المرأة والصحة

علماء أوروبيون يكتشـ.ـفون علامة لدى النساء تشـ.ـير إلى قرب وفـ.ـاتهن

هيومن فويس

علماء أوروبيون يكتشـ.ـفون علامة لدى النساء تشـ.ـير إلى قرب وفـ.ـاتهن

استنتج علماء من السويد والدنمارك، أن انخفاض طول المرأة في منتصف العمر، يشير إلى زيادة خـ.ـطر المـ.ـوت المبكر .

وتشير مجلة BMJ Open، إلى أنه وفقا للباحثين، ينخفض معدل النمو لدى العديد من البشـ.ـر بعد بلوغهم الخمسين من العمر، وعند بلوغهم السبعين من العمر تتسارع هذه العمـ.ـلية. ويعتبر تسطح الأقراص الفقـ.ـرية والكسور الانضغاطية في العمود الفقـ.ـري، وتشوهه، من أسباب انخفاض الطول. ولكن أظهرت نتائج دراسات جديدة، أن انخفاض الطول، قد يشير إلى ازدياد خـ.ـطر المـ.ـوت المبكر بسبب أمراض القلب والأوعية الد.موية.

وقد تابع علماء من جامعتي غوتنبورغ السويدية وكوبـ.ـنهاغن الدنماركية، حـ.ـالة 2406 نسـ.ــ.ـاء من السويد والدنمارك، ولدن بين أعوام 1908 و1952 .

من خلال قياس طولهن مرتين في عمر 30-60 عاما، والمرة الثانية بعد مضي 10-13 عاما. واتضـ.ـح للباحثين، أنه خلال هذه الفترة انخفض طول المشاركات في الدراسة في المتوسط بمقدار 0.8 سنتمتر. ولكن طول بعضهن لم يتغير إطـ.ـلاقاـ في حين انخفض طول البعض الآخر بمقدار 14 سنتمترا.

واستمر الباحثون في متابعة حـ.ـالة المشتركات في الدراسة على مدى 17-19 عاما التالية بعد القياس الثاني، وتبين أنه خلال 19 عاما تـ.ـو.فـ.ـيت 625 امرأةـ وأن سبب وفـ.ـاة 157 منهن كانت أمراض القلب والأوعية الد.موية من ضمنها 37 وفـ.ـاة بسبب الجلطة الد.ماغية. وفق روسيا اليوم.

واتضـ.ـح للباحثين، أن انخفاض الطول بمقدار واحـ.ـد سنتمتر، يزيد من خـ.ـطر المـ.ـوت المبكر بـ.ـنسبة 14 بالمئة في السويد و21 بالمئة في الدنمارك. وأنه عند فقـ.ـدان أكثر من سنتمترين ترتفع هذه النسبة إلى 74 بالمئة و80 بالمئة على التوالي.

واستنتج الباحثون من هذه النتائج، أن انخفاض الطول بصورة ملحوظة، يشير إلى تضاعف خـ.ـطر المـ.ـوت المبكر بسبب أمراض القلب والأوعية الد.موية والجلطة الد.ماغية. لذلك يدعون إلى مراقبة انخفاض الطول، من أجل تشخيص مخـ.ـاطر تطور أمراض القلب والأوعية الد.موية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.