المرأة والصحة

دراسة تحذر من مشاركة صور الطعام على وسائل التواصل- ما الأسباب؟

هيومن فويس

دراسة تحذر من مشاركة صور الطعام على وسائل التواصل- ما الأسباب؟

قالت دراسة علمية حديثة إن قيام الأشخاص بمشاركة صور الطعام على تطبيق «إنستغرام» قبل تناوله قد يزيد حجم محيط خصرهم بشكل ملحوظ.

ووفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد شملت الدراسة التي أجراها باحثون تابعون لجامعة جورجيا الجنوبية في الولايات المتحدة 145 طالباً تم تقسيمهم إلى مجموعتين.

وتم إعطاء جميع المشاركين أطباق من مقرمشات الجبن ولكن طُلب من إحدى المجموعتين التقاط صور للأطباق أولاً قبل تناولها ومشاركتها على «إنستغرام».

وبعد الانتهاء من تناولها، طُلب من المتطوعين جميعاً تقييم مدى إعجابهم بالمقرمشات وما إذا كانوا يريدون المزيد.

وأظهرت النتائج أن أولئك الذين قاموا بتصوير الأطباق ورفع الصور على «إنستغرام» كانوا أكثر استمتاعاً بالمقرمشات وطلب معظمهم ضعف الكمية التي تناولوها أول مرة. وفق الشرق الأوسط.

وقال فريق الدراسة إن التقاط الصور يبدو أنه يغير طريقة تقبل الدماغ للطعام ويزيد من الإحساس بالرغبة والحاجة للحصول على المزيد من السعرات الحرارية، الأمر الذي يؤثر بشكل خاص على حجم محيط الخصر.

وكتبوا في نتائج دراستهم التي نشرت في مجلة Appetite: «التقاط صور للأطباق ربما يجعل الدماغ يركز أكثر على رائحة ومذاق الطعام ويجعل الشخص يستمتع بشكل أكبر به».
وأضافوا: «هذا شيء جيد، ولكنه ضار في الوقت نفسه فيما يتعلق بزيادة أوزان الأشخاص وخاصة محيط خصرهم».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *