لاجئون

زلزال بقوة 4 درجات يضـ.ـرب هذه الولاية

هيومن فويس

زلزال بقوة 4 درجات يضـ.ـرب هذه الولاية

أعلنت “إدارة الكـ.ـوارث والطوارئ التركية” (أفاد) وقوع زلزال في ولاية ديار بكر، جنوب شرقي تركيا، صباح اليوم، الجمعة 16 من تموز.

وبلغت شدة الزلزال أربع درجات على مقيس ريختر، وفق ما ذكرته “آفاد” في تغريدة نشرتها عبر “تويتر”.

وذكرت “إدارة الكوارث والطوارئ التركية”، أن الزلزال وقع في تمام الساعة 11 و44 دقيقة صباح اليوم.

وبحسب ما نشرته “آفاد”، لم ترد أي معلومات عن وقوع خسائر بشرية حتى ساعة كتابة هذا الخبر.

موقع الزلزال في ولاية ديار بكر_ 16 من تموز (آفاد)

ونقلت صحيفة “Akşam Gazetesi“، أن الزلزال ضرب منطقة أرجاني في ديار بكر، ووصل تأثيره إلى المحافظات المجاورة.

وتعد تركيا من المناطق المعرضة للزلازل التي تضرب مدنها أكثر من مرة خلال العام، وتصل الهزات الارتدادية لهذه الزلازل في بعض الأحيان إلى سوريا.

وفي عام 2020 بلغ عدد الزلازل والهزات الأرضية نحو 33 ألفًا و824 زلزالًا وهزة أرضية، كان أشدها زلزالان شهدتهما تركيا، بشدّة 6.6 و6.8 على مقياس “ريختر”، وفقًا لما نشرته “AFAD“.


وفي 24 من كانون الثاني 2020، ضرب زلزال بشدة 6.8 على مقياس “ريختر”، قضاء سيفرجة في ولاية ألازيغ شرقي تركيا، ما أسفر عن مقتل أكثر من 20 شخصًا، وإصابة نحو ألف و15 شخصًا أخرين، في ولايات ألازيغ، وملاطيا، وديار بكر، وأديامان، وباطمان، وكهرمان مرعش، وشانلي أورفا، جراء 148 هزة إرتدادية شهدتها هذه المناطق، بحسب “AFAD”.

وكان زلزال بقوة 6.6 درجات على مقياس “ريختر”، ضرب مدينة إزمير التركية، في 30 من تشرين الأول 2020، وقُتل إثره نحو 115 شخصًا، بينما أُصيب أكثر من ألف آخرين، وشعر به حينها سكان عدة ولايات، من بينها اسطنبول.

وتبع الزلزال أكثر من ثلاثة آلاف هزة ارتدادية، بلغت قوة 47 منها أكثر من أربع درجات، وفقًا لـ”آفاد”.

ويحدث الزلزال نتيجة انزلاق كتلتين من الأرض تحت بعضهما، ويسمى الصدع أو مستوى الصدع، ويُدعى المكان الذي يبدأ به الزلزال تحت سطح الأرض المركز السفلي للزلزال، ويسمى الموقع أعلاه مباشرة على سطح الأرض مركز الزلزال.

وتشهد بعض الزلازل صدمات سابقة، وهي عبارة عن زلازل أصغر تحدث في نفس مكان الزلزال الأكبر الذي يسبقه. فلا يستطيع العلماء أن يحددوا إذا كانت تلك صدمات سابقة أم زلازل، حتى حدوث الزلزال الأكبر الذي يلحقها، ويُطلق عادةً على الزلزال الرئيسي الأكبر اسم “الصدمة الرئيسية”.

ومن الممكن أن تستمر الصدمات اللاحقة لأسابيع، وأشهر، وحتى سنوات بعد الصدمة الرئيسية، وتسمى هزات ارتدادية، حيث تعرضت ولاية إزمير بعد نحو أسبوعين من الزلزال المدمر في 30 من تشرين الأول 2020، لزلزال في خليج كوساداسي، بلغت شدته 4.8 درجات على مقياس ريختر، بحسب ما نشرته “AFAD“.

اقرأ أيضاً: إلى كل السوريين الذين يريدون البقاء في تركيا.. إليكم ماصرّح به مدير هجرة هذه الولاية

في وقت سابق تم عقد لقاء بين مدير الهجرة في ولاية (إسطنبول) السيد “رجب باتو” ، وبين نشطاء وإعلاميين سوريين وعرب في ولاية (إسطنبول) وقد تم رصد أبرز ما تم الحديث عنه خلاله في هذا اللقاء.

وتطرّق مدير الهجرة بالحديث خلال الاجتماع الذي يعد اجتماعاً (تعارفياً)، عن الضغوطات الكبيرة التي تعانيها الولاية.

خاصةً في ظل رغبة الكثير من الناس السكن في ولاية (إسطنبول)، من حيث الأعداد المسجلين وغير المسجلين من السوريين والعرب من جنسيات أخرى.

وتابع: “نسعى لضبط الأمور في ولاية (إسطنبول)، وقريباً ستصدر العديد من القرارات التي من شأنها تحديد من هم الذين يمكنهم المكوث في (إسطنبول)، ومن لا يستطيع البقاء في الولاية”.

ولفت مدير الهجرة إلى أنه يتوجب على السوريين الاندماج أكثر بالمجتمع التركي، وأن يحافظوا على وجودهم القانوني بشكل كامل.

وفي وقتٍ سابقٍ بدأت السلطات التركية منح السوريين المتواجدين على أراضيها إقامات إنسانية، وذلك بحسب ما أعلن مدير «منبر الجمعيات السورية بتركيا»، السيد” مهدي داود”.

وأفاد “داود” في تصريح له ” بأن السوريين الذين تقدموا بطلب الحصول على إقامة إنسانية في تركيا، سيتحصلون عليها في ظرف شهري، وذلك لضرورة البحث الأمني والجنائي قبل منح هذه الوثيقة.

وأوضح “داود” أن هذه الإقامة تتيح لحاملها التنقل ضمن الولايات التركية من دون إذن سفر، ولكنها تفقد حاملها ميزة الطبابة المجانية بتركيا، فيما تبقي على التعليم المجاني.

وذكر “داود” أن استخراج الإقامة الانسانية لا يحتاج إلى رسوم، كما لا يمكن لحامل بطاقة الحماية المؤقتة “الكيملك” الحصول على هذه الإقامة، مشيرًا إلى أنه بإمكان أصحاب الإقامات السياحية المنتهية الصلاحية الحصول على إقامات إنسانية.

وطالب “داود” السوريين بالمسارعة في استخراج إقامات، لافتًا إلى أن وزارة الداخلية التركية ستركز على التأكد من عناوين إقامات السوريين وملاحقة غير الحاصلين على بطاقات “الكيملك” وربما معاقبتهم ومعاقبة من يشغلهم أو يؤجرهم منازل.

والجدير بالذكر أن تركيا تستضيف( 3 )مليون و(624) ألف لاجئ سوري بحسب آخر إحصائية رسمية، يتركز أغلبهم في (اسطنبول_ وغازي عنتاب_ وأنطاكيا).

اقرأ أيضاً: الدفعة الإضافية الثالثة على كرت الهلال الأحمر ستكون في هذا التاريخ!! .. إليكم التفاصيل

نشر الهلال الأحمر التركي عبر صفحة برنامج صوي الرسمية في فيسبوك، بيانأً حول المساعدات المالية المقدمة للمستفيدين من البرنامج

ووضح الهلال في بيانه الذي اطلعت عليه تركيا بالعربي: “يتم إيداع مدفوعات صوي بشكل شهري في اليوم الأخير من كل شهر،

بالإضافة إلى المساعدات الشهرية من برنامج صوي، يتم إيداع مبالغ مالية إضافية أربع مرات في السنة في الأشهر التالية على الترتيب (شباط – أيار – آب – تشرين الثاني)”.

ونوه: “يتم تقديم مساعدة العجز الحاد، لأفراد الأسر الذين لديهم تقرير طبي ساري المفعول عن العجز الحاد والمسجل”. وبهذا تكون الدفعة الإضافية الثالثة على كرت الهلال الأحمر في شهر آب من العام 2021.

اقرأ أيضاً: وزير التربية التركية يعلن عن موعد تسليم شهادات العام الدراسي للطلاب.. إليكم التفاصيل

أعلنت وزارة التربية التركية أنه سيتم تسليم شهادات العام الدراسي الحالي لكافة الطلاب بعموم تركيا في 18 حزيران “يونيو”

ولن يكون حضور الدروس التعويضية في الفترة القادمة حتى 2 تموز “يوليو” إلزامياً.

عنب بلدي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *