دراسات

مبتكر عربي أنتج 200 طائرة مسيّرة بمنزله وبريطانيا تتحرك لأجله- صور مذهلة

هيومن فويس

مبتكر عربي ينتج 200 طائرة مسيرة وبريطانيا تتحرك لأجله على عجل- صور مذهلة

حيدر الحسيني -شاب عراقي- دفعه حبه للطائرات المسيرة إلى تحويل جزء من منزله إلى ورشة صغيرة لصنع هذه الطائرات.

فمن الورشة التي تجد بالكاد موطئ قدم فيها، يخرج 200 نوع من الطائرات المسيرة، ليشق الحسيني طريقه في عالم مصنعي هذا النوع من الطائرات.

ويشارك في مهرجانات عدة داخل العراق وخارجه، ويحصل على عدة شهادات، ومن بينها شهادة الدكتوراه الفخرية من جامعة “ديانا إنتل” البريطانية.

وآخر إبداعات الحسيني طائرة مستوحاة من طائرة استطلاع أميركية كانت قد سقطت في مدينة السماوة -مركز محافظة المثنى- جنوبي العراق عام 2015، حيث استطاع الوصول إليها وأخذ قياساتها وإنجاز طائرة مشابهة لها.

واستغرق العمل على صناعة تلك الطائرة عاما كاملا، غير أن فرحته بإنجازها لم تدم طويلا بسبب عدم منح السلطات الأمنية رخصة طيران لها إلا بعد مرور 3 سنوات. وفق الجزيرة نت.

يشار إلى أن الحسيني قدم للسلطات العراقية عديدا من الطائرات المسيرة التي أسهمت إسهاما كبيرا في تأمين مساحات شاسعة من الأراضي الرخوة أمنيا، وكذلك حماية أبراج نقل الطاقة الكهربائية التي تتعرض إلى هجمات مستمرة.

لأول مرة: أكبر ناقلة جوية في العالم ستحط في تركيا- شاهد

 أعلنت طيران الإمارات، أكبر ناقلة دولية في العالم، اليوم أنها ستقدم أول خدمة يومية منتظمة بطائرة إيرباص A380 إلى اسطنبول اعتبارا من 1 أكتوبر المقبل.

وجاء ذلك بحسب بيان نشرته الناقلة الإماراتية اليوم الثلاثاء، وسوف تشغل طيران الإمارات طائرة A380 لخدمة إحدى رحلاتها اليومية إلى إسطنبول.

وتغادر الرحلة “ئي كيه 123” دبي في الساعة 10:45 صباحا وتصل إلى مطار اسطنبول الدولي في الساعة 2:25 بعد الظهر. أما رحلة العودة “ئي كيه 124″، فتقلع من إسطنبول في الساعة 4:25 عصرا وتصل إلى مطار دبي الدولي في الساعة 9:50 ليلا.

وتوفر طائرة A380، التي ستشغلها طيران الإمارات على خط اسطنبول، 517 مقعدا، بتوزيع الدرجات الثلاث: 14 جناحا خاصا في الدرجة الأولى، و76 مقعدا يتحول إلى سرير مستو تماما في درجة الأعمال و427 مقعدا مريحا في الدرجة السياحية، ما سيزيد السعة لكل رحلة بأكثر من 150 مقعدا مقارنة بطائرة البوينج 777-300ER العاملة حاليا.

وقال الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في “طيران الإمارات” عدنان كاظم: “نحن متحمسون لانضمام اسطنبول إلى قائمة المدن الكبرى الأخرى التي نخدمها حاليا بطائراتنا A380.

لقد نقلت طيران الإمارات، منذ بدأت خدمة تركيا قبل 34 عاما، ما يزيد على 6 ملايين عميل على أكثر من 23 ألف رحلة. وتشكل خدمة A380 إلى تركيا تطورا مهما لعملياتنا في تلك الدولة، ونود أن نشكر جميع شركائنا والجهات ذات الصلة على دعمهم في جعل هذا الأمر حقيقة واقعة”.

تركيا تعلن انتاج مروحية محلية الصنع

كوكهان تورسون مدير برنامج المروحية كوكباي في الشركة التركية لصناعات الطيران والفضاء “توساش”:

– نفذنا استثمارات مهمة لإنشاء البنية التحتية اللازمة لصناعة الطائرات المروحية “كوكباي”
– تمتلك المروحية العديد من الميزات العالية من حيث التوازن والارتفاع والسرعة
– ننفذ حاليًا اختبارات الطيران واختبارات أرضية أخرى على 3 نماذج أولية تم انتاجها مؤخرا

تستعد المروحية التركية “كوكباي”، المطورة بإمكانات محلية لتلبية احتياجات المؤسسات التركية من الطائرات المروحية، لأداء مهامها العمليّاتية بعد نجاحها في الاختبارات اللازمة.

وقال كوكهان تورسون، مدير برنامج المروحية كوكباي في الشركة التركية لصناعات الطيران والفضاء “توساش” (TUSAŞ)، إن الشركة أقامت استثمارات مهمة لإنشاء البنية التحتية اللازمة لصناعة الطائرات المروحية “كوكباي” (Gökbey).

وذكر تورسون للأناضول، أن برنامج مشروع الطائرة المروحية “كوكباي” بدأ عام 2013 بدعم من رئاسة الصناعات الدفاعية التابعة لرئاسة الجمهورية التركية.

وتابع: خضعت “كوكباي” لاختبارات طيران واختبارات أرضية مكثفة اعتبارًا من عام 2018، وتم إجراء التحليق الأول للمروحية وبدء اختبارات المرحلة الأولى.

“خلال هذه الفترة، تمكنا من إنتاج النموذج الأولي الثالث والرابع. واصلنا أيضًا إجراء الاختبارات الأرضية واختبارات الطيران، إضافة إلى اختبارات التأهيل”.

وأشار تورسون إلى أن شركة “توساش” تعتزم تسليم رئاسة الصناعات الدفاعية التركية أول دفعة من الطائرات المروحية “كوكباي” خلال العام المقبل، مؤكّدًا أنها تمتلك ميزات عالية المستوى وقادرة على تنفيذ أصعب المهام العملياتية.

وأضاف: مروحية “كوكباي” تمتلك العديد من الميزات العالية من حيث التوازن والارتفاع والسرعة، التي من شأنها تلبية احتياجات قيادات القوات البرية والبحرية والجوية، ووزارتا الصحة، والزراعة والغابات، والمديرية العامة للأمن، التي تقدمت بطلبات لشراء أعداد من مروحيات “كوكباي”.

واستطرد قائلا: نقوم حاليًا بتصنيع أعداد جديدة من طائرات مروحية من طراز “كوكباي”، قادرة على التعامل والمساهمة في أعمال البحث والإنقاذ ومكافحة الحرائق ونقل الأفراد وكبار الشخصيات.

ولفت تورسون الى أن الشركة تعمل على إتمام استخراج التراخيص الخاصة بالمروحية قبل بدء تسليمها للعملاء، مشددًا أن المروحية تجاوزت بنجاح جميع الاختبارات اللازمة وتستعد لإثبات قدراتها العملياتية في الميدان.

وقال: في الواقع، تعتزم شركتنا القيام بمزيد من المشاريع وذلك بالتعاون مع المديرية العامة للطيران المدني في تركيا. وننسق معها جميع أنشطة التصميم والتصنيع والاختبار والتحقق من الأداء، بغرض إظهار الأداء الفعال لطائراتنا المروحية قبل التسليم للعميل.

– كوكباي ستلبي الاحتياجات المختلفة لقوى الأمن

وشدد تورسون على أن المروحية محلية الصنع كوكباي، تمتلك ميزات تفوق الميزات الموجودة في الطائرات المروحية الموجودة حاليًا في الخدمة من حيث السرعة والأداء والحجم الداخلي الكبير والتكوينات المختلفة.

وأكد على أن تلك الميزات زادت من طلب العملاء في السوق المحلية وكذلك في الخارج، وأن هذا الوضع يتوافق مع رؤية الشركة ورغبتها في دخول السوق الدولية وكذلك تقديم أفضل الخدمات للعملاء المحليين.

وأوضح أن مروحية “كوكباي” تمتلك جميع الإمكانات والميزات التي تمكنها من تلبية احتياجات قيادات القوات البرية والبحرية والجوية وقوات الدرك، إضافة إلى العديد من المؤسسات التركية.

وتابع: في الواقع، نحن قادرون على تلبية الاحتياجات الخاصة للعملاء وعلى رأسهم أصناف القوات المسلحة التركية ودمج بعض المعدات والتجهيزات الخاصة مع الطائرات المروحية “كوكباي” وفق حاجة العملاء.

ولفت تورسون الى أن شركته تجري حاليًا اختبارات الطيران واختبارات أرضية أخرى على ثلاثة نماذج أولية تم انتاجها مؤخرًا، وأن الاختبارات المذكورة تركز على قدرات المروحية في التوازن والسرعة والارتفاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *