لاجئون

اجراءات جديدة تعلن عنها الحكومة الألمانية بشأن السفر من تركيا

هيومن فويس

اجراءات جديدة تعلن عنها الحكومة الألمانية بشأن السفر من تركيا

إجراءات جديدة أعلنت عنها السلطات الألمانية بعد تصنيف تركيا منطقة عالية الخـ.ـطورة كالولايات المتـ.ـحدة وإسـ.ـرائيل.

الإجراءات تهم بشكل كبير الأشخاص الذين لم يتلقوا التطعيم وغير الألمان أو غير القاطنين في ألمانيا.

توجه العديد من سكان ألمانيا هذا العام إلى تركيا لقضاء عطلة الصيف، منهم الجالية التركية ومنهم مواطنون ألمان أو أجانب معجبون بالخدمات السياحية والمناظر الطبيعية وغيرها من عوامل الجذب السياحي في تركيا، لكن العودة إلى ألمانيا، في ظل انتشار موجة جديدة من جائحة كورونا ليست مريحة بالقدر الذي كانت عليه رحلة الذهاب.

السبب هو التصنيف الجديد الذي أعلنت عنه السلطات الألمانية خلال الأسبوع الماضي بوضع تركيا في قائمة المناطق عالية الخطورة، إلى جانب دول أخرى كالولايات المتحدة وإسرائيل وفيتنام، ما يعني ضرورة التزام المسافرين، ما فوق 12 عاما، العائدين إلى ألمانيا بمجموعة من الإجراءات، إلى جانب الإجراءات التقليدية.

ثانيها أن السفر إلى ألمانيا من تركيا مفتوح فقط أمام المواطنين الألمان أو القاطنين في ألمانيا وأفراد عائلاتهم الذين يعيشون معهم، ومن يسافرون إلى ألمانيا في إطار “سفر ترانزيت” وبعض الحالات الاستثنائية.

ثالثها يجب تقديم دليل على التطعيم أو التعافي من الفيروس أو فحص كورونا سلبي خلال الرحلة، ويجب القيام بعزل ذاتي في المنازل حال الوصول لمدة 10 أيام، يستثنى منه المطعمون والمتعافون في حال أرسلوا التأكيد عبر الموقع أعلاه.

رابعها: يمكن لغير المطعمين وغير المتعافين الذين قدموا فحص كورونا سلبي أن ينهوا العزل الذاتي في اليوم الخامس في حال أجروا فحصا آخر وتبين أنه سلبي.

وتنصح ألمانيا بتفادي السفر إلى تركيا إلا في حالة السفر الضروري، وتدخل هذه الإجراءات حيز التنفيذ منذ 17 أغسطس/آب 2021.

اقرأ أيضاً: ما الفرق بين الذهب التركي والسوري ولماذا يحجم الأتراك عن شراء الذهب السوري؟

كشف خبير تركي في الذهب والمعادن الثمينة في حديث لوسائل الإعلام التركية، عن الفروقات بين الذهب من عيار (21 قراط) والمعروف اصطلاحاً في تركيا باسم الذهب السوري، وبين الذهب من عيار (22 قراط) وهو الذهب المتعارف عليه من قبل الشعب التركي والذي يطلق عليه السوريين اسم (الذهب التركي).

وقال الخبير (إسلام مميش) في تصريحات لقناة NTV TR التركية وفق ما ترجمت تركيا بالعربي، إن “الفارق بين الذهبين لا يمكن تمييزه بالعين المجردة، والفرق الجلي بينهما هو العيار، فالذهب المتعارف عليه هو ذهب من عيار 22 قراط، أما ما يطلق عليه اسم (الذهب السوري) والذي انتشر مؤخراً بشكل واسع في تركيا بعد افتتاح السوريين لمحلات مجوهرات هو من عيار 21”.

وأضاف: “التمييز بين العيارين يمكن بطريقة احدة وهي فحص أجزاء القطعة الذهبية بواسطة المكبرة، وقراءة ما هو مكتوب على جزء منها، سواءً كان رقماً لاتينياً أو بالعربي، إضافة للكلمات الأخرى التي تميز بين النوعين”.

وأضاف: “على سبيل المثال إن كان لدينا قلادتان لديهما نفس الشكل والوزن ولكن إحداهما (ذهب سوري) والأخرى (ذهب 22)، فسيكون الفارق في قيمة الاثنتين هي 1000 ليرة تركية، أي أن القلادة ذات العيار 22 (التركي) ذات قيمة أكبر بمعدل 1000 ليرة تركية عن تلك المصنوعة من عيار 21 أو (الذهب السوري)”.

ما الفرق بين عيارات الذهب

عدا عن الفرق بين الذهب السوري والتركي، فإن الفرق في عيارات الذهب لا يمكن تمييزه بالعين المجردة، والفرق الجلي بينهما هو العيار، فالذهب المتعارف عليه هو ذهب من عيار 22 قيراط، أما ما يطلق عليه اسم (الذهب السوري) والذي انتشر مؤخراً بشكل واسع في تركيا بعد افتتاح السوريين لمحلات مجوهرات هو من عيار 21”.

والتمييز بين العيارين يمكن بطريقة واحدة فقط، وهي فحص أجزاء القطعة الذهبية بواسطة المكبرة، وقراءة ما هو مكتوب على جزء منها، سواءً كان رقماً لاتينياً أو بالعربي، إضافة للكلمات الأخرى التي تميز بين النوعين.

صناعة الذهب السوري في تركيا

السوريون يبدعون في صناعة وتجارة الذهب بكافة أصنافه في تركيا. وأصبح لهم ثقل في الأسواق التركية، ووصلت نسبة مصاغات الذهب في بعض الولايات إلى ثلث حجم السوق، كما في عنتاب واسطنبول.

ورشات تصنيع الذهب في تركيا

تتواجد ورشات تصنيع الذهب السورية في تركيا في الولايات الآتية:

اسطنبول، عنتاب ومرعش. وتنتشر متاجره في جميع الولايات التي يتوزع عليها السوريون. حتى أنه احتل ثلث سوق الذهب في بعض الولايات.

لماذا يحجمون الأتراك عن شراء الذهب السوري؟

وبالرغم من إشراف الحكومة التركية على سوق تصنيع الذهب السوري في تركيا، إلا أن المستهلكين الأتراك ما زالوا يحجمون عن شراء الذهب السوري.

وهذا يعود برأيهم “إلى اختلاف عيارات الذهب التي نتعامل بها، فعيار الذهب الستاندرد في سوريا وعدد من الدول العربية هو 21 قيراطا، أما في تركيا فهو 22، ويوجد فرق باللون بين الاثنين، فالذهب السوري مائل للحمرة قليلا، أما التركي فهو فاتح، والأتراك يحبون هذا.

وذكر: “أصبحت المجوهرات الذهبية (21 قيراطًا) والمعروفة أيضًا باسم ” الذهب السوري ” منتشرة على نطاق واسع في حفلات الزفاف والزواج”.

عيارات الذهب المستخدم في صناعة الذهب التركي

بعد أن عرفنا الفرق بين الذهب السوري والتركي، نود أن نلفت انتباهكم أن تجار وصائغوا الذهب الأتراك فيفضلون إما الذهب الخفيف عيار 14 أو الذهب الثقيل عيار 22.

بعيداً عن السعر واللون، يختلف الذهب السوري عن التركي بشكل المنتوجات الناتجة عن كلٍّ منهما. ومرد ذلك اختلاف ثقافة وذوق الشعبين بمقدار قيراط ذهب واحد.

أفضل أنواع الذهب من حيث البلد

تختلف أنواع الذهب من بلد إلى آخر، ويمكن تصنيف البلدان ذات الذهب الأفضل بالترتيب الآتي:

الذهب الايطالي.

الذهب السنغافوري.

ثم الذهب التركي.

الذهب الهندي.

الذهب الإماراتي.

ثم الذهب البحريني.

الذهب الكويتي.

الذهب السعودي.

ثم الذهب السوري.

تركيا بالعربي

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.