ملفات إنسانية

بدء تفريغ الوعر والدفعة الأولى تقصد جرابلس

هيومن فويس: بسام محمد

خرجت صباح اليوم السبت، 18 أذار مارس الجاري الدفعة الأولى من مقاتلين وسكان حي الوعر المحاصر باتجاه الشمال السوري وتحديدا نحو مدينة جرابلس الواقعة في ريف حلب الشمالي، وقد خرج نحو 2000 شخص بينهم 400 مقاتل عن طريق الحافلات التي بدأت بالدخول إلى الحي منذ الساعة الثامنة صباحا

من جهته تحدث مراسل شبكة شام “رضوان الهندي” بأن الحافلات دخلت في تمام الساعة الثامنة للحي وأن العدد سيكون ما يقارب ال 2000 شخص بينهم عدد كبير من العائلات التي فضلت الرحيل إلى المجهول على البقاء في ظل النظام الذي اذاقهم خلال شهر شباط أعنف الحملات العسكرية باستخدام سلاح الجو يوميا بالإضافة لعدد هائل من الصواريخ  التي فتكت باجساد الأطفال قبل الرجال.

وتابع رضوان حديثه أن هناك نحو 25000 شخص بين مدني ومسلح سغادرون الحي على دفعات قد تصل للعشرة خلال شهرين او اكثر من عملية الإخلاء الكامل التي اتفقت عليها جميع الأطراف بعد التهديد الكامل بإبادة جماعية لكل من هو داخل الحي عن طريق قصف الحي بأسلحة ثقيلة من سلاح الجو الروسي.

“أنا أبن حمص وابن الوعر ارضي هنا وجذوري هنا لن يستطيع الإعلام إيصال حجم مأساتي بالشكل الكامل ففي قلبي غصة لأنني أعرف أنني لن أرى مدينتي ولا حيي مرة أخرى وسأرحل للمجهول ها نحن نقتلع من جذورنا مع أننا كنا كالسنديان”، لم يستطع محمد نور متابعة الحديث معنا بعد ما اختنقت الكلمات داخله وبدأت لغة الدموع تتحدث فاضحة حزن نور الذي عجزت عن توصيف حالته بعد وضع يديه على وجهه وابتعاده منفردا بدموعه.

 

يذكر أن حي الوعر المحاصر منذ عام شهد أعنف الحملات العسكرية مطلع فبراير شباط الماضي والتي استمرت حتى نهاية الاسبوع الأول من مارس الجاري والذي استخدمت فيه قوات النظام سلاح الجو بكثافة عالية لم يشهدها الحي منذ اندلاع الثورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.