المرأة والصحة

لماذا عندما نشعر بالجوع تقرقر المعدة؟.. وما هي أسبابها وطرق علاجها؟

هيومن فويس

لماذا عندما نشعر بالجوع تقرقر المعدة؟.. وما هي أسبابها وطرق علاجها؟

يشار إلى أن “قرقرة المعدة” تحدث غالبا عندما تكون المعدة خاوية، وقد تكون الأمعاء الدقيقة أيضا هي مصدر هذا الصوت. وقد يكون هذا الصوت -يعرف بالقرقرة- الذي تحدثه المعدة أو الأمعاء بسيطا ولا يمكن سماعة في بعض الأحيان.

على الرغم من أن معدتنا عادة ما تصرخ عندما نشعر بالجوع ، إلا أن أصوات الهدير هذه يمكن أن تحدث في أي وقت ، سواء كنت قد أكلت أم لا.

كان لقرقرة المعدة موضع اهتمام الناس في جميع الأوقات. أطلق الإغريق القدماء على هذا الصوت اسم البوربوريجم (βορβορυγμός).

توصل الناس إلى كلمة لهذه العملية في محاولة لتقليد صوت المعدة ذاته ، فكانت تعني “الرعد”. يعتبر Borborigm مصطلحًا طبيًا تقريبًا اليوم.

الأصل الفسيولوجي للبوربورجم يرتبط بنشاط العضلات في المعدة والأمعاء الدقيقة. الجهاز الهضمي عبارة عن أنبوب مجوف يمتد من الفم إلى فتحة الشرج.

وتتكون جدرانه أساسًا من طبقات من العضلات الملساء. عندما نأكل ، يتم تنشيط الجدران وتبدأ في ضغط محتويات السبيل لدفع الطعام والسوائل والغازات إلى الأمام عبر المعدة والأمعاء الدقيقة.

على الرغم من أن سرعة وقوة هذه الانقباضات تزداد عادة مع وجود الطعام ، إلا أن هذه العملية تبدأ مرة أخرى كل ساعتين تقريبًا.

حتى لو كان الشخص لا يأكل. عندما تشعر المستقبلات الموجودة في جدار المعدة بغياب الطعام ، فإنها تحفز المركب الحركي المهاجر (MMC).

تعمل التقلصات خلال فترة MMK على تطهير جميع محتويات المعدة ، بما في ذلك المخاط وبقايا الطعام والبكتيريا ، وتمنعها من التراكم في أي مكان.

هذه العملية نفسها تنتج اهتزازات وضوضاء مسموعة حيث لا يغرقها الطعام أو السائل. يمكن أن تستمر “انقباضات الجوع” لمدة 10 إلى 20 دقيقة ثم تكرر كل ساعة إلى ساعتين حتى الوجبة التالية.

غالبًا ما يرتبط القرقرة بالجوع ، على الرغم من أن الجسم في الواقع يبدأ في الجوع بعد 12 إلى 24 ساعة فقط. إنه فقط عندما يكون الجهاز الهضمي فارغًا ، نشعر بعمله بشكل أفضل ، على الرغم من أنه من الضروري بالتأكيد تناول الطعام عدة مرات في اليوم.

غالبًا ما يرتبط القرقرة بالجوع ، على الرغم من أن الجسم في الواقع يبدأ في الجوع بعد 12 إلى 24 ساعة فقط. إنه فقط عندما يكون الجهاز الهضمي فارغًا ، نشعر بعمله بشكل أفضل ، على الرغم من أنه من الضروري بالتأكيد تناول الطعام عدة مرات في اليوم. بحسب المكتبة العربية الروسية

أكثر من 10 أسباب وراء “قرقرة البطن”

يسمع الإنسان أحياناً أصواتا من البطن، تشبه صوت الماء الذى يتحرك عبر الأنابيب، مما يسبب شعورا بالإحراج والتوتر خاصة إذا خرجت الأصوات أثناء الجلوس مع الأصدقاء أو زملاء العمل.

ولكن هذه الأصوات في بعض الأحيان بمثابة إنذار مرسل من المعدة للإنسان للإنتباه لشىء معين، ولهذا نتعرف فى السطور القادمة عن أهم أسباب أصوات البطن أو كما يطلق عليها أيضاً “قرقرة البطن”، وفقاً لما ذكره موقع ” healthline “.

– قد تكون مرتبطة بحركة الطعام والسوائل والعصارة الهضمية.

– الشعور بالجوع .

– الإسهال.

– استخدام بعض الأدوية.

– عدوى داخل الجهاز الهضمي.

– فتق ، عندما يدخل جزء من عضو أو نسيج آخر عبر منطقة ضعيفة من عضلات جدار البطن.

– تجلط الدم أو انخفاض تدفق الدم إلى الأمعاء.

– اضطراب مستوي البوتاسيوم أو الكالسيوم في الدم.

الفحوصات الطبية:

يقوم الطبيب بإجراء عدة اختبارات طبية لتشخيص السبب و قد يبدأ بمراجعة التاريخ الطبي للمريض، واستخدام السماعة الطبية لمعرفة السبب .

وقد يطلب من المريض إجراء بعض الفحوصات، مثل :

– التصوير المقطعي لإلتقاط صور الأشعة السينية في منطقة البطن.

– استخدام المنظار.

– اختبارات الدم لإستبعاد العدوى ، أو الالتهاب ، أو تلف الأعضاء. وفق اليوم السابع المصرية.

علاج أصوات البطن
يعتمد العلاج على مسبب أصوات البطن، ففي حال ظهور أعراض مثل النزيف أو تلف الأمعاء أو الإنسداد الحاد، يفضل طلب عناية طبية على الفور لوضع أنبوب من خلال الفم أو الأنف إلى المعدة أو الأمعاء لإفراغها ثم القيام بالإجراء المناسب.

حيث تكون بعض المضاعفات مهددة للحياة في حالات نادرة، وإذا تركت دون علاج مثل الإنسداد المعوي الذي يؤدي إلى موت الأنسجة بالتالي قطع إمدادات الدم عن جزء من الأمعاء. وفق طب ويب.

أما الأدوية فهي متوفرة لبعض الأمراض المعدية المعوية مثل داء كرون أو التهاب القولون التقرحي. ويحتاج من لديهم عدوى أو إصابة خطيرة في الأمعاء لتدخل جراحي.

ينصح ببعض الممارسات مثل:

الحد من تناول المشروبات الغازية والحبوب الكاملة وبعض الخضروات مثل الملفوف والبروكلي والفاصولياء.
تجنب منتجات الألبان عند المصابين بعدم تحمل اللاكتوز.
تجنب تناول الطعام بسرعة كبيرة أو من خلال قشة الشرب أو مضغ العلكة، حيث يؤدي ذلك إلى زيادة الهواء في الجهاز الهضمي.

تتعدد أسباب “قرقرة المعدة”، من الآمن إلى الخطر، وكذلك تعتمد على أنواع معينة من المأكولات المسببة لهذه الأصوات.
قالت أخصائية أمراض الجهاز الهضمي والكبد أولغا أريشيفا “يعد تناول أطعمة معينة أحد العوامل الرئيسية التي تسبب “قرقرة المعدة”.

وأضافت أريشيفا “يرتبط بالجوع وبطء أو عدم اكتمال عملية الهضم، واستهلاك بعض الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية”.

وأوضحت الأخصائية أن ” قرقرة المعدة يمكن أن تعني وجود مرض خفي، خصوصا أذا صاحبها فقدان للوزن مع ألم مستمر، في هذه الحالة يجب التوجه إلى الطبيب المختص”. وفق وكالة سبوتنيك الروسية.

يشار إلى أن “قرقرة المعدة” تحدث غالبا عندما تكون المعدة خاوية، وقد تكون الأمعاء الدقيقة أيضا هي مصدر هذا الصوت. وقد يكون هذا الصوت -يعرف بالقرقرة- الذي تحدثه المعدة أو الأمعاء بسيطا ولا يمكن سماعة في بعض الأحيان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *