ميديا

شاهد..فيديو للحظات مؤثرة للقاء أم سورية مع ابنها القادم من تركيا بعد فراق 7 سنوات

هيومن فويس

أبلـ.ـغـ.ـني المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، مجلس الأمـ.ـن الدولي أن الانتخابات التي يجريها النظـ.ـام السوري، الأر.بعاء، “ليست جزءا من العمـ.ـلية السيـ.ـاسية والأمم المتحـ.ـدة غير منخرطة فيها”.

جاء ذلك في إفادة المسؤول الأممي خلال جلسة مجلس الأمـ.ـن الدولي المنعقدة حـ.ـاليا عبر دائرة تلفزيونية حول مستجدات الأزمـ.ـة السورية.

وصباح الأر.بعاء، فتحت مراكز الاقتراع أبوابها في مناطق سيطـ.ـرة النظـ.ـام بسوريا، لانتخابات رئاسية أعلن عنها مجلس الشعب التابع للنظـ.ـام في 18 أبريل/ نيسان الماضي.

وقال بيدرسون: “هذه الانتخابات ليست جزءا من العمـ.ـلية السيـ.ـاسية التي دعا إليها قرار مجلس الأمـ.ـن رقم 2254، والأمم المتحـ.ـدة ليست منخرطة فيها وليس لها تفويض للقيام بذلك”. وفق الأناضول.

ويطالب القرار 2254 الصـ.ـاد.ر في 18 ديسـ.ـمبر/ كانون الأول 2015، جميع الأطراف بوقف أي هـ.ـجمات ضـ.ـد الأهداف المـ.ـد.نـ.ـية، كما يطلب من الأمم المتحـ.ـدة أن تجمع بين الطرفين (النظـ.ـام والمعـ.ـارضة) للدخول في مفـ.ـاوضات رسـ.ـمية، وإجراء انتخابات بإشراف أممي.

وذكر بيدرسون، أن “الأمم المتحـ.ـدة تواصل التأكيد على أهمية إيجاد حل سياسي متفاوض عليه لتنفـ.ـيذ القرار 2254، ويبقى هذا هو المسار الوحيد المستدام لإيقاف الصـ.ـراع وإنهاء معـ.ـاناة الشعب السوري”.

وأوضـ.ـح أنه “يسعى إلى دبلوماسية دولية بناءة كمكمل للعمـ.ـلية السيـ.ـاسية بقيادة وملكية سورية”.

وأضاف أنه “سيستمر في إجراء سلسلة من المشاورات مع أصحاب المصلحة الرئيسيين للنظر في طرق لتضييق الخـ.ـلافات، لا سيما بشأن شكل جديد من الدبلوماسية الدولية البناءة ونهج الخطوة بخطوة”.

وأر.دف: “سوريا بحـ.ـاجـ.ـة إلى اهتمام دولي جاد وأنا أعول على هذا المجلس للتوصل إلى تسوية”.

وتجري الانتخابات التي وصفتها المعـ.ـارضة بأنها “شكلية ومسرحية فـ.ـاشـ.ـلة”، اليوم، وسط غياب أكثر من نصف المواطنين الذي تحولوا إلى نـ.ـازحين ولاجئين.

وحسب أرقام الأمم المتحـ.ـدة فإن نحو 6.6 ملايين سوري أصبحوا لاجئين منذ عام 2011 فيما نـ.ـزح 6 ملايين و702 ألف، بحسب مكتب الأمم المتحـ.ـدة لتنسيق الشؤون الانسانية (OCHA).

شاهد..فيديو للحظات مؤثرة للقاء أم سورية مع ابنها القادم من تركيا بعد فراق 7 سنوات

اقرأ أيضاً: إلى كل السوريين الذين يريدون البقاء في تركيا.. إليكم ماصرّح به مدير هجرة هذه الولاية

في وقت سابق تم عقد لقاء بين مدير الهجرة في ولاية (إسطنبول) السيد “رجب باتو” ، وبين نشطاء وإعلاميين سوريين وعرب في ولاية (إسطنبول) وقد تم رصد أبرز ما تم الحديث عنه خلاله في هذا اللقاء.

وتطرّق مدير الهجرة بالحديث خلال الاجتماع الذي يعد اجتماعاً (تعارفياً)، عن الضغوطات الكبيرة التي تعانيها الولاية.

خاصةً في ظل رغبة الكثير من الناس السكن في ولاية (إسطنبول)، من حيث الأعداد المسجلين وغير المسجلين من السوريين والعرب من جنسيات أخرى.

وتابع: “نسعى لضبط الأمور في ولاية (إسطنبول)، وقريباً ستصدر العديد من القرارات التي من شأنها تحديد من هم الذين يمكنهم المكوث في (إسطنبول)، ومن لا يستطيع البقاء في الولاية”.

ولفت مدير الهجرة إلى أنه يتوجب على السوريين الاندماج أكثر بالمجتمع التركي، وأن يحافظوا على وجودهم القانوني بشكل كامل.

وفي وقتٍ سابقٍ بدأت السلطات التركية منح السوريين المتواجدين على أراضيها إقامات إنسانية، وذلك بحسب ما أعلن مدير «منبر الجمعيات السورية بتركيا»، السيد” مهدي داود”.

وأفاد “داود” في تصريح له ” بأن السوريين الذين تقدموا بطلب الحصول على إقامة إنسانية في تركيا، سيتحصلون عليها في ظرف شهري، وذلك لضرورة البحث الأمني والجنائي قبل منح هذه الوثيقة.

وأوضح “داود” أن هذه الإقامة تتيح لحاملها التنقل ضمن الولايات التركية من دون إذن سفر، ولكنها تفقد حاملها ميزة الطبابة المجانية بتركيا، فيما تبقي على التعليم المجاني.

وذكر “داود” أن استخراج الإقامة الانسانية لا يحتاج إلى رسوم، كما لا يمكن لحامل بطاقة الحماية المؤقتة “الكيملك” الحصول على هذه الإقامة، مشيرًا إلى أنه بإمكان أصحاب الإقامات السياحية المنتهية الصلاحية الحصول على إقامات إنسانية.

وطالب “داود” السوريين بالمسارعة في استخراج إقامات، لافتًا إلى أن وزارة الداخلية التركية ستركز على التأكد من عناوين إقامات السوريين وملاحقة غير الحاصلين على بطاقات “الكيملك” وربما معاقبتهم ومعاقبة من يشغلهم أو يؤجرهم منازل.

والجدير بالذكر أن تركيا تستضيف( 3 )مليون و(624) ألف لاجئ سوري بحسب آخر إحصائية رسمية، يتركز أغلبهم في (اسطنبول_ وغازي عنتاب_ وأنطاكيا).

اقرأ أيضاً: الدفعة الإضافية الثالثة على كرت الهلال الأحمر ستكون في هذا التاريخ!! .. إليكم التفاصيل

نشر الهلال الأحمر التركي عبر صفحة برنامج صوي الرسمية في فيسبوك، بيانأً حول المساعدات المالية المقدمة للمستفيدين من البرنامج

ووضح الهلال في بيانه الذي اطلعت عليه تركيا بالعربي: “يتم إيداع مدفوعات صوي بشكل شهري في اليوم الأخير من كل شهر،

بالإضافة إلى المساعدات الشهرية من برنامج صوي، يتم إيداع مبالغ مالية إضافية أربع مرات في السنة في الأشهر التالية على الترتيب (شباط – أيار – آب – تشرين الثاني)”.

ونوه: “يتم تقديم مساعدة العجز الحاد، لأفراد الأسر الذين لديهم تقرير طبي ساري المفعول عن العجز الحاد والمسجل”. وبهذا تكون الدفعة الإضافية الثالثة على كرت الهلال الأحمر في شهر آب من العام 2021.

اقرأ أيضاً: وزير التربية التركية يعلن عن موعد تسليم شهادات العام الدراسي للطلاب.. إليكم التفاصيل

أعلنت وزارة التربية التركية أنه سيتم تسليم شهادات العام الدراسي الحالي لكافة الطلاب بعموم تركيا في 18 حزيران “يونيو”

ولن يكون حضور الدروس التعويضية في الفترة القادمة حتى 2 تموز “يوليو” إلزامياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *