ميديا

عمل حداداً ونجاراًُ ودرس التجارة لكنه عشق الفن..اليكم محطات الراحل سليم كلاس (فيديو)

هيومن فويس

عمل حداداً ونجاراًُ ودرس التجارة لكنه عشق الفن قصة نجاح الفنان سليم كلاس نرويها لكم

من منا لا يعرف سليم كلاس الاسم العريق الذي أبدع في الدراما السورية، وتألق في جميع أعماله التي قدمها خلال مسيرته الفنية الطويلة والتي جعلت منه نجم لا يشق له غبار.

سليم كلاس، يُعد من كوكبة الفنانين القدامى الذين صنعوا المعجزات للدراما السورية وكان همّهم الوحيد الرقي بها إلى عالم النجومية.

فهو من استغنى عن شهادته الجامعية (تخصّص التجارة) وسنوات عمره الدراسية مقابل الوصول إلى عالم التمثيل والنجومية والذي يعتبره حلم حياته الكبير في ذلك الوقت.

كانت له بصمة واضحة على شاشات التلفزيون وعلى خشبة المسرح، وكان ممثلاً مخضرماً والأكثر تقدماً بين أقرانه من الممثلين.

أهم 10 معلومات رصدتها منصة تريند عن الممثل الراحل سليم كلاس:

1- ولد الفنان السوري​ سليم كلاس​ في العاصمة السورية دمشق عام 1936.

2- بدأ مسيرته الفنية بعد حصوله على شهادة في مجال التجارة في فترة السبعينيات من القرن الماضي لكن حبه الكبير لنجوم التلفزيون جعل منه مذيعاً في عدد من البرامج.

3- بدأ حياته الفنية من خلال مشاركته مع مجموعة طلاب الجامعة وقدموا وقتها عدداً من الأعمال على خشبة المسرح، ثم عمل بعدها بالمسرح القومي.

أكثر ما يميز هذا الفنان عمله في التلفزيون بعد تأسيسه بسنة واحدة وكانت أول مشاركة له من خلال تمثيلية “عشاء الوداع”.

4- في أواسط الثمانينيات من القرن الماضي بدأ يكرس أكثر وقته للدراما، وابتعد عن السينما التي لمع نجمه فيها في السبعينيات، وبخاصة أيام السينما السورية-المصرية.

5- لمع نجم الفنان واشتهر بتقديمه لشخصية “الحلاق” في أعمال البيئة الشامية، ولاقى نجاحاً باهراً وأصبحت له جماهيرية كبيرة في الدراما السورية.

6- للفنان سليم كلاس تاريخ عريق جداً في التمثيل حيث أنه خلال مسيرته الفنية من خلال المشاركة في ما يقارب 200 مسلسل تلفزيوني.

شارك سليم كلاس في جميع أجزاء سلسلة المسلسل الكوميدي “مرايا” بالإضافة إلى عدة مسلسلات وأهمها مسلسل “الخوالي ليالي الصالحية، فرقة ناجي عطا اللهباب الحارة”.

7- عُرض على الفنان الراحل مراراً العمل كمخرج، ولكنه كان يرفض هذا الأمر معترفاً بأن الإخراج مهنة صعبة جداً ولها أهلها.

8- اشتهر بأخلاقه العالية، ولم يكن يغضب، لولا انه تعرض للوقوع في فخ برنامج للكاميرا الخفية وخرج عن طوره في برنامج “منكم وإليكم والسلام عليكم”.

9- قبل رحيل الفنان وجه نصيحة للجيل الحديث من الممثلين وقال فيها: يجب على الفنان أن يعتبر أن الفن مهمة نبيلة ورسالة سامية ولا يعتبرها تجارة.

يجب على الفنان الذي يريد النجاح ألا يكون متكبراً ومغروراً ويجب عليه تحمل مسؤولية الارتقاء بهذه المهنة إلى أعلا المراتب.

10- ودع الفنان سليم كلاس محبيه وجماهيره ليرتقي إلى جوار ربه بتاريخ 2 كانون الأول، عام 2013.

سبب وفاته، تعرض لأزمة قلبية، تاركاً خلفه مسيرته الفنية العظيمة وسيرته العطرة وسنوات عمل فنية طويلة قدم فيها كل موهبته وبذل كل طاقته في سبيل رسم البسمة على وجوه محبيه ومتابعيه.

سليم كلاس: حياة حافلة بالعطاء
وُلد كلاس عام 1936 في حي باب السريجة الدمشقي.
درس في جامعة دمشق، كلية الاقتصاد، وعمل في أحد البنوك بعد التخرج.
شُغف بالفن في سنٍ صغيرة، ومارس التمثيل كهواية على المسرح الجامعي، ثم التحق بالمسرح القومي السوري بعد تأسيسه.

بدأ العمل في التليفزيون كمقدم برامج لعدة سنواتٍ، إلى جانب مشاركته في عددٍ من المسرحيات.
ترك الفنان سليم كلاس تقديم البرامج ليحترف التمثيل، وكانت بدايته كممثل تليفزيوني من مسلسل حكاية حارة القصر عام 1970.

عمل كلاس كمدير إنتاج لعددٍ من المسلسلات، بحكم دراسته للاقتصاد وخبرته التجارية والمصرفية.
بدأ العمل مع الفنان القدير ياسر العظمة على مشروع مرايا منذ بداية الثمانينات وحتى آخر أجزاء السلسلة.

اشتهر بتقديم شخصية الحلاق في أعمال البيئة الشامية، مثل: “الخوالي” و”ليالي الصالحية”، و”أيام شامية”، “رجال العز”.‏
شارك في 5 أجزاء من مسلسل البيئة الشامية الشهير باب الحارة، حيث جسد شخصية “أبو خاطر” تاجر النحاسيات الثري.

شارك في السينما المصرية بعددٍ من الأفلام، أبرزها فيلم “شورت وفانلة وكاب” مع أحمد السقا، وفيلم “ولاد العم” مع كريم عبد العزيز، وفي كلا الفيلمين حافظ على اللهجة الشامية.

تزوج من سيدة خارج الوسط الفني، وأنجب 5 أبناء.
توفي بأزمة قلبية مفاجئة عام 2013.

سليم كلاس وزوجته
الفنان الراحل سليم كلاس وزوجته-إنترنت

ارتباط الفنان سـليم كلاس بمشروع مرايا
ابتداءً من العام 1981، ارتبط سلـيم كلاس بمشروع الفنان السوري الكبير، ياسر العظمة، سلسلة مرايا، وهي مسلسل اجتماعي ‏كوميدي ناقد، كان له الفضل ‏في اكتشاف عددٍ من المواهب الفنية السورية والوجوه الجديدة.‏

شارك كلاس في جميع أجزاء سلسلة مرايا التي قُدمت في الثمانينات، ابتداءً بمرايا 1982 وانتهاءً بمرايا 1990 التي حملت ‏اسم “شوفوا الناس”، وجميع هذه الأجزاء كانت إخراج المخرج السوري هشام شربتجي. كما شارك سليم كلاس في مرايا 97 التي ‏حملت توقيع المخرج مأمون البني، واستمر في تقديم المرايا حتى آخر أجزائها عام 2013.‏

عن العمل في مرايا، صرح قبل وفاته: “أعمل مع ياسر العظمة في مراياه منذ الثمانينيات، وأجد أننا توأمان في الأفكار وأسلوب التعامل مع الشخصيات. وهذه تجربة فنية غنية لها أبعادها التي يتعلم منها الفنان كل يوم، فيترك بصماته على المرايا التي تعكس حياتنا اليومية بأسلوب شيق”.

دراما الفن وتريند

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *