سياسة

تركيا: لن نسمح بدولة “إرهابية” شمالي سوريا

هيومن فويس

صرح نائب رئيس الوزراء التركي نعمان كورتولموش بأن بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي أمام تشكيل دولة “إرهابية” شمالي سوريا، وذلك خلال مشاركته في برنامج بثته قنوات تلفزيونية تركية بشكل مشترك.

وأكد كورتولموش أن تركيا لا ترى فرقًا بين تنظيم “بي كي كي الإرهابي” وذراعه السوري حزب العمال الكردستاني بي يي دي، مشيرًا إلى عدم انزعاج تركيا من “وجود الأشقاء الأكراد” شمالي سوريا، ودعا إلى العمل على تحقيق الوئام بين كافة مكونات المنطقة.

ولفت إلى أن الولايات المتحدة وبقية دول التحالف الدولي مضطرة للاختيار بين تركيا المستقرة ذات الـ 80 مليون نسمة، أو عناصر “ب ي د” الإرهابية التي يقدر عددهم ببضع آلاف، كشريك في مكافحة داعش.

وأشار إلى أن روسيا بدورها  ينبغي أن تتخذ قرارا جادا أيضا، واعتبر أنها تبدي موقفا أكثر وضوحا فيما يتعلق بوحدة التراب السوري.

وشدد على أن تركيا تدعم وحدة تراب سوريا، والمحافظة على التركيبة السكانية لكافة مدنها.

وأشار إلى أنه في حال دحر “داعش” من مدينة الرقة التي تعد عربية صرفة، بالاستعانة بمسلحي “ب ي د”، وطرد العرب وإحلال عناصر كردية فيها، فإن ذلك لن يسهم بأي شكل من الأشكال في تحقيق السلام بالمنطقة.

واشار قورتولموش، إلى أن تركيا سلمت إدارة مدينتي جرابلس والباب بريف حلب لسكانها المحليين، بعد تطهيرهما من “داعش”، بالتعاون مع الجيش السوري الحر، في إطار عملية درع الفرات، التي أطلقتها لتطهير المنطقة الحدودية من العناصر الإرهابية.

المصدر: ترك برس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.