لاجئون

ارتفاع أسعار غير مسبوق في تركيا إليكم النسب الجديدة

هيومن فويس

ارتفاع أسعار غير مسبوق في تركيا إليكم النسب الجديدة
أول أسعار ارتفعت هي أسعار السلع الغذائية والإيجارات، وفي هذا المقال سأخبركم بأغلب السِلع الغذائية التي ارتفعت أسعارها وقائمة تفصيلية بالأسعار الجديدة.

بسبب الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد فالأسعار هائمةٌ بالإرتفاع بلا نزول، وإلى الآن ونحن نتفاجئ بارتفاع جديد للأسعار من مواد غذائية للإيجارات ومن المواد الأولية للعيش إلى المحروقات ومن الخضروات والفاكهة إلى جميع السلع الغذائية.

وأصبحت مدينة غازي عنتاب هي من أحد المدن التي تتربع على عرش أغلى المدن للعيش في تركيا، فقد وصل ارتفاع الأسعار فيها حتى الآن إلى الذروة ولا نعلم ما الذي يخبئه لنا المستقبل.

وبالنسبة لأرقام هيئة الإحصاء التركية (TUİK) فإن أكثر الأسعار التي ارتفعت في آخر سنة هي أسعار العقارات والمواد الغذائية.

تم التصريح عن مؤشرات أسعار المُستهلك ومؤشرات أسعار المنتجين لشهر تموز سنة 2021، وتمت إضافة اسمين للقائمة المذكورة أعلاه ألا وهما أسعار الفنادق والمطاعم.

وكان السبب الأول الذي تم التصريح عنه بشأن ارتفاع أسعار العقارات هو ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي والكهرباء.

والذي زاد الطين بلّة ارتفاع أسعار السلع الغذائية الذي وضع المواطنين في موقف صعب هم ورواتبهم، وأول المتأثرين بهذه الأسعار هم السوريين بسبب قلّة الرواتب وقلّة الدخل مقارنة بالأتراك وأيضاً الإيجار.

1. ارتفاع أسعار المواد الغذائية في تركيا وصل لـ 60%

2. ارتفاع أسعار الخضار والفاكهة في تركيا آب/أغسطس 2021
3. غلاء المعيشة في مدينة غازي عنتاب

ارتفاع أسعار المواد الغذائية في تركيا وصل لـ 60%

ارتفاع بعض أسعار السلع الغذائية بنسبة تتراوح بين 23% إلى 60% لفت نظر هيئة الإحصاء التركية (TUİK)، وإليكم بعض السلع التي ازداد سعرها:

زيت دوار الشمس: 60%
الدجاج: 56%

السمن: 56%
زيت الذرة: 51%

السمك: 37%
العدس: 35%

السجق وتوابعه: 35%
الحليب: 33%

العسل: 30%
البيض: 28%

اللبن: 28%

الخبر: 26%

الجبن وأنواعها: 24%
الطحين: 24%

لحم البقر: 23%

اقرأ أيضاً: ما الفرق بين الذهب التركي والسوري ولماذا يحجم الأتراك عن شراء الذهب السوري؟

كشف خبير تركي في الذهب والمعادن الثمينة في حديث لوسائل الإعلام التركية، عن الفروقات بين الذهب من عيار (21 قراط) والمعروف اصطلاحاً في تركيا باسم الذهب السوري، وبين الذهب من عيار (22 قراط) وهو الذهب المتعارف عليه من قبل الشعب التركي والذي يطلق عليه السوريين اسم (الذهب التركي).

وقال الخبير (إسلام مميش) في تصريحات لقناة NTV TR التركية وفق ما ترجمت تركيا بالعربي، إن “الفارق بين الذهبين لا يمكن تمييزه بالعين المجردة، والفرق الجلي بينهما هو العيار، فالذهب المتعارف عليه هو ذهب من عيار 22 قراط، أما ما يطلق عليه اسم (الذهب السوري) والذي انتشر مؤخراً بشكل واسع في تركيا بعد افتتاح السوريين لمحلات مجوهرات هو من عيار 21”.

وأضاف: “التمييز بين العيارين يمكن بطريقة احدة وهي فحص أجزاء القطعة الذهبية بواسطة المكبرة، وقراءة ما هو مكتوب على جزء منها، سواءً كان رقماً لاتينياً أو بالعربي، إضافة للكلمات الأخرى التي تميز بين النوعين”.

وأضاف: “على سبيل المثال إن كان لدينا قلادتان لديهما نفس الشكل والوزن ولكن إحداهما (ذهب سوري) والأخرى (ذهب 22)، فسيكون الفارق في قيمة الاثنتين هي 1000 ليرة تركية، أي أن القلادة ذات العيار 22 (التركي) ذات قيمة أكبر بمعدل 1000 ليرة تركية عن تلك المصنوعة من عيار 21 أو (الذهب السوري)”.

ما الفرق بين عيارات الذهب

عدا عن الفرق بين الذهب السوري والتركي، فإن الفرق في عيارات الذهب لا يمكن تمييزه بالعين المجردة، والفرق الجلي بينهما هو العيار، فالذهب المتعارف عليه هو ذهب من عيار 22 قيراط، أما ما يطلق عليه اسم (الذهب السوري) والذي انتشر مؤخراً بشكل واسع في تركيا بعد افتتاح السوريين لمحلات مجوهرات هو من عيار 21”.

والتمييز بين العيارين يمكن بطريقة واحدة فقط، وهي فحص أجزاء القطعة الذهبية بواسطة المكبرة، وقراءة ما هو مكتوب على جزء منها، سواءً كان رقماً لاتينياً أو بالعربي، إضافة للكلمات الأخرى التي تميز بين النوعين.

صناعة الذهب السوري في تركيا

السوريون يبدعون في صناعة وتجارة الذهب بكافة أصنافه في تركيا. وأصبح لهم ثقل في الأسواق التركية، ووصلت نسبة مصاغات الذهب في بعض الولايات إلى ثلث حجم السوق، كما في عنتاب واسطنبول.

ورشات تصنيع الذهب في تركيا

تتواجد ورشات تصنيع الذهب السورية في تركيا في الولايات الآتية:

اسطنبول، عنتاب ومرعش. وتنتشر متاجره في جميع الولايات التي يتوزع عليها السوريون. حتى أنه احتل ثلث سوق الذهب في بعض الولايات.

لماذا يحجمون الأتراك عن شراء الذهب السوري؟

وبالرغم من إشراف الحكومة التركية على سوق تصنيع الذهب السوري في تركيا، إلا أن المستهلكين الأتراك ما زالوا يحجمون عن شراء الذهب السوري.

وهذا يعود برأيهم “إلى اختلاف عيارات الذهب التي نتعامل بها، فعيار الذهب الستاندرد في سوريا وعدد من الدول العربية هو 21 قيراطا، أما في تركيا فهو 22، ويوجد فرق باللون بين الاثنين، فالذهب السوري مائل للحمرة قليلا، أما التركي فهو فاتح، والأتراك يحبون هذا.

وذكر: “أصبحت المجوهرات الذهبية (21 قيراطًا) والمعروفة أيضًا باسم ” الذهب السوري ” منتشرة على نطاق واسع في حفلات الزفاف والزواج”.

عيارات الذهب المستخدم في صناعة الذهب التركي

بعد أن عرفنا الفرق بين الذهب السوري والتركي، نود أن نلفت انتباهكم أن تجار وصائغوا الذهب الأتراك فيفضلون إما الذهب الخفيف عيار 14 أو الذهب الثقيل عيار 22.

بعيداً عن السعر واللون، يختلف الذهب السوري عن التركي بشكل المنتوجات الناتجة عن كلٍّ منهما. ومرد ذلك اختلاف ثقافة وذوق الشعبين بمقدار قيراط ذهب واحد.

أفضل أنواع الذهب من حيث البلد

تختلف أنواع الذهب من بلد إلى آخر، ويمكن تصنيف البلدان ذات الذهب الأفضل بالترتيب الآتي:

الذهب الايطالي.

الذهب السنغافوري.

ثم الذهب التركي.

الذهب الهندي.

الذهب الإماراتي.

ثم الذهب البحريني.

الذهب الكويتي.

الذهب السعودي.

ثم الذهب السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *