لاجئون

ترحيلهم غير وارد..تصريح هام لمسؤول تركي يدافـ.ـع عن السوريين في تركيا

هيومن فويس

ترحيلهم غير وارد..تصريح هام لمسؤول تركي يدافـ.ـع عن السوريين في تركيا

استنـ.ـكـ.ـرت الحكومة التركية الحمـ.ـلات المتتـ.ـالية والمـ.ـتلاحقة التي تشـ.ـنها المعـ.ـارضة وأنصـ.ـارها ضـ.ـد اللاجـ.ـئين السـ.ـوريين، لاسيـ.ـما الحمـ.ـلة الأخيرة التي دعـ.ـتهم فيها المعـ.ـارضة إلى مغـ.ـادرة المدن التي يسيـ.ـطرون عليها عبر استخـ.ـدام خدمة رسائل الهاتف النصية.

وبحسب صحيفة المدن، فإن نائب مدير دائرة الهجرة التركية في العاصمة أنقرة (غوكشة أوك) أدا ن هذه الحملات وقال إنها لا تمثل الشعب التركي الذي (يتقـ.ـاسم رزقه وخبزه ولقاحاته مع السوريين في إسطنبول وإزمير ومرسين وكلس وأنطاكيا)، لافتاً إلى أن لغة مواقع التواصل الاجتماعي تختلف كلياً عن لغة الشارع الذي لا يوجد فيها ما يثـ.ـير القـ.ـلق أو الريـ.ـبة”.

وأضاف: “الشعـ.ـب التركـ.ـي لن يسـ.ـمح بمـ.ـرور مثل هذه الفـ.ـتن، أما بالنسبة للوعـ.ـود التي يطـ.ـلقها ساسة المعارضة بإعادة السوريين بين الحين والآخر فهي (غير مسؤولة) ولا يحـ.ـق لأحد أن يدعي أن إعادة السوريين هي مسألة تُحل ببضعة أيام، هي باختصار وعود منفصـ.ـلة عن الواقع والحقوق والقيم العالمية، وفي كل الأحـ.ـوال تمـ.ـت مراقـ.ـبة الحمـ.ـلات العنـ.ـصـ.ـرية عن كـ.ـثب ويتم استخـ.ـراج الدروس منها، معتبـ.ـراً تلك الحمـ.ـلات ما هي إلا (مقـ.ـاربات عنصرية وفـ.ـاشـ.ـية تروج لها وتستـ.ـغلها أطراف معينة لأهـ.ـداف سيـ.ـاسية) وفق تعبيره”.

وأكد (أوك) أن “الوعـ.ـود التي تطـ.ـلقها بعض الشخـ.ـصيات المعـ.ـارضة بإعادة اللاجئين السوريين لن يتم تطبيـ.ـقها أبداً وهي غير واردة على الإطلاق سواء من المنـ.ـظـ.ـور الحقـ.ـوقـ.ـي الدولـ.ـي أو القـ.ـانوني الداخـ.ـلي للدولة التركية”، مشـ.ـيراً إلى أن السوريين سيسـ.ـتمرون بالعيش في تركيا مستفـ.ـيدين من الخدمات العامة بأفضـ.ـل شـ.ـكل، ضـ.ـمن بيئة آمـ.ـنة تنـ.ـبثق منها ثقـ.ـافة مشـ.ـتركة، حتى عـ.ـودتهم إلى سوريا موحـ.ـدة وذات سيـ.ـادة، وأن الحكـ.ـومة التركية ستـ.ـتخذ كل التدابيـ.ـر اللازمة لدعم هذه البيـ.ـئة الآمـ.ـنة”.

اقرأ أيضاً: ما الفرق بين الذهب التركي والسوري ولماذا يحجم الأتراك عن شراء الذهب السوري؟

كشف خبير تركي في الذهب والمعادن الثمينة في حديث لوسائل الإعلام التركية، عن الفروقات بين الذهب من عيار (21 قراط) والمعروف اصطلاحاً في تركيا باسم الذهب السوري، وبين الذهب من عيار (22 قراط) وهو الذهب المتعارف عليه من قبل الشعب التركي والذي يطلق عليه السوريين اسم (الذهب التركي).

وقال الخبير (إسلام مميش) في تصريحات لقناة NTV TR التركية وفق ما ترجمت تركيا بالعربي، إن “الفارق بين الذهبين لا يمكن تمييزه بالعين المجردة، والفرق الجلي بينهما هو العيار، فالذهب المتعارف عليه هو ذهب من عيار 22 قراط، أما ما يطلق عليه اسم (الذهب السوري) والذي انتشر مؤخراً بشكل واسع في تركيا بعد افتتاح السوريين لمحلات مجوهرات هو من عيار 21”.

وأضاف: “التمييز بين العيارين يمكن بطريقة احدة وهي فحص أجزاء القطعة الذهبية بواسطة المكبرة، وقراءة ما هو مكتوب على جزء منها، سواءً كان رقماً لاتينياً أو بالعربي، إضافة للكلمات الأخرى التي تميز بين النوعين”.

وأضاف: “على سبيل المثال إن كان لدينا قلادتان لديهما نفس الشكل والوزن ولكن إحداهما (ذهب سوري) والأخرى (ذهب 22)، فسيكون الفارق في قيمة الاثنتين هي 1000 ليرة تركية، أي أن القلادة ذات العيار 22 (التركي) ذات قيمة أكبر بمعدل 1000 ليرة تركية عن تلك المصنوعة من عيار 21 أو (الذهب السوري)”.

ما الفرق بين عيارات الذهب

عدا عن الفرق بين الذهب السوري والتركي، فإن الفرق في عيارات الذهب لا يمكن تمييزه بالعين المجردة، والفرق الجلي بينهما هو العيار، فالذهب المتعارف عليه هو ذهب من عيار 22 قيراط، أما ما يطلق عليه اسم (الذهب السوري) والذي انتشر مؤخراً بشكل واسع في تركيا بعد افتتاح السوريين لمحلات مجوهرات هو من عيار 21”.

والتمييز بين العيارين يمكن بطريقة واحدة فقط، وهي فحص أجزاء القطعة الذهبية بواسطة المكبرة، وقراءة ما هو مكتوب على جزء منها، سواءً كان رقماً لاتينياً أو بالعربي، إضافة للكلمات الأخرى التي تميز بين النوعين.

صناعة الذهب السوري في تركيا

السوريون يبدعون في صناعة وتجارة الذهب بكافة أصنافه في تركيا. وأصبح لهم ثقل في الأسواق التركية، ووصلت نسبة مصاغات الذهب في بعض الولايات إلى ثلث حجم السوق، كما في عنتاب واسطنبول.

ورشات تصنيع الذهب في تركيا

تتواجد ورشات تصنيع الذهب السورية في تركيا في الولايات الآتية:

اسطنبول، عنتاب ومرعش. وتنتشر متاجره في جميع الولايات التي يتوزع عليها السوريون. حتى أنه احتل ثلث سوق الذهب في بعض الولايات.

لماذا يحجمون الأتراك عن شراء الذهب السوري؟

وبالرغم من إشراف الحكومة التركية على سوق تصنيع الذهب السوري في تركيا، إلا أن المستهلكين الأتراك ما زالوا يحجمون عن شراء الذهب السوري.

وهذا يعود برأيهم “إلى اختلاف عيارات الذهب التي نتعامل بها، فعيار الذهب الستاندرد في سوريا وعدد من الدول العربية هو 21 قيراطا، أما في تركيا فهو 22، ويوجد فرق باللون بين الاثنين، فالذهب السوري مائل للحمرة قليلا، أما التركي فهو فاتح، والأتراك يحبون هذا.

وذكر: “أصبحت المجوهرات الذهبية (21 قيراطًا) والمعروفة أيضًا باسم ” الذهب السوري ” منتشرة على نطاق واسع في حفلات الزفاف والزواج”.

عيارات الذهب المستخدم في صناعة الذهب التركي

بعد أن عرفنا الفرق بين الذهب السوري والتركي، نود أن نلفت انتباهكم أن تجار وصائغوا الذهب الأتراك فيفضلون إما الذهب الخفيف عيار 14 أو الذهب الثقيل عيار 22.

بعيداً عن السعر واللون، يختلف الذهب السوري عن التركي بشكل المنتوجات الناتجة عن كلٍّ منهما. ومرد ذلك اختلاف ثقافة وذوق الشعبين بمقدار قيراط ذهب واحد.

أفضل أنواع الذهب من حيث البلد

تختلف أنواع الذهب من بلد إلى آخر، ويمكن تصنيف البلدان ذات الذهب الأفضل بالترتيب الآتي:

الذهب الايطالي.

الذهب السنغافوري.

ثم الذهب التركي.

الذهب الهندي.

الذهب الإماراتي.

ثم الذهب البحريني.

الذهب الكويتي.

الذهب السعودي.

ثم الذهب السوري.

( اورينت نت )

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *