لاجئون

خبر غير سار…سوريون يتفاجأون بتوقف الكملك الخاصة بهم.. وهذه هي الأسباب

هيومن فويس

سوريون يتفاجأون بتوقف الكملك الخاصة بهم.. وهذه هي الأسباب

تفاجأ العديد من السوريين بتوقف الكملك الخاصة بهم، حيث رصدت تركيا بالعربي الحديث عن توقف مفاجئ لقيود الكملك العائدة للعديد من السوريين

وقال المعني بشؤون اللاجئين (أحمد جميل نبهان) في حديث لـ تركيا بالعربي، إن “التوقف المفاجئ لقيود الكملك يعود لعدة أسباب هي:

عدم تثبيت الشخص عنوانه في مديرية النفوس.. وفي هذه الحالة يجب تقييد عداد الكهرباء أو الماء باسم الشخص وحجز موعد لتثبيت عنوان السكن في النفوس

مرور مدة طويلة على حامل وثيقة الكملك والكملك الأبيض 98/99 وعدم تحديثهم إلى الكملك الأصفر الحراري… وفي هذه الحالة يجب حجز موعد تحديث بيانات وفي حال رفض الموظف ذلك يجب تقديم طلب استرحام وتقديم سبب مقنع للتأخر بتحديث البيانات.

كل شخص كان التاريخ المكتوب على الختم في بطاقة الحماية المؤقتة الخاصة به 01.11.2017 وما قبل يحتاج إلى تحديث بياناته.

كل شخص كان لديه رقم هاتف قديم واحترق يتوجب عليه مراجعة شعبة الأجانب في ولايته وتزويدهم برقمه الجديد أو تحديثه من خلال تطبيق اي دولات.

اقرأ أيضاً: هل سيبدأ التعليم وجها لوجه في الصيف أم ستُقدَّم الامتحانات فقط وجها لوجه..؟ مؤسسة التعليم العالي(YÖK) تجيب

مع نهاية الأيام الخاصة بالتسجيل الصيفي للجامعات تسائل معظم الطلاب عن امكانية فتح الجامعات وجها لوجه في المدرسة الصيفية.

وبحسب ما ترجمه موقع “أخبار اليوم” أن الجواب جاء من مؤسسة التعليم العالي حيث قامت بإرسال مرسل لجميع الجامعات بحق التعليم الصيفي القائم.

ويذكر أيضا أن هناك العديد من التساؤلات الخاصة بطلاب كليات التعليم عن بعد بحق امكانية عودتهم لتقديم الامتحانات في الجامعة.

جاء في المرسل التي ارسلته مؤسسة التعليم العالي بأن أغلب المقترحات التي قدمت للاجتماع كانت بحق التعليم الصيفي وهل سيكون عن بعد أم لا؟

ولذلك أجرينا العديد من الإجراءات اللازمة حول امكانية افتتاح الجامعات ونعتقد أن نقوم بطرح القرار الأخير في وقت قريب.

وحتى الآن لا نجد التعليم عن بعد جيدا للمدرسة الصيفية حيث أننا نخطط أن تكون الدروس عن بعد ولكن الإمتحانات ستكون في الجامعة وجها لوجه.

ترجمة وتحرير: أخبار اليوم/بلال مراد

اقرأ أيضاً: تركيا: حملة ترحيل شملت عشرات السوريين في هذه الولاية.. إليكم التفاصيل

أطلقت السلطات التركية، حملة أمنية في عدة مناطق بولاية إسطنبول، بهدف ضبط مسألة الوثائق الرسمية للاجئين سورييّن وجنسيات مختلفة وترحيلهم من الولاية.

هذا وقد علمت تركيا بالعربي قيام السلطات التركية بتوقيف العديد من السوريين يوم أمس السبت لا يحملون كملك اسطنبول في عدة مناطق من المدينة من بينها شاطئ “يشيل كوي” واسنيورت.

الإعلامي علاء عثمان كان قد نقل عن مدير إدارة الهجرة السابق في مدينة إسطنبول “رجب باتو” أثناء لقاء خاص، أن الولاية لم تعد تتحمل المزيد من الضيوف السوريين، وعلى من ليس لديه كملك اسطنبول مغادرة المدينة إلى ولايته الأصلية، كما من لا يحمل كملك حتى الآن البحث عن ولاية تمنحه الكملك.

أما بالنسبة لولاية اسطنبول فلم تكن هذه الحملة الأولى لضبط مسألة الوثائق الرسمية، بل أن مثل هذه الحملات تكون شبه يومياً في العديد من المناطق بمدينة اسطنبول، فتارة تكون الحملة في تقسيم وتارة في اسنيورت وتارة في الفاتح، بحيث أن هذه المناطق يرتادها الكثير من اللاجئين.

الجدير بالذكر هنا أن ولاية إسطنبول تأتي بالمرتبة الأولى من حيث عدد اللاجئين السورييّن المقيمين فيها، حيث يصل عددهم إلى 527 ألفاً و749 لاجئاً سورياً على الأقل، مشكلين ما يعادل 3.5% من إجمالي سكان الولاية، وفق آخر الإحصاءات الرسميّة.

اقرأ أيضاً: بينها إسطنبول.. 7 ولايات تركية تعلن عن فرض حظر جديد في هذه الفترة

أعلنت أكثر من 7 ولايات تركية، فرض حظر دخول للغابات خلال هذه الفترة، على خلفية ارتفاع درجات الحرارة وازدياد سرعة الرياح للحيلولة دون حدوث حرائق للغابات.

وفي هذا السياق، أفاد بيان صادر عن الولاية إسطنبول، اليوم الجمعة، أن تقارير توقعات دائرة الأرصاد الجوية تشير إلى ارتفاع لدرجات الحرارة خلال الأيام المقبلة في المنطقة، وإمكانية حدوث حرائق للغابات في إسطنبول.

وأضاف البيان أنه تقرر حظر دخول الغابات في ولاية إسطنبول خلال الفترة ما بين 30 تموز/يوليو إلى 31 آب/أغسطس المقبل، موضحا أن القرار يشمل دخول كافة الغابات في إسطنبول، وحظر الوقوف والاستراحة بجانب الطرقات التي تمر من الغابات أو من جوانبها، وكذلك يمنع منعا باتا كافة رحلات التنزه في الغابات وإيقاد النيران للشواء، أو لأي سبب آخر.

من جهتها أصدرت ولاية قونية، بيانا رسميا، يقضي بحظر دخول الغابات في الولاية لمدة شهرين أي خلال الفترة ما بين 31 تموز/يوليو و30 أيلول/سبتمبر المقبل.

كما أعلنت ولاية بلك اسير منع دخول المواطنين إلى الغابات لمدة 3 أشهر، وولاية كوجالي إلى إشعار آخر.

وعلى خطى هذه الولايات أعلنت كل من ولايات إزمير وتشانكله وغازي عنتاب وأيدن، حظر دخول الغابات خلال هذه الفترة.

يذكر أنه خلال 28 و29 و30 تموز/يوليو الجاري، اندلعت حرائق غابات في عدة ولايات تركية جنوب وجنوب غربي البلاد، بينها أنطاليا، وأضنة، وموغلا، ومرسين، وعثمانية، وكهرمان مرعش، وغيرها.

وأسفرت حرائق الغابات في تركيا عن مصرع أربعة أشخاص، وإصابة العشرات بجروح، فيما استنفرت السلطات التركية كافة إمكاناتها لإخماد الحرائق، حيث سيطرت إلى حد الآن على 57 حريق من أصل 71 نشبت في العديد من ولايات الوطن، وتستمر الجهود للسيطرة على الحرائق الباقية.

تركيا بالعربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *