لاجئون

موجة هجرة للسوريين غير مسبوقة فهل تفتح أوربا أبوابها

هيومن فويس

موجة هجرة للسوريين غير مسبوقة فهل تفتح أوربا أبوابها

ذكرت مصادر محلية أن مناطق شمال وشمال شرقي سوريا شهدت، خلال الأيام القليلة الماضية، موجة هجرة غير مسبوقة باتجاه تركيا ثم أوروبا

وأكد موقع “نداء الفرات” أن مناطق الحسكة ودير الزور والرقة شهدت هجرة كبيرة للشبان، هربًا من الأوضاع المعيشية السيئة والتجنيد الإجباري الذي تفرضه “قسد

وأضافت المصادر أن معظم الشباب الذين لا زالوا صامدين في تلك المناطق كانوا يأملون بتحسن الأوضاع المعيشية والأمنية والخدمات، إلا أن يأس الكثيرين من تحقيق إصلاحات دفعهم للبحث عن طريق للهجرة.

وأشار الموقع إلى أن “قسدتلعب على وتر تطفيش الشبان من المنطقة، عبر فرض التجنيد الإجباري، وإهمال التعليم والخدمات وفرص العمل.

وأوضح المصدر أن من الأسباب التي تدفع الشبان للهجرة المستقبل الغامض للمنطقة التي تشهد صراعات بين القوى الدولية والإقليمية، إذ تنتظر روسيا وميليشيات النظام وإيران انسحاب القوات الأمريكية للانقضاض على المنطقة.

وتعتبر مناطق شمال شرقي سوريا ذات الغالبية العربية، محط اهتمام القوى المختلفة في سوريا فالولايات المتحدة تعتمد على “قسد ” لبسط هيمنتها عليها، وروسيا وإيران تحاولان التمدد فيها طمعًا بثرواتها النفطية.

اقرأ أيضاً:صوت “شيريخان وماوكلي” ابن درعا والثورة وسفير السلام الذي فصلته نقابة الفنانين بسوريا.. اليكم تفاصيل حياة الفنان المعارض مازن الناطور(فيديو)

مازن الناطور، ممثل سوري من مواليد عام 1966 وينحدر من محافظة درعا، جنوب سوريا، وقد درس المعهد العالي للفنون المسرحية.

شارك في بطولة الثلاثية التلفزيونية “الغريب”، وهو أول عمل فني له، كما شارك في بداية حياته الفنية بأداء الأصوات للرسوم المتحركة.

أهم 10 معلومات رصدتها منصة تريند عن الممثل القدير مازن الناطور:

1- منحه دوره في مسلسل “جواهر” شهرة كبيرة، ومن ذلك المسلسل انطلق مازن الناطور نحو النجومية.

2- علّق صوتياً في مسلسل “الكابتن ماجد” للأطفال الذي تابعته أجيال كثيرة في سوريا سابقاً. وكان يتحدث بصوت بسام.

3- كان عضواً في نقابة الفنانين منذ عام 1987 حتى سنوات متأخرة قبل يُطوى قيده بسبب مواقفه السياسية.

4- قدم مازن الناطور أول أدواره التلفزيونية المعروفة في فيلم “آه يا بحر” عام 1993.

5- صوته المميز جعله يتفرّد في الأداء في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي في الدوبلاج والإذاعة.

6- في رصيده عشرات الأعمال الفنية، منها: خلف الجدران ودائرة الانتقـ.ام وعدالة الصحراء وسفر، ورمح النار، والبواسل، والرحيل إلى الوجه الآخر.. وغيرها

7- يعتني كثيراً بأناقته ووسامته، ويحافظ على ظهور وستايل واحد منذ ثمانينيات القرن الماضي.

8- في عام 2011 رفض مازن الناطور أي عمليات عسـ.ـكرية في سوريا ضدّ المدنيين، وبعدها غادر سوريا.

9- عمل في المجال الإنساني والإغاثي لسنوات، وحتى اليوم يدعو إلى حلّ عادل في بلاده.

10- في عام 2018، اختير الناطور ممثلا لسوريا عن منظمة “سلام بلا حدود” كسفير للسلام.شكّلت برامج الأطفال التلفزيونية وأبطالها حيزا كبيرا من يوميات جيل الثمانينيات والتسعينيات في العالم العربي، وكانت تمثل لهم أجمل الساعات التي يتحلقون بها حول التلفاز لمشاهدة مسلسلاتهم الكرتونية، قبل أن تأخذ هذه الألفة مواقع التواصل وشبكة الإنترنت من يوتيوب وفيسبوك وغيرهما.

وعندما كانت هذه البرامج هي مساحة الخيال والبهجة، فإن الشخصيات وأصواتها انطبعت في ذاكرة هذه الأجيال التي كان التلفاز هو المصدر الوحيد للمتعة البصرية.

وهل من أحد من جيل الثمانينيات يمكنه أن ينسى المسلسل الكرتوني الشهير “ماوكلي” فتى الأدغال المقتبس من كتاب الأدغال، وصراعه مع الشر المتمثل بالنمر الضخم “شيريخان” الذي كان يتربص بماوكلي في غالب الأوقات.

الناطور امتاز بقدرته على دوبلاج الشخصيات الكرتونية (الفرنسية)
مسيرة فنية
لم نفكر يوما بأن صاحب الصوت المتميز هو الفنان السوري مازن الناطور الذي برع في التلاعب بأحباله الصوتية وإصدار تلك الغنة بصوته خلال أدائه.

امتاز الناطور الذي ولد في درعا عام 1966 بقدرته على دوبلاج (تبديل الأداء الصوتي لـ) الشخصيات الكرتونية، فقدم أيضا صوت شخصية بسام في المسلسل الكرتوني الشهير الكابتن ماجد، الذي يسرد قصة أبطال كرة القدم، الرياضة المحببة والأكثر شعبية في العالم.

تخرج الناطور في المعهد العالي للفنون المسرحية والتحق بنقابة الفنانين بسوريا عام 1987، ليبدأ رحلته الفنية بالدوبلاج للمسلسلات الكرتونية وكان أبرزها، الصياد الصغير، والكابتن ماجد، وماوكلي فتى الأدغال.

قدم مازن الناطور أول أدواره التلفزيونية المعروفة في فيلم “آه يا بحر” عام 1993، ثم قام بأداء دور “حمد” بالمسلسل الشهير “جواهر” والذي حقق من خلاله شهرة واسعة على المستوى العربي عبر قصة الحب ضمن أجواء البادية والعادات والتقاليد التي تفرض على العاشقين حمد وجواهر.

يحمل الناطور في رصيده المشاركة في عشرات المسلسلات التلفزيونية أبرزها، “خلف الجدران” و”دائرة الانتقام” عام 1995 و”عدالة الصحراء” عام 1966 و”سفر” عام 1998 و”رمح النار” عام 1999 و”البواسل” عام 2000، وأيضا “الرحيل إلى الوجه الآخر” عام 2002 و”فارس بني مروان” و”​بقعة ضوء​” عام 2004 و”الحور العين” عام 2005، فضلا عن “أسد الجزيرة” عام 2006 و”​لورانس العرب​” و”رفيف وعكرمة” عام 2008 و”وجوه وأماكن” عام 2015 و”طماشة 6″ عام 2017.

الموقف من الثورة
مع بداية الحراك الشعبي في سوريا عام 2011 اتخذ الناطور موقفا حاسما وانحاز إلى الثورة، ودفع ثمن موقفه بالإقصاء من نقابة الفنانين التابعة لحكومة النظام السوري، فبعد الفصل أحيل ابن درعا مهد الثورة السورية إلى مجلس تأديبي رفقة سبعة آخرين من زملائه في المهنة عام 2016، بسبب مواقفهم المناهضة للنظام السوري.

سفير السلام
في عام 2018، اختير الناطور ممثلا لسوريا عن منظمة “سلام بلا حدود” كسفير للسلام، وعبّر حينها عن سعادته الغامرة راجيا من الله أن يعم السلام في سوريا والوطن العربي، آملا بأن يتمكن من إنجاز المهمة التي أوكلت إليه على أكمل وجه.

بدورها، علقت المنظمة على اختيارها الناطور بأنه يأتي لدوره البارز في المجال الإنساني، وتقديرا له على مشواره الفني وعطائه الثقافي.

الدرر الشامية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.