سياسة

إسرائيل تهاجم مواقع بسوريا والأسد يعلن اسقاط مقاتلة لها

هيومن فويس: فاطمة بدرخان

أعلنت “القيادة العامة” لقوات النظام السوري في بيان رسمي، اليوم/ الجمعة، 17 آذار، 2017، بأن دفاعاتها الجوية أسقطت طائرة حربية إسرائيلية وأصابت أخرى، وأجبرت طائرات أخرى على “الفرار”، ونوهت إلى إن الطائرة الإسرائيلية المستهدفة سقطت داخل الأراضي الفلسطينية.

وقالت “القيادة العامة” في بيانها الرسمي: “أقدمت أربعة طائرات للعدو الإسرائيلي عند الساعة 2,40 فجر اليوم على اختراق مجالنا الجوي في منطقة البريج عبر الأراضي اللبنانية واستهدفت أحد المواقع العسكرية على اتجاه تدمر في ريف حمص الشرقي”

وأضاف البيان، “تصدت وسائط دفاعنا الجوي للطائرات المعادية وأسقطت طائرة داخل الأراضي المحتلة وأصابت أخرى وأجبرت الباقي على الفرار”.

بدوره، قال الجيش الإسرائيلي إنه أسقط صاروخا من عدة صواريخ مضادة للطائرات أطلقت يوم الجمعة على قوته الجوية العاملة في سوريا، ودوت صفارات التحذير من الصواريخ بمستوطنات إسرائيلية في غور الأردن بالضفة الغربية المحتلة وسمع اثنان من رويترز دوي انفجار بعد ذلك ببضع دقائق.

وقال الجيش في بيانه إنه تم اعتراض أحد الصواريخ المضادة للطائرات. وسمع دوي الانفجار لمسافة وصلت إلى القدس. ولم ترد تقارير عن قتلى، وأضاف في بيانه “استهدفت القوة الجوية الإسرائيلية الليلة الماضية عددا من الأهداف في سوريا.

وأطلق عدد من الصواريخ المضادة للطائرات من سوريا عقب المهمة واعترضت أنظمة الدفاع الجوي التابعة لقوات الدفاع الإسرائيلي أحدها”.

ونفذت إسرائيل عشرات الضربات الجوية للحيلولة دون تهريب السلاح لجماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران التي تحارب مقاتلي المعارضة وتقاتل في صف الجيش السوري.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها النظام السوري عن استهداف الطائرات الإسرائيلية رغم تنفيذ الأخيرة لعشرات الغارات الجوية خلال الفترات السابقة، والتي لم تواجه بأي رد عسكري، فيما توقع مراقبون ضلوع إيران في العملية بهدف إبعاد شبح الضغوط الأمريكية عنها.

ونقل موقع “i24” الإسرائيلية نقلا عن ما أسماها “مصادر عربية”، أن “سلاح الجو الإسرائيلي استهدف شاحنات كانت تنقل أسلحة متطورة إلى حزب الله في سوريا وقام بتدميرها، وفي أثناء عودة المقاتلات الإسرائيلية داخل أراضيها، أطلق الدفاع السوري صواريخ باتجاه المقاتلات”.

وقال  الموقع: “للمرة الأولى، يضطر الجيش الإسرائيلي لتأكيد تنفيذه غارات داخل الأراضي السورية؛ وذلك بسبب إطلاق صواريخ من المنظومة الدفاعية السورية على المقاتلات الإسرائيلية”، لافتا إلى أنه في السنوات الست الماضية، منذ بدء الأزمة السورية، أشارت تقارير عديدة إلى قيام سلاح الجو الإسرائيلي باستهداف حزب الله في سوريا، واغتيال عدد من قادة التنظيم دون أن يؤكد ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *