اقتصاد

مأدبا الأردنية.. عاصمة السياحة العربية لعام 2022

هيومن فويس

مأدبا الأردنية.. عاصمة السياحة العربية لعام 2022

أعلنت وزارة السياحة والآثار الأردنية، اليوم الاثنين، عن فوز مدينة مأدبا بلقب عاصمة السياحة العربية لعام 2022، بعد تحقيقها للمعايير والشروط المرجعية كافة التي أعدتها المنظمة العربية للسياحة.

ومدينة مأدبا تقع في وسط المملكة الأردنيّة الهاشميّة، تبعد 33 كيلومترًا جنوب غرب العاصمة عمّان، وترتفع عن مستوى سطح البحر بحوالي 770 مترًا، ويزيد عدد سكانها عن 100 ألف نسمة، حيث تُعتبر سابع أكبر مدينة في المملكة.

وتُعرف مأدبا باسم “مدينة الفسيفساء”، لكونها ثرية باللوحات الفسيفسائية البيزنطية والأموية. وتجتمع في مأدبا ملامح الحياة الريفية مع مكوّنات السياحة الدينية.

وقال وزير السياحة والآثار نايف حميدي الفايز، في بيان اليوم، إن اختيار مأدبا عاصمة السياحة العربية 2022، سيساهم في تنشيط الحركة السياحية بالمدينة خاصة، والأردن بشكل عام، إضافة إلى جذب المشاريع الاستثمارية الرائدة في مختلف المجالات، واستثمار الموارد الطبيعية والثقافية والدينية الفريدة للمدينة، وزيادة فرص العمل والتقليل من البطالة.

وبين أن الوزارة تسعى إلى أن تكون مدينة مأدبا مركزاً للتراث الحضاري والديني وموطنا للفسيفساء والحرف اليدوية في المملكة، مؤكدا أن مأدبا مدينة غنية بالتراث والعراقة والمعالم الأثرية والدينية، وتشتهر بالمعالم التاريخية، بالإضافة إلى المعالم الطبيعية، من وديان مميزة وإطلالات جبلية. وفق العربي الجديد.

من جهتها، أشارت المنظمة العربية للسياحة، في كتاب تهنئة وجهته لوزارة السياحة والآثار، إلى أنها تعمل جاهدة بالتعاون مع الوزارة لتنمية وتطوير السياحة في الأردن وجعلها وجهة سياحية خاصة للعائلة العربية، لما تتمتع به المملكة من مقومات.

وذكرت أن المعايير الجديدة في اختيار عاصمة السياحة العربية ركزت على الإدارة السياحية في المدينة والبنية التحتية والموارد السياحية وغيرها من المؤشرات.

وبينت أن اختيار إحدى المدن العربية عاصمة للسياحة العربية جاء لتشجيع حركة السياحة العربية البينية، مع إبراز الخصوصية والعادات والتقاليد المميزة لكل مدينة، ودورها في دعم صناعة السياحة العربية والتواصل مع الثقافات والحضارات الأخرى.

وبينت المنظمة معايير وأسس الاختيار التي ينبغي أن تتوفر في المدينة، والتي تشتمل على الإدارة السياحية والبنية التحتية للسياحة، والموارد السياحية، وتنوع الأنماط والأنشطة السياحية، والحفاظ على البيئة وحمايتها، والاستجابة للمستجدات السياحية، والنتائج المرجوة من السياحة بالمدينة، والسلامة والأمن والاستقرار السياحي، والسلامة الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *