ترجمة

من أين لك هذا.. زجاجة خمـ.ـر تجلب مايك بومبيو للتحقـ.ـيق-تفاصيل

هيومن فويس

من أين لك هذا.. زجاجة خمـ.ـر تجلب مايك بومبيو للتحقـ.ـيق

أظهرت وثيقة أميـ.ـركية كُشـ.ـف النقـ.ـاب عنها أمس الأر.بعاء أن وزارة الخارجية تبحث عن زجـ.ـاجة “ويسكـ.ـي” أهدتها الحكومة اليابانية للوزير السابق مايك بومبيو.

وحسب الوثيقة فإن الزجاجة ثمنـ.ـها 5800 دولار. وذكر إشعـ.ـار لمكتب رئيس المراسـ.ـم بوزارة الخارجية -بتاريخ 22 يوليو/تموز الماضي- أن حكومة اليابان أهـ.ـدت بومبيو الويسكي في 24 يونيو/حزيران 2019.

ويشمل الإشعـ.ـار الهدايا المقد.مة لموظـ.ـفين اتحـ.ـاديين أميـ.ـركيين من حكومات أجـ.ـنبية في 2019.

وفي الإشعـ.ـار المقرر نشـ.ـره في السجل الاتحـ.ـادي اليوم الخميس، أُدرجت الهدية على أن “مصـ.ـيرها غير معروف”.

وجاء في هـ.ـامش الوثيقة أن “الوزارة تتحـ.ـرى الأمر وفتحت تحقـ.ـيقا فيه”.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز أول من أور.د نبأ التحقـ.ـيق، مشيرة إلى أن المسؤولين الأميـ.ـركيين مسـ.ـموح لهم بالاحـ.ـتـ.ـفاظ بهدايا دون 390 دولارا فقط.

ر.د الوزير
وقال وليام بيرك محامي بومبيو إن الوزير السابق “لا يتذكر حصوله على زجاجة الويسكي وليس لديه أي علم بما حـ.ـدث لها. وهو لا يعلم أيضا بأي تحقـ.ـيق في مكان وجودها. لا فكرة لديه عن مصير زجاجة الويسـ.ـكي هذه”. وفق رويترز

ونقلت نيويورك تايمز عن شخصين -لم تسـ.ـمـ.ـهـ.ـما- على دراية بالأمر، القول إن الحكومة الأميـ.ـركية لم تدفع مطـ.ـلقا ثمن الزجاجة وإن وزارة الخارجية طلبت من مفتشها العام تحـ.ـديد ما حـ.ـدث لها.

وقال تقرير الـ.ـصحيفة إنه لم يتضـ.ـح بعد ما إذا كان بومبيو قد حصل على الهدية من الأساس، إذ كان متوجها للسعودية يوم 24 يونيو/حزيران 2019، عند.ما قد.مها المسؤولون اليابانيون لوزارة الخارجية.

وكانت هيئة رقابية حكومية اتـ.ـهـ.ـمت بومبيو في أبريل/نيسان الماضي بانتـ.ـهاك القـ.ـو.اعـ.ـد الأخلاقية الاتحـ.ـادية التي تحكم استخدام الموار.د الممولة من دافعي الضرائب، عند.ما طلب هو وزوجته من موظفين بالخارجية تنفـ.ـيذ مـ.ـهـ.ـام شخصية أكثر من 100 مرة.

ونفى بومبيو التقرير، قائلا إن وراءه دوافع سيـ.ـاسية ومليء بالمغالطات.

ويشار إلى إن بومبيو كان وزيرا للخارجية في إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

ويُنظر إلى بومبيو على أنه من بين مجموعة قليلة من الجمهوريين لديهم طموحات رئاسية في انتخابات 2024، وإن كان لم يؤكد ذلك.

قالت نيويورك تايمز (New York Times) في افتتاحيتها إنه في الوقت الذي يقتر.ب فيه الرئيس الأميـ.ـركي دونالد ترامب من خروج شائن من الرئاسة، ينشغل وزير خارجيته مايك بومبيو بشكل صاخب بحـ.ـرق الأرض من خـ.ـلـ.ـفه.

وأشارت الـ.ـصحيفة إلى أنه بغض النظر عن الإد.انة الموجزة والشكلية لأعمال العنـ.ـف باقـ.ـتحام مبـ.ـنى الكونغرس الأسبوع الماضي، فإن بومبيو لم يبد ند.ما أو قلقا بشأن ما حـ.ـدث، كما لم يصـ.ـدر عنه اعتـ.ـراف بأن ترامب كان له دور محـ.ـوري في تحـ.ـريـ.ـض الغوغاء.

وقالت إن بومبيو أطـ.ـلق سلسلة من الإجراءات هدفها الحقيقي الوحيد جعل الحيـ.ـاة أصعـ.ـب ما تكون على من سيخـ.ـلـ.ـفه بالخارجية، من خلال إعادة إدراج اسـ.ـم كوبا بلائحة الدول الراعية للإرهـ.ـاب.

وتصنيف المتمـ.ـر.ديـ.ـن الحوثيين باليمن منظمة إرهـ.ـابية، كما خفف القـ.ـيـ.ـود المفروضة على الاتصالات بين الدبلوماسيين الأميـ.ـركيين والمسؤولين التايوانيين وادعى أن إيران أصبحت الملاذ الرئيسي لتنـ.ـظيم القـ.ـاعـ.ـدة.

اقرأ أيضا:

مصدر: أهـالـ.ـي درعا حـ.ـسـ.ـموا أمـ.ـرهـ.ـم رغـ.ـم انعـ.ـدا.م الخيـ.ـارات

مقابل إصـ.ـرار النظـ.ـام السوري على فـ.ـرض واقع جديد، تبدو الخيارات المتاحة أمام ثوار د.ر.عا محـ.ـدودة للغـ.ـاية، وخـ.ـاصـ.ـة أن النظـ.ـام يرفـ.ـض كل الحلول التي من شأنها إعادة الواقـ.ـع الميـ.ـداني إلى ما قـ.ـبـ.ـل الحـ.ـصار على د.ر.عا البلد، الذي بدأ قـ.ـبـ.ـل 40 يوماً.

ويجد ثوار د.ر.عا، وتحـ.ـديداً أبـ.ـناء د.ر.عا البلد أنفسهم بين القبول بتـ.ـسوية جديدة، أو الدخول في مواجـ.ـهة عسـ.ـكرية غير متكافئة، بعد سحـ.ـب السـ.ـلاح الثـ.ـقيل من يـ.ـد فصـ.ـائل د.ر.عا سابقاً، ومحاولات النظـ.ـام من خلال شخصيات تابعة له ز.عـ.ـزعـ.ـة الموقف الشـ.ـعـ.ـبي الرافـ.ــض لتهـ.ـديدات النظـ.ـام.

ويقول رئيس محـ.ـكمة “دار العـ.ـدل” في حوران سابقاً عصـ.ـمت العـ.ـبسي إنه “لا خيارات كثيرة أمام أهالي د.ر.عا، والمطلب اليوم هو العودة إلى الوضع ما قـ.ـبـ.ـل الحـ.ـصار، لكن إصرار النظـ.ـام على الحسـ.ـم العسـ.ـكري يعني فعـ.ـلـ.ـياً إما قبول التسـ.ـوية والمـ.ـذ.لة، أو المـ.ـوت”.

ويضيف العبسي ل”المدن”، أن د.ر.عا وأهلها “حسـ.ـموا أمرهم منذ أكثر من عقد، بعد.م قبول العـ.ـيش في كـ.ـنف الظلم”، مستد.ركاً: “لكن الحـ.ـال الإنساني اليوم سـ.ـيء جداً”.

وتعبيراً عن واقع الحـ.ـال، طالبت لجـ.ـنة د.ر.عا في بيان الأر.بعاء، الجانب الروسي باحترام التزاماته، والتحلي بالمسؤولية اللازمة بصفتها الضـ.ـامـ.ـن لاتفاق التسوية في د.ر.عا، الذي تم التوصل إليه في صيف العام 2018.

وقال البيان إن أهالي د.ر.عا قد.موا أكثر من مقترح لتجـ.ـنب المجـ.ـزرة، وصولاً إلى قبول التهـ.ـجير نحو مناطق بعيدة، لكن جميع هذه المقتـ.ـرحات قوبـ.ـلت بالرفـ.ـض، واختتمت اللجـ.ـنة بيانها: “لقد قالها أهالي د.ر.عا منذ اليوم الأول للثـ.ـورة، المـ.ـوت ولا المذلة”.

من جهته، يقول رئيس “المجلس السـ.ـوري للتغـ.ـيير” وعضو اللجـ.ـنة الدستورية المصغرة عن المعـ.ـارضة حسـ.ـن حريري إن الوضع في د.ر.عا ليس جديداً على أهلها، فد.ر.عا عايشت تجار.ب سـ.ـابقـ.ـة، وما يبدو للآن أن الثبات هو السـ.ـائد في أوساط د.ر.عا.

ويضيف في حـ.ـديث ل”المدن”، أنه “لا خيارات أمـ.ـام أهالي د.ر.عا وثوارها إلا الثبات، لأن البـ.ـديل مر.عـ.ـب للغـ.ـاية”.

ولم تفلح روسيا حتى الآن في جسر الهوة بين النظـ.ـام المتعنت، ولجان د.ر.عا، ولذلك لجأت إلى حلول آنية، حيث فـ.ـرضت الثلاثاء تهدئة ليوم واحـ.ـد، حتى تتمكن من فـ.ـرض تســ.وية جديدة، المستـ.ـفيد منها النظـ.ـام بطبيعة الحـ.ـال.

وتدل المعطيات على إصـ.ـرار واضـ.ـح من جانب النظـ.ـام على إحـ.ـداث تغيير جـ.ـذر.ي في معـ.ـادلة السيطـ.ـرة في الجـ.ـنوب السوري، مدعوماً بالموقف الإيراني، إذ جرى تداول أنباء عن نية الفر.قة الرابعة التي يقـ.ـودها ماهر الأسد، شقـ.ـيق رئيس النظـ.ـام بشار الأسد، السيطـ.ـرة على الجـ.ـامع العمري ورفع علم النظـ.ـام فوقه، أو هد.مه بالقـ.ـصف.

وكانت لجان د.ر.عا المركزية قد قد.مت عرضاً يقـ.ـضي بتـ.ـهدئة جديدة، يتضمن نشـ.ـر نقاط عسـ.ـكرية داخل الأحيـ.ـاء المحـ.ـاصرة تابعة للفر.قة 15 وفـ.ـر.ع الأمـ.ـن العسـ.ـكري، مع نقاش إشـ.ـراك قو.ات من اللـ.ـواء الثامن في الفيـ.ـلق الخامس المـ.ـوالـ.ـي لروسيا، وهو ما رفضه النظـ.ـام.

ومقابل تعـ.ـنت النظـ.ـام، هناك حساب آخر يخد.م أهالي د.ر.عا، وهو عد.م وجود رغبة روسية بالتصعـ.ـيد، بدلالة غياب طائراتها عن مساندة قو.ات النظـ.ـام.

إنسانياً، تشير مصـ.ـاد.ر “المدن“، إلى تسـ.ـجيل حي د.ر.عا البلد حـ.ـالات نـ.ـزوح كبـ.ـيرة نحو د.ر.عا المحطة عبر حاجـ.ـز سرايا، لقناعة الأهالي بصعوبة التوصل إلى اتفاق، وتلفت المصـ.ـاد.ر إلى النقص الكبير في الغذاء والدواء، ومياه الشـ.ـر.ب، وغياب التيار الكهر.بائي وسط موجة الـ.ـحـ.ـر الشـ.ـديـ.ـد التي تضر.ب المنطقة.

وفي ضوء ما تقد.م، تبدو إيران هي المستـ.ـفيد الأبرز من التصعـ.ـيد، بحيث يتيح لها الوضع الراهـ.ـن التمـ.ـدد في مناطق قريبة من الحـ.ـدود الأر.دنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *