ترجمة

تصريحات صـ.ـادمـ.ـة.. اعـ.ـتراض روسي رسمي على أعظـ.ـم مشـ.ـر.وع في التاريخ التـ.ـركي الحديث

هيوومن فويس

تصريحات صـ.ـادمـ.ـة.. اعت.ـتراض روسي رسمي على أعظـ.ـم مشـ.ـر.وع في التاريخ التـ.ـركي الحديث

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن خطط تركيا لبناء قناة “إسطنبول” تستحق اهتماما بالـ.ـغا، نظرا لإمكانية تأثيرها على القـ.ـو.اعـ.ـد الدولية التي تحـ.ـدد نظـ.ـام الملاحة عبر مضيقي البوسفور والدر.دنيل.

وقال مصـ.ـدر في الوزارة لوكالة “نوفوستي” الروسية اليوم الأحـ.ـد إن “موسكو لا ترى بديلا للنظـ.ـام القانوني الدولي الذي حـ.ـددته اتفاقية مونترو للملاحة البحرية عبر مضيقي البوسفور والدر.دنيل، وتؤكد أهمية هذه الاتفاقية بصفتها أحـ.ـد العوامل الرئيسة للاستقرار والأمـ.ـن في منطقة البحر الأسود”.

وأشار المصـ.ـدر إلى أن موسكو تنطـ.ـلق من أن جميع الدول الموقعة على اتفاقية مونترو مهـ.ـتمة باستقرار النظـ.ـام القانوني الذي أنشأته، وتعول على أنها ستواصل تطبيق هذه الاتفاقية المذكورة بمسؤولية تامة.

وتابع: “لا شـ.ـك أن المبادرة (التركية) بشأن بناء قناة إسطنبول تستحق اهـ.ـتماما كبيرا، بما في ذلك من زاوية إمكانية تأثيرها على تطبيق اتفاقية مونترو”.

وأشار المصـ.ـدر إلى أن الخارجية الروسية تبقى في حوار مستمر مع نظيرتها التركية حول موضوع شق القناة، مضيفا: “تأكيدات الجانب التركي توثـ.ـق بأن أنقرة حريصة كل الـ.ـحـ.ـرص على تطبيق النظـ.ـام الذي حـ.ـددته اتفاقية مونترو لتواجد السفن – وخـ.ـاصـ.ـة السفن الـ.ـحـ.ـر.بية التابعة لدول غير إقليمية – في البحر الأسود ومرورها عبر مضيقي البوسفور والدر.دنيل”.

وفي السنوات الأخيرة ازدادت أهمية موضوع تطبيق الاتفاقية الدولية الموقعة في مديـ.ـنة مونترو السويسـ.ـرية في 21 يوليو 1936، على خـ.ـلـ.ـفية خطط أنقرة لشق قناة “إسطنبول” التي ستصل بين بحر مرمرة والبحر الأسود.

وسيسـ.ـمح المشروع المذكور في حـ.ـال إنجازه بتقليل أنشطة الملاحة بين البحرين الأسود والمتوسط عبر المضيقين بشكل ملحوظ. لكن المشروع لا يخلو من تناقـ.ـضات ويثـ.ـير الجـ.ـد.ل في تركيا ذاتها، سواء من وجهة نظر جدواه الاقتصادية، أو بسبب إمكانية أن يسفر إنجازه عن حـ.ـدوث مشكلات في تطبيق اتفاقية مونترو الدولية.

أكد وزيرا خارجية روسيا وتركيا، سيرغي لافروف ومولود تشاووش أوغـ.ـلو، أنهما اتفقا على أن تطبيق مشروع قناة إسطنبول المائية لن يخص معايير تواجد السفن العسـ.ـكرية الأجـ.ـنبية في البحر الأسود.

وأعر.ب لافروف، أثناء مؤتمر صحفي مشترك عقده اليوم الأر.بعاء في أنطاليا مع تشاووش أوغـ.ـلو، عن ارتياح موسكو بالتعاون مع أنقرة في المسائل المتعلقة بتطبيق اتفاقية مونترو الخـ.ـاصـ.ـة بنظـ.ـام ملاحة السفن الـ.ـحـ.ـر.بية عبر مضيقي البوسفور والدر.دنيل.

وقال: “أثبتنا خلال مفـ.ـاوضاتنا اليوم أن خطط بناء قناة اسطنبول لن تمس بأي شكل من الأشكال معايير تواجد الأساطيل العسـ.ـكرية للدول الأجـ.ـنبية في البحر الأسود”.

بدوره، شدد تشاووش أوغـ.ـلو خلال المؤتمر على أن تطبيق المشروع لن يؤثر على تنفـ.ـيذ اتفاقية مونترو.

وصف الرئيس التركي رجب طيب أر.دوغان قناة اسطنبول المائية، التي دشـ.ـن أعمال بنائها اليوم السبت، بأنها “صفحة جديدة في تاريخ تنمية تركيا”، مشددا على أهميتها بالنسبة لبلده والعالم. وفق روسيا اليوم.

وأشار أر.دوغان، خلال مشاركته في مراسـ.ـم وضع حـ.ـجر الأساس لأول جسور قناة اسطنبول (ما يعني بدء تنفـ.ـيذ المشروع الذي أعلن عنه في أبريل 2011) إلى أنه يمثل “مشروعا لإنـ.ـقـ.ـاذ مستقـ.ـبـ.ـل اسطنبول”، موضـ.ـحا أن كل عمـ.ـلية عبور لسفينة كبـ.ـيرة في مضيق البوسفور تشكل مخـ.ـاطر جسـ.ـيمة محتملة على المديـ.ـنة.

ولفت أر.دوغان إلى أن العدد المتوسط للسفن العابرة للبوسفور في ثلاثينيات القرن الماضي كان يقـ.ـد.ر بنحو ثلاثة آلاف سفينة سنويا، لكن حتى اليوم بلـ.ـغ هذا المؤشر 45 ألف سفينة، وتشير التقديرات إلى أنه سيصل إلى 78 ألفا بحلول عام 2050.

وقال الرئيس إن أي حـ.ـواد.ث بحرية محتملة ستلحق ضـ.ـررا ملموسا بالمضيق والبيئة في شمال غر.بي تركيا عموما، ولفت إلى دراسات تظهر أن قناة إسطنبول القا.د.مة ستكون أكثر أمانا 13 مرة من مضيق البوسفور، من حيث السـ.ـلامة الملاحية، مؤكدا أن هناك حـ.ـاجـ.ـة لهذا المشروع من أجل “حمـ.ـاية النسيج التاريخي والثقافي للمضيق”.

وبين الرئيس التركي أن قناة اسطنبول جرى تصميمها بحيث يمكنها استيعاب 99 بالمئة من حركة الملاحة الراهنة في المضيق، وكشف عن خطط لبناء تجمعات سكنية على ضفتي القناة بسعة اجمالية تبلـ.ـغ 500 ألف نسـ.ـمة، مما سيخفف الضـ.ـغـ.ـط على مركز إسطنبول.

وشدد على أن قناة اسطنبول التي ستصل بين بحر مرمرة والبحر الأسود تعد من المشاريع الأكثر صـ.ـداقة للبيئة، مبديا قناعته بأن هذا المشروع سيكون مثالا ليس لتركيا وحـ.ـدها، بل وللعالم أجمع.

وذكر أر.دوغان أنه تم اختيار المشروع الحـ.ـالي من خمسة مشاريع متنـ.ـافسة لبناء هذا الممر المائي، وسيصل طول القناة الجديدة 45 كيلومترا، وعمقها 21 مترا، وعرض قاعدتها 275 مترا على الأقل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *