مطلوبة عادة للسفر الدولي، ولكن ليس في كل الأحوال، حيث أنها تخدم فقط لكونها وسائل معروفة دولياً لتأكيد هوية المسافر، لذلك هذه الوسيلة من الممكن الاستغناء عنها، على سبيل المثال، المواطنين المنتمين لدول الاتحاد الأوروبي لا يحتاجون جوازات السفر للذهاب إلى أية دولة تشمله لقوانين هذا الاتحاد.

مؤخراً يستطيع المواطن الأمريكي الذهاب إلى المكسيك، كندا أو حتى الكاريبي فقط باستخدام رخصة القيادة كهوية، وإثبات ميلاد لحاملها، أيضاً لا يحتاج مواطني دول الخليج لجواز السفر للتنقل بين دولهم بل تكفي البطاقة الشخصية ومن هم دون سن 18 عاماً فهم بحاجة لتصريح بالسفر من ولي أمر الشخص.

فيما يترقب كثيرون سنويا تصنيف مؤشر “هينلي” لجوازات السفر، الذي يعتمد على مقاييس اتحاد النقل الدولي، لمعرفة ترتيب الدول وأقوى الجوازات التي تمكن حاملها من السفر دون تأشيرة أو باستخدام تأشيرة عند الوصول.

وجاء في أحدث تقرير لمؤشر “هينلي” لجوازات السفر الأكثر ملاءمة للسفر لسنة 2021، قائمة بـ110 بلدان عالميا.

وتصدرت اليابان التصنيف العالمي حيث يستطيع مواطنوها الوصول إلى 192 وجهة حول العالم، سواء بدون تأشيرة أو باستخدام تأشيرة عند الوصول.

وتحتل سنغافورة الأولى مناصفة مع اليابان بحيث يستطيع مواطنوها الوصول إلى 192 وجهة.

وتموقعت كوريا الجنوبية مع ألمانيا في المركز الثاني، حيث يستطيع مواطنو الدولتين الوصول إلى 190 وجهة بلا تأشيرة أو باستخدام تأشيرة عند الوصول.

وفي المراكز العشرة الأولى، لأفضل جوازات السفر لعام 2021، بعد كل من اليابان وسنغافورة وكوريا الجنوبية وألمانيا، جاءت كل من إيطاليا وفنلندا وإسبانيا ولوكسمبورغ (189 وجهة)، الدنمارك والنمسا (188 وجهة).

واحتلت السويد وفرنسا والبرتغال وهولندا وأيرلندا المرتبة السادسة بـ187 وجهة، تليها سويسرا، وبلجيكا، النرويج، وبلجيكا، ونيوزيلندا (186 وجهة)، اليونان، ومالطا، وجمهورية التشيك، وأستراليا (185 وجهة)، كندا والولايات المتحدة (185 وجهة)، هنغاريا (183 وجهة). وفق العربية نت

وبالنسبة للدول العربية جاءت الإمارات في صدارة مؤشر هينلي لأقوى جوازات السفر، حيث احتلت المرتبة الـ16في التصنيف، مع إمكانية الوصول إلى 174 وجهة بدون تأشيرة أو تأشيرة عند الوصول.

أقوى جوازات السفر العربية
1- الإمارات 174 وجهة

2- قطر 97 وجهة

3- الكويت 95 وجهة

4- البحرين 84 وجهة

5- عمان 80 وجهة

6 – المملكة العربية السعودية 79 وجهة

7- تونس 71 وجهة

8- المغرب 63 وجهة

9- موريتانيا 59 وجهة

10- الجزائر والأردن 52 وجهة

11- مصر 51 وجهة

12- لبنان والسودان 41 وجهة

13- ليبيا 40 وجهة

14- فلسطين 37 وجهة

15- اليمن والصومال 34 وجهة

بالمقابل قال كريستيان إتش كايلين، رئيس”Henley& Partners”: “منذ عام واحد فقط، كانت جميع المؤشرات تؤكد أن معدلات التنقل العالمي ستستمر في الارتفاع، وأن حرية السفر ستزيد، وأن حاملي جوازات السفر القوية سيستمتعون بإمكانية الوصول إلى وجهات أخرى أكثر من أي وقت مضى”.

في ذيل الترتيب:
103- كوريا الشمالية 39 وجهة

104- ليبيا ونيبال 40 وجهة

105- فلسطين 37 وجهة

106- الصومال واليمن 33 وجهة

107- باكستان 32 وجهة

108- سوريا 29 وجهة

109- العراق 28 وجهة

110- أفغانستان 26 وجهة

تاريخ جوازات السفر

أحد أقدم المراجع التي عرفت لجوازات السفر، الأنجيل لنحميا، حوالي 450 ق.م ؛ نحميا هو خادم رسمي للملك اردشیر یکم أحد ملوك الفرس، أراد أن ياخذ الأذن للسفر إلى جودا، وافق الملك وأعطى نحميا رسالة “إل الحاكم خلف الأنهار” يطلب منه الأمان لنحميا عند مروره بأراضيهم (نحميا 7:2-9).

جواز سفر من الجبل الأسود. سابق لصدور خاصية التصوير، ويحمل صفات حامله.

لفظة باسبورت passport لم تأت من sea ports أو موانيء البحر، ولكن من وثيقة بالعصور الوسطى طلبت للعبور خلال بوابة (porte) أسوار أحد المدن، في عصور أوروبا الوسطى، مثل هذه الوثائق يمكن إصدارها لأية مسافر بواسطة السلطات المحلية.

وعادة ما كانت تحتوي على أسماء مدن وبلاد حيثما يستطيع حامل الوثيقة الذهاب إليها، هذا النظام أستمر في فرنسا، على سبيل المثال حتى سنة 1860.

أثناء هذا الوقت لم تكن جوازات السفر تطلب غالباً للسفر إلى الموانيء التي كانت تعتبر مناطق تجارة حرة، ولكنها كانت تطلب للعبور إلى الأراضي الخارجة عن حدود الميناء، الجوازات الحديثة عادة وليس دائماً ما تحمل صفات حاملها الجسدية.

بالإضافة إلى صورة خاصة بحاملها فقط في العقود الأخيرة من القرن العشرين، حيث أن التصوير أصبح سهلا وأرخص. خلال الحرب العالمية الأولى.

كانت جوازات السفر تستخدم بشكل موسع للسفر الدولي، وفي أغلب المناطق، عدد قليل من الناس كانوا يمتلكونه، طبقاً لموقع جواز سفر كندا “أرتفاع شعبية السفر بالسكة الحديد في أواسط القرن التاسع عشر أدى إلى تفجر السياحة بأوروبا وسبب تعطل كامل لجواز السفر الأوروبي.

بالإضافة إلى نظام التأشيرات، رداً على هذه الأزمة، قامت فرنسا بإلغاء جوازات السفر والتأشيرات عام 1861، بعض الدول الأوروبية تبعت هذه الخطوةز

وبحلول عام 1914 كانت جوازات السفر قد أهملت عملياً في كافة أنحاء أوروبا” عبور الحدود كان غاية في السهولة ولم يكن هناك طلب لوثيقة مدعمة أو أية مرسوم. مع ذلك، الجوازات الداخلية كانت تطلب بشكل عام للسفر لبن حفنة من الدول، منها الدولة العثمانية وروسيا القيصرية. وفق ويكبيديا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *