تحليلات

اجتماع رباعي مرتقب..اليكم تفاصيله

هيومن فويس

اجتماع رباعي مرتقب..اليكم تفاصيله

أكدت أوساط سياسية أن التحضير جارٍ خلال الفترة المقبلة لعقد اجتماع رباعي سوري- لبناني- أردني- مصري لبحث سبل استجرار الغاز المصري إلى لبنان.

ويعمل مدير الأمن العام اللبناني اللواء عباس ابراهيم، مع الجانب السوري بالتنسيق مع سفير حكومة النظام في بيروت علي عبد الكريم علي، على تحديد موعد المؤتمر الرباعي، المتوقع أن يعقد خلال أيام قليلة عقب اجتماع الوفد الوزاري اللبناني بالجانب السوري في دمشق، بحسب ما نقلت صحيفة “الديار” اللبنانية المقربة من “حزب الله”.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول لدى النظام السوري قوله إن الجانب السوري يعقد اجتماعات مع الجانب الأردني، في وقت يتم التنسيق أيضاً مع الجانب المصري بشأن استجرار الغاز، مشيراً إلى أن “دمشق ستبقى إيجابية مع لبنان، وأن نية المساعدة موجودة بشأن تأمين الكهرباء لولا نقص الفيول والحصار”.

ورفض المسؤول لدى النظام فكرة التفاوض مع الأمريكيين في ملف العقوبات، في ظل الحديث عن وجود إذن أمريكي يسمح باستجرار الغاز إلى لبنان عبر سوريا.

وتُجري الولايات المتحدة محادثات مع مصر والأردن بشأن خطة لتخفيف أزمة الكهرباء في لبنان. وقالت الرئاسة اللبنانية إنها تشمل استخدام غاز مصري لتوليد الكهرباء في الأردن ويتم نقلها عبر سوريا التي تخضع لعقوبات أمريكية تشمل قانون “قيصر”.

وفي السياق، قال السيناتور الأمريكي كريستوفر مورفي خلال زيارته إلى لبنان، أمس، رفقة وفد من لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي، إن أي وقود يجري نقله عبر سوريا سيكون خاضعاً للعقوبات الأمريكية، ولكن واشنطن تبحث عن طريقة لإنجاز ذلك دون عقوبات.

في حين أشار السيناتور كريستوفر فان هولاند إلى أن “التعقيد كما تعلمون هو النقل عبر سوريا… “نبحث عن سبل لمعالجة الأمر رغم قانون قيصر”.

وطلب رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري من الوفد أن تكون هناك استثناءات تضمن حرية حركة الاستيراد والتصدير عبر الحدود البرية مع سوريا.

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون قد كلّف وفداً وزارياً الأسبوع الفائت بزيارة دمشق، وبحث ملف استجرار الغاز من مصر وفق اتفاقية استجرار الطاقة التي بدأ العمل عليها عام 2009 بين مصر والأردن وسوريا ولبنان.

اقرأ أيضاً:أصغر مخترع في سوريا و العالم أهم عقل بالعالم بعد ستيف جوبز..اليكم انجازات المخترع الراحل عيسى عبود
صحيفة التايمز الشهيد المخترع عيسى عبود ثاني أهم عقل في العالم بعد الأمريكي ستيف جوبز مؤسس شركة أبل ..
الشهيد عيسى عبود .. أصغر مخترع في العالم .

ولد الشهيد المخترع عيسى محمد عبود في قريته «حديدة» التي تقع على بعد ثلاثة كيلو متر جنوبي مدينة حمص سورية في عام 1984

في عام 2000 حصد الشاب عيسى جائزة المنظمة العالمية للملكية الفكرية «الوايبو» في مدينة جينيف السويسرية عن بحثه العلمي الذي يتناول «تخزين المعلومات في الخلية الحية» كأفضل اختراع من أصغر عالم، وكان عمره حينها 16 عاماً
نال العالم عيسى الجائزة الذهبية لمعرض الباسل للإبداع والاختراع 2004 عن بحث علمي بعنوان: «استجرار الطاقة الكهربائية من الأرض».

قال عنه العالم السوري الكبير عمر حمشو “ان من ينجز واحد على مئة مما انجزه عيسى يستحق الاهتمام والمتابعة والرعاية والتكريم.”

و رغم من صغر عمر عيسى، الذي لم يتجاوز 27 عاما، إلا أنه سجل 7 اختراعات لا سابق لها على مستوى العالم ورفض الكشف عن معظمها عبر وسائل الإعلام من لأجل السرية الكاملة

وفي مقابلة له على التلفزيون السوري قال عيسى بكل ثقة انه قادر على صنع مخابر ومراكز الابحاث مثل التي في الغرب وامريكا واليابان وبكلفة اقل بكثير، و حتى أنه قادر على تصميم ما يضاهيها

من اختراعاته الأخرى .
– رجل آلي كامل مزود بذاكرة مع برمجة كاملة.

– تخزين المعلومات (صورة وصوت) على خلايا دماغ الدجاج وجهاز يترجم أحاسيس وتصرفات الدجاجة، كالجوع والعطش و القلق والمرض، و يحولها إلى بيانات مقروءة .

– حماية المضخات المائية وتشغيلها اتوماتيكياً.

– مسجل استريو مع إذاعة إرسال تلفزيونية صوتية وهاتفية.

– جهاز حماية الانسان من التيار الكهربائي وحماية الآلات أيضاً الكترونياً.

– جهاز إنذار متطور عبر التلفاز والهاتف والصوت.

– جهاز الكتروني صوتي يستعمل لفتح وقفل الخزائن والأبواب.

– أجهزة تشويش
– مقسم آلي مؤلف من إحدى عشر خطاً هاتفياً.
– راديو يعمل من دون بطارية
– آلة موسيقية

– مواد كيميائية لتنظيف وشحن البطاريات.

وعن الاختراعات التي كان الشاب عبود يعمل عليها قبل استشهاده، قال المخترع عمر حمشو إنه انشغل خلال الأشهر الماضية على برامج متخصصة بالأتمتة و أنظمة الذكاء الاصطناعي

تم اغـ.ـتيال الشهيد عيسى في حي النزهة بحمص في ١٨- ٤- ٢٠١١ بظروف غامضة

الشرق_سوريا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *