لاجئون

تصريحات رسمية تركية بخصوص إلغاء إذن السفر للسوريين في تركيا

هيومن فويس

تصريحات رسمية تركية بخصوص إلغاء إذن السفر للسوريين في تركيا

وبحسب المـوقع، فـإن مـديرية الهـ.ـجرة سمـحت للسـ.ـوريين بالتـنقل بيـن الولايـات التـركية بحريّة، دون الحـاجة إلـى وجـود إذن سفـر بمـوجب قـرار رسـمي.

وعقب انتشار الخبر بشكل كبير بين السوريين، تواصلت أورينت نت مع مصدر خاص ورسمي داخل دائرة الهجرة في إسطنبول، والتي يعيش فيها أكبر عدد من السوريين للتأكد من صحة الخبر.

وقال المصدر لأورينت “من غير المعقول صدور قرار يقضي بإلغاء إذن السفر للسوريين بين الولايات، في الفترة الحالية بالذات مع تشديد القيود وانتشار فيروس كورونا”، نافيا ما تم تداوله.

وتزامنا مع ذلك، أجرت أورينت نت بحثا باللغتين التركية والعربية عن مصدر الخبر، ولم تجد أي مصدر رسمي قد قام بنشره.

ويتم الحصول على إذن السفر، عبر تطبيق (E-Devlet) الحكومي، من خلال تقديم المعلومات الشخصية الخاصة بـ الكملك، ثم معلومات إذن السفر، وسبب الطلب (لم شمل الأسرة، الصحة، التعليم، العمل، نشاط تجاري، معارض، اجتماعات، جنازات، مرافق لمريض، مرافق لأب أو أم، مرافق لحامل)، ثم تحديد وجهة السفر (الولاية)، وتاريخ الذهاب والعودة، ثم البريد الإلكتروني.

ويوجد خانة اختيارية وليست إجبارية لـ لوحة السيارة إن وجدت، وخانة اختيارية أخرى عن الوثائق خاصة (تثبت سبب طلب إذن السفر).

وبعد انتهاء عملية تقديم الطلب عبر تطبيق الـ (E-Devlet)، ينتظر مُقدم الطلب وصول الرد بالقبول إلى البريد الإلكتروني المقدم في الطلب.

وجدير بالذكر، أن المديرية العامة لإدارة الهجرة في تركيا، تطالب السوريين المسجلين تحت بند الحماية المؤقتة “حاملي الكملك” باستخراج إذن سفر للتنقل بين الولايات التركية، وذلك بناء على قرار تم تعميم في آذار/مارس عام 2016.

كما شددت سابقاً عبر صفحتها الخاصة في تويتر، وفقا للمادة 33 من لائحة الحماية المؤقتة، على ضرورة التزام السوريين المقيمين في تركيا بالأمور التي تنص عليها المديرية العامة للهجرة والمحافظات.

ويعيش في تركيا تحت بند الحماية المؤقتة، قرابة 3.6 مليون سوري، وفق ما نشرته المصادر الرسمية التركية.

اقرأ أيضاً: ما الفرق بين الذهب التركي والسوري ولماذا يحجم الأتراك عن شراء الذهب السوري؟

كشف خبير تركي في الذهب والمعادن الثمينة في حديث لوسائل الإعلام التركية، عن الفروقات بين الذهب من عيار (21 قراط) والمعروف اصطلاحاً في تركيا باسم الذهب السوري، وبين الذهب من عيار (22 قراط) وهو الذهب المتعارف عليه من قبل الشعب التركي والذي يطلق عليه السوريين اسم (الذهب التركي).

وقال الخبير (إسلام مميش) في تصريحات لقناة NTV TR التركية وفق ما ترجمت تركيا بالعربي، إن “الفارق بين الذهبين لا يمكن تمييزه بالعين المجردة، والفرق الجلي بينهما هو العيار، فالذهب المتعارف عليه هو ذهب من عيار 22 قراط، أما ما يطلق عليه اسم (الذهب السوري) والذي انتشر مؤخراً بشكل واسع في تركيا بعد افتتاح السوريين لمحلات مجوهرات هو من عيار 21”.

وأضاف: “التمييز بين العيارين يمكن بطريقة احدة وهي فحص أجزاء القطعة الذهبية بواسطة المكبرة، وقراءة ما هو مكتوب على جزء منها، سواءً كان رقماً لاتينياً أو بالعربي، إضافة للكلمات الأخرى التي تميز بين النوعين”.

وأضاف: “على سبيل المثال إن كان لدينا قلادتان لديهما نفس الشكل والوزن ولكن إحداهما (ذهب سوري) والأخرى (ذهب 22)، فسيكون الفارق في قيمة الاثنتين هي 1000 ليرة تركية، أي أن القلادة ذات العيار 22 (التركي) ذات قيمة أكبر بمعدل 1000 ليرة تركية عن تلك المصنوعة من عيار 21 أو (الذهب السوري)”.

ما الفرق بين عيارات الذهب

عدا عن الفرق بين الذهب السوري والتركي، فإن الفرق في عيارات الذهب لا يمكن تمييزه بالعين المجردة، والفرق الجلي بينهما هو العيار، فالذهب المتعارف عليه هو ذهب من عيار 22 قيراط، أما ما يطلق عليه اسم (الذهب السوري) والذي انتشر مؤخراً بشكل واسع في تركيا بعد افتتاح السوريين لمحلات مجوهرات هو من عيار 21”.

والتمييز بين العيارين يمكن بطريقة واحدة فقط، وهي فحص أجزاء القطعة الذهبية بواسطة المكبرة، وقراءة ما هو مكتوب على جزء منها، سواءً كان رقماً لاتينياً أو بالعربي، إضافة للكلمات الأخرى التي تميز بين النوعين.

صناعة الذهب السوري في تركيا

السوريون يبدعون في صناعة وتجارة الذهب بكافة أصنافه في تركيا. وأصبح لهم ثقل في الأسواق التركية، ووصلت نسبة مصاغات الذهب في بعض الولايات إلى ثلث حجم السوق، كما في عنتاب واسطنبول.

ورشات تصنيع الذهب في تركيا

تتواجد ورشات تصنيع الذهب السورية في تركيا في الولايات الآتية:

اسطنبول، عنتاب ومرعش. وتنتشر متاجره في جميع الولايات التي يتوزع عليها السوريون. حتى أنه احتل ثلث سوق الذهب في بعض الولايات.

لماذا يحجمون الأتراك عن شراء الذهب السوري؟

وبالرغم من إشراف الحكومة التركية على سوق تصنيع الذهب السوري في تركيا، إلا أن المستهلكين الأتراك ما زالوا يحجمون عن شراء الذهب السوري.

وهذا يعود برأيهم “إلى اختلاف عيارات الذهب التي نتعامل بها، فعيار الذهب الستاندرد في سوريا وعدد من الدول العربية هو 21 قيراطا، أما في تركيا فهو 22، ويوجد فرق باللون بين الاثنين، فالذهب السوري مائل للحمرة قليلا، أما التركي فهو فاتح، والأتراك يحبون هذا.

وذكر: “أصبحت المجوهرات الذهبية (21 قيراطًا) والمعروفة أيضًا باسم ” الذهب السوري ” منتشرة على نطاق واسع في حفلات الزفاف والزواج”.

عيارات الذهب المستخدم في صناعة الذهب التركي

بعد أن عرفنا الفرق بين الذهب السوري والتركي، نود أن نلفت انتباهكم أن تجار وصائغوا الذهب الأتراك فيفضلون إما الذهب الخفيف عيار 14 أو الذهب الثقيل عيار 22.

بعيداً عن السعر واللون، يختلف الذهب السوري عن التركي بشكل المنتوجات الناتجة عن كلٍّ منهما. ومرد ذلك اختلاف ثقافة وذوق الشعبين بمقدار قيراط ذهب واحد.

أفضل أنواع الذهب من حيث البلد

تختلف أنواع الذهب من بلد إلى آخر، ويمكن تصنيف البلدان ذات الذهب الأفضل بالترتيب الآتي:

الذهب الايطالي.

الذهب السنغافوري.

ثم الذهب التركي.

الذهب الهندي.

الذهب الإماراتي.

ثم الذهب البحريني.

الذهب الكويتي.

الذهب السعودي.

ثم الذهب السوري.

المصدر : اورينت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *