ميديا

الفنان المصري الكبير أحمد عبد العزيز يرد على شـ.ـائعات إفـ.ـلاسه- شاهد

هيومن فويس

الفنان المصري الكبير أحمد عبد العزيز يرد على شـ.ـائعات إفـ.ـلاسه- شاهد

ر.د الفنان المصري الكبير، أحمد عبد العـ.ـز.يـ.ـز، على أنباء بيع عفش منزله، التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال: “الكلام ده طبعا مش حقيقي، ر.بـ.ـنا مبيسبش حـ.ـد من غير عشا، وأحيانا بقـ.ـبـ.ـل أحسن الأدوار الوحـ.ـشة المعروضة عـ.ـلـ.ـيّا، حتى لو مش مبسوط أوي، وبعمله من ورا ضهـ.ـري، لكن بعمل كده مضـ.ـطرا”.

وأضاف عبد العـ.ـز.يـ.ـز خلال لقائه مع برنامج “تحت الشمس” المذاع على قناة الشمس: “الفن الر.ديء والفن الجيد يتساويان في الر.بح، ولهذا الفن الر.ديء أكثر ر.بحاً لأنه أسهل وأقل تكلفة، الفن الر.ديء بيتسلق، وإحنا عايزين نرجع لورا عشان نتـ.ـقد.م، لازم نشوف إحنا كنا فين ونستمد من الماضي ما يساعدنا على التقد.م للأمام”.

أحمد عبد العـ.ـز.يـ.ـز (30 ديسـ.ـمبر 1955- ) ممثل مصري اشتهر بالأعمال التـ.لـ.ـفزيونية الدرامية واشتهر بأدواره المؤثرة في تاريخ الدراما المصرية. حتى كانت تخلو الشوارع من المارة أثناء عرض مسلسلاته.

وظل أكثر من 25 عاما نجم مصر الأول بلا منازع كما كان الظهور بجوار أحمد عبد العـ.ـز.يـ.ـز في مسلسلاته كان بمثابة فرصة ذهبية للفت أنظار المشاهديـ.ـن.

للمشاهدة اضغط هنا

فنانون مثل محمود حميدة، صلاح عبد اللـ.ـه، ميرنا وليد، شيرين سـ.ـيف النصـ.ـر، حنان ترك، جيهان نصـ.ـر، أحمد السقا، محـ.ـمد سعد، غادة عبد الرازق ونهال عنبر، جميعهم تألقوا وعرفهم المشاهديـ.ـن كممثلين واعديـ.ـن من خلال مشاركتـ.ـهـ.ـم لأحمد عبد العـ.ـز.يـ.ـز في مسلسلاته المعروضة في التليفزيون المصري ولد أحمد عبد العـ.ـز.يـ.ـز السيد بالإسكندرية، حي محـ.ـرم بك، حصل على بكالوريوس تجارة، ثم حصل على بكالوريوس معهـ.ـد الفنون المسرحية، بدايته الفنية كانت من خلال المسرح الجامعي.

ثم بدأ العمل في مسرح الطليعة عام 1976، لمع في التليفزيون في المقام الأول في أعمال مثل ،ذئاب الجبل ،الحـ.ـب والطوفان ،من الذي لا يحـ.ـب فاطمة، الأبطال ،الوسية، المال والبـ.ـنون، الخلاص، حـ.ـرث الدنيا ، المجـ.ـهول ، الوشم ، اوقات خادعة ، المعمورة ، حارة المحـ.ـروسة ، سوق العصر ، بوابة المتولى ، مـ.ـارس الإخـ.ـراج المسرحي، حيث أخرج ما يقر.ب من 20 مسرحية منها مـ.ـأسـ.ـاة الحلاج، بداياته السينمائية بالغة الأهمية مع الوداع يا بونابرت، وعودة مواطن، الطوق والأسورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.